أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - مارينا سوريال - بطل المدينة 1














المزيد.....

بطل المدينة 1


مارينا سوريال

الحوار المتمدن-العدد: 6194 - 2019 / 4 / 7 - 09:20
المحور: حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات
    


سحب قدميه المنهكتين يصارع جسده مثل البطريق كى يكمل طريقه ..كان يعلم ان ذلك الطريق طويل ولكن لابد له ان يفعلها تلك المرة ..كم مرة حاول ولم يفلح.كم مرة لم يساعده جسده وخذله وسقط ووجد نفسه صباحا محاطا بهم ..فى غرفته وفراشه الوثير..كان كأى احدا اخر احب تلك الراحة ..احب بيته الواسع الملاصق لبيت الحكم والذى يطل على النهر الكبير..احب وجوه مخدوميه الابيض والزنجى والخلاسى ..احبهم جميعا بلا تمييز ..جميعهم يذكروه بخطأ..كان ايضا يعلم ان صغر سنه لم يساعده فى ان يقول لهم لا ولكن الان لم تعد لتلك الكلمة فائدة ..بعد سنوات طويلة مرت كان عليه فيها ان يصرخ وسط الجموع ويذكر لهم الحقيقة التى يعرفها ويعرفها من هم فى ذلك البيت المجاور ..ولكن هناك الف عباءه سوداء وبيضاء تمنعه ..الف وجه صارم على استعداد تنفيذ حكمه فى اى لحظه ..لكنه لايريد الموت عاقبه ...اخطا ولكن كان صغيرا ..وماذا عمن كانوا كبارا ورأوا ما حدث باعينهم وصمتوا ..وقالوا لصاحب البيت الذى سكن هنيأ لك لقد جئت فى موعدك الذى قدر لك ؟...
الان سيترك لهم تلك المدينة ويبحث له عن اخرى ...لا تزال كوابيسه تضج من تلك العباءه البيضاء التى امسكت به واحتضنت وجعلته اعمى لبضع ساعات كان فيها بطل المشهد ...ثم اوضع ذلك البيت وترك للنسيان منع عليه الخروج و رؤية الناس ...كان لديه مخدومين مناطين به وفقط ..هم عالمه من حكاياتهم يعلم ما يدور فى الخارج ..علم بما حل بالمدينة فى السنوات الماضية ...حزن ان تلك المنازل القديمة التى احبها قد حطمت الان ولم يعد لها وجود ولا اصحابها ...ماذا كل هذا خطئى ولكن كنت صغيرا الا تفهمون؟لن يسامحنى احدا منكم ويخرجنى من هنا ؟.....الن تغفروا ابدا.....
عاد وحمل قدميه على النهوض ..ها هوذا امام النهر ..راى القوارب تقترب منه ...توجس من الاسود العجوز الذى يقوده لكنه طمانه ببشاشة وجه ..قفز فى قاربه يرجوه الحركة ..كانت عيناه تجوبان الظلام ايعقل الا يشعر به تلك المرة ولا حارسا منهم !!...
هاهو يقترب من مفترق سيرحل من بعدها باتجاه مدينة اخرى ..سينسى من كان ..كان صوت صرخات البهجة التى خرجت من افواه الجموع تلك الليلة لاتزال تحاصر اذنه طوال الطريق وهو يحاول كبحها حتى وصل لتلك الاشارة التى انتظرها هاهو يقف الان وامام الطريق فقط عليه عبور ذلك الجمل الشامخ وحينها فقط سينظر لهم للمرة الاخيرة وينسى حال مدينة الرماد الى الابد ..قيل له وهو صغير ان اخر ملوكها قد قام باحراقها ولكن على يديه هو قدم لهم جديد ولكنه ترك اسم المدينة على حالها مثلما لكتها السنه الناس حتى لا ينسى احدا ما حدث فى الماضى ..ضحك ساخرا وهو يتذكر ويتكىء على قدمه المتورمه لتكمل طريقها ..ينسوا وهل تذكر احدا منهم شىء من قبل !!.....
هرب قبل ان يصدق ،قبل ان تتخلله الكذبه بعد ان ضاق بها ذرعا..وحولته الى حبيس القفص ..لايستطيع اخراج يده الى الخارج ولا ملامسه نور الشمس ..الى الان لا يعرف كيف نجح فى اقناعهم بالهرب!....





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,363,543,972
- بطل المدينة 2
- امراة9
- امراة8
- امراة6
- امراة7
- امراة5
- امراة4
- امراة 3
- امراة1
- امراة2
- رمال التيه6
- رمال التيه7
- مغامرات الصعلوكى20 الاخيرة
- مغامرات الصعلوكى19
- مغامرات الصعلوكى16
- مغامرات الصعلوكى 15
- مغامرات الصعلوكى 13
- مغامرات الصعلوكى 14
- مغامرات الصعلوكى11
- كتب اثرت فى حياتى طريق الجوع بن اوكرى


المزيد.....




- شاهد: الأسرة المالكة الأردنية على مائدة الإفطار الرمضانية
- شاهد: الأسرة المالكة الأردنية على مائدة الإفطار الرمضانية
- عالم أزهري: تعدد الزوجات فيه رحمة وإكرام للمرأة
- لأول مرة.. تونس تشارك في جائزة الابتكار لتحسين حياة النساء ب ...
- قضية الاغتصاب التي يتهم بها رونالدو تطفو على السطح مجددا
- هارفي واينستاين -يتوصل- إلى تسوية مالية تتخطى 40 مليون دولار ...
- إضراب المئات من موظفي -ماكدونالدز- الأمريكيين احتجاجا على ال ...
- آلام أسفل البطن لدى النساء.. ما أسبابها؟
- من أين تشتري المسلمات المحجبات ملابس العيد في أميركا؟
- نتيجة -غير متوقعة- كشفتها درجة الحرارة... من أكثر إنتاجية ال ...


المزيد.....

- وثيقة:في تنظير قمع المرأة: العمل المنزلي واضطهاد النساء / شارون سميث
- رحله المرأة من التقديس الى التبخيس / هشام حتاته
- النسوية الدستورية: مؤسّسات الحركة النسائية في إيران – مر ... / عباس علي موسى
- المقاربة النسوية لدراسة الرجولة حالة نوال السعداوي / عزة شرارة بيضون
- كيف أصبحت النسوية تخدم الرأسمالية وكيف نستعيدها / نانسي فريجر
- الجزءالأول (محطات من تاريخ الحركة النسائية في العراق ودور را ... / خانم زهدي
- حول مسألة النسوية الراديكالية والنساء ك-طبقة- مسحوقة / سارة سالم
- طريقة استعمار النيوليبرالية للنسوية، وسبل المواجهة / كاثرين روتنبرغ
- -النوع الاجتماعي و النسوية في المجتمع المغربي - - الواقع وال ... / فاطمة إبورك
- النسوية واليسار / وضحى الهويمل


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - مارينا سوريال - بطل المدينة 1