أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - بشير الحامدي - الطور القادم من مسار الانتقال الديمقراطي في تونس: الباب المفتوح لهمينة قطب -هيبة الدولة- الحداثي














المزيد.....

الطور القادم من مسار الانتقال الديمقراطي في تونس: الباب المفتوح لهمينة قطب -هيبة الدولة- الحداثي


بشير الحامدي

الحوار المتمدن-العدد: 6194 - 2019 / 4 / 7 - 04:08
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


الطور القادم من مسار الانتقال الديمقراطي في تونس: الباب المفتوح لهمينة قطب "هيبة الدولة" الحداثي
الإعلان الصريح اليوم 6 أفريل 2019 للسبسي في افتتاحه مؤتمر نداء تونس بعدم رغبته في الترشح للانتخابات الرئاسية القادمة وحديثه عن ضرورة ترك المجال للشباب واستهجانه مسالة التوريث وتأكيده على ترك الباب مفتوحا لمن ذهبوا عن نداء تونس ودعوته لسحب تجميد يوسف الشاهد من نداء تونس فيه مغازلة صريحة للشاهد وتلميح واضح ودعوة ليكون خلفه في الرئاسية وفي تفس الوقت محاولة منه لإرباك جماعة أمل تونس وهم على أبواب إقامة مؤتمرهم الأول. في كل الحالات حتى و إن لم تثمر مناورة السبسي لتفكيك هذه المجموعة الندائية في الأصل فهي وخصوصا بعد تلميحه للروافد الأربعة التي يقوم عليها نداء تونس قد تسفر عن تحالف انتخابي واسع سيكون أقطابه هذه المرة نداء تونس وأمل تونس والاتحاد العام التونسي للشغل وهو ما سيربك بشكل كبير حسابات حزب النهضة التي ستلجأ بدورها لتشكيل تحالف مواز وقد يسقط نهائيا سعيها نحو قصر قرطاج والتركيز على الانتخابات للبرلمان للمحافظة على موقع القوة الثانية الموحدة في البلاد.
ثماني سنوات بعد الانقلاب لم تجعل اليمين اللبرالي "الحداثي" يضعف إنها فقط جعلته يتشتت ويتشظّى ولكن وهذا أمر موضوعي ستدفع مصالح أطرافه السياسية وقوى الظل التي تقف وراءها للتوحد لتقاسم النفوذ وهذا أيضا أمر طبيعي باعتبار أن أطرافه كلها تعرف أنه لا يمكن مواجهة حركة النهضة وهم مشتتون.
انتخابات 2019 سيسيطر عليها طرفا الانقلاب الأقوى حركة النهضة من جهة ولفيف اللبراليين من جهة أخرى ولكن قد لا تكون شبيهة في نتائجها بانتخابات 2014 فهي لن تفضي لتحالف جديد بين هذين الطرفين وهو واقع جديد لا أعتقد أن حركة النهضة قد أعدت العدة لمواجهته.
الجبهة الشعبية وحركة الشعب والمجموعات التي ستظهر هنا وهناك باسم "مستقلين" بمناسبة الانتخابات البرلمانية القادمة سوف لن تجني شيئا يذكر وستخسر كل رهاناتها على مسار الانتقال الديمقراطي فالاستقطاب الثنائي لم يعد يسمح للقوى الهامشية على شاكلة الجبهة أو حركة الشعب أو غيرهما بأن يكون لها دور سياسي إلى جانب قواه الأكبر.
في كل الحالات يبدو أن الطور الجديد للانتقال الديمقراطي سيفضى لهيمنة قطب "هيبة الدولة الحداثي" وهو ما يعني وبالملموس هيمنة "الدولة البوليسية" وعسكرة الحياة الاقتصادية والعامة وضرب الحريات ومسك الأغلبية المسحوقة من سياسات الانتقال الديمقراطي بالقبضة الحديدية إنها بكل بساطة ستكون عودة ومن جديد لدولة بن علي ولسياسة بن علي ولأساليبه في الحكم.
...
كثيرون ستتهاوى أوهامهم حول مسار الانتقال الديمقراطي ودولة المواطنة ودولة الحريات والتغيير بالانتخابات والمعارضة الدستورية ولكن وقتها سيكون الوقت قد تأخر كثيرا وتجاوزتهم الأحداث...
ـــــــــ
بشير الحامدي
06 أفريل 2019





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,362,189,834
- تونس بمناسبة مؤتمر قطاع الثانوي: معارك الغبار التي لا تنتج ...
- الأغلبية لن تنتظر الانتخابات القادمة
- الهبة الجماهيرية في الجزائر بين متطلبات التجذر ومنزلق الارتب ...
- أوهام الخوف من الثورة وفوبيا هيمنة الحركات الإسلامية والقوى ...
- تونس: أي آفاق في مواجهة حركة قطاع التعليم الثانوي للحكومة وب ...
- النهضة على طريقة الديكتاتور بن علي في السيطرة على الماكينة
- الاتحاد العام التونسي للشغل ومؤشرات طور جديد من الفعل النقاب ...
- تونس معارك الفَوْق السياسية لقوى الانتقال الديمقراطي والآفا ...
- الحكومة التونسية تنجح مجددا في تعطيل إمكانية انفجار اجتماعي ...
- ما جدوى سياسة لا تقود إلى التغيير
- خلفيات الترتيب لإعادة علاقات نظام بشار الأسد بالنظام الرسمي ...
- صراع الفوق بين رأسي قاطرة الانتقال الديمقراطي في تونس
- استنتاجات سريعة حول احتجاجات les gilets jaunes
- مأزق الحكومة ومأزق قيادة الاتحاد والدور الغائب للقوى الجذرية ...
- حركة النهضة في طريق مفتوح للتحول إلى -الحارس- رقم واحد للنظا ...
- الصراع المموّه لحارسي الانقلاب الديمقراطي في تونس : حزب حركة ...
- إرهاب الدولة وإرهاب مجموعات الإسلام السياسي: حرب الأجهزة الف ...
- فاقد الشيء لا يعطيه
- تونس نقابة التعليم الابتدائي هيكل ميت تحت هيمنة أقلية منفصل ...
- بعض الاستنتاجات حول تقرير -هيئة الدفاع عن الشهيدين شكري بلعي ...


المزيد.....




- ولي العهد السعودي يلتقي نائب رئيس المجلس العسكري السوداني في ...
- تيريزا ماي تستقيل من رئاسة الحكومة في بريطانيا في السابع من ...
- مسلسل العنف الأعمى في أفغانستان: قتيل و16 جريحا على الأقل في ...
- طالب بلا مأوى ... يحصل على منحة دراسية بقيمة 3 مليون دولار
- عُمان تسعى إلى احتواء التوتر بين الولايات المتحدة وإيران
- صور لرادار فنلندي تؤكد تسرب النفط من الناقلة التي -تعرضت للت ...
- تيريزا ماي تستقيل من رئاسة الحكومة في بريطانيا في السابع من ...
- مسلسل العنف الأعمى في أفغانستان: قتيل و16 جريحا على الأقل في ...
- طالب بلا مأوى ... يحصل على منحة دراسية بقيمة 3 مليون دولار
- عُمان تسعى إلى احتواء التوتر بين الولايات المتحدة وإيران


المزيد.....

- الرؤية السياسية للحزب الاشتراكى المصرى / الحزب الاشتراكى المصرى
- في العربية والدارجة والتحوّل الجنسي الهوياتي / محمد بودهان
- في الأمازيغية والنزعة الأمازيغوفوبية / محمد بودهان
- في حراك الريف / محمد بودهان
- قضايا مغربية / محمد بودهان
- في الهوية الأمازيغية للمغرب / محمد بودهان
- الظهير البربري: حقيقة أم أسطورة؟ / محمد بودهان
- قلت عنها وقالت مريم رجوي / نورة طاع الله
- رسائل مجاهدة / نورة طاع الله
- مصر المسيحية - تأليف - إدوارد هاردى - ترجمة -عبدالجواد سيد / عبدالجواد سيد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - بشير الحامدي - الطور القادم من مسار الانتقال الديمقراطي في تونس: الباب المفتوح لهمينة قطب -هيبة الدولة- الحداثي