أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - خسرو حميد عثمان - أين تكمن العِلّة ؟ 11














المزيد.....

أين تكمن العِلّة ؟ 11


خسرو حميد عثمان

الحوار المتمدن-العدد: 6194 - 2019 / 4 / 7 - 01:28
المحور: دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات
    


1- ((في كتابه "التجربة والتنبؤ" الصادر عام 1938 ، وصف فيلسوف العلوم هانز ريشنباخ الحالة الإنسانية بأنها لا تنحصر في كونها حالة من الجهل الشديد، وإنما الوهم أيضاً.
نسير عبر العالم كما يمر المتفرج في مصنع كبير: لا يرى تفاصيل الآلات وعمليات التشغيل، أو الروابط الشاملة بين الأقسام المختلفة التي تحدد عمليات الإنتاج على نطاق واسع.
نرى السطح المصقول لطاولتنا كسطح ناعم؛ لكننا نعرف أنها شبكة من الذرات، ذات فواصل أكبر بكثير من الذرات، ولا يستطيع المجهر إظهار الذرات فعلياً، النعومة الظاهرة، في الحقيقة ليست، أفضل من "نعومة" قشرة تفاحة ذبُلت.
نرى الموقد الحديدي أمامنا كنموذج للصلابة و الثبات؛ لكننا نعلم أن جزيئاتها تؤدي رقصة عنيفة، تشبه سرب من البعوض الراقص أكثر من الصلابة التي ننسبها إليه.
نرى القمر كقرص فضي في قبو سماوي، لكننا نعرف أنه كرة ضخمة معلقة في فضاء مفتوح.
نسمع صوتٌ صادرٍ من فم فتاة تغني كنغمة ناعمة ومستمرة، لكننا نعلم أن هذا الصوت يتشكل من مئات الصدمات أثناء قصفها لأذاننا في كل ثانية كمدفع رشاش ....
نحن لا نرى الأشياء، من الناحية الموضوعية، ولا حتى الخرسانية منها ، كما هي، بل على شكل صور مشوهه؛ نرى عالما بديلا - وليس العالم كما هو.
تستلم أدمغتنا بيانات حسية وتحولها بشكل غير دقيق إلى أشكال مألوفة لنا بالفعل. هذا "العالم البديل" الذي نراه هو، باختصار ، كذبة.))*
*المقطع مقتبس ومترجم من الصفحة 14و15من كتاب “Bitwise: A Life in Code” الصادر من PANTHEON BOOKS.NEW YORK عام 2018 للكاتب الأمريكي David Auerbach ، له خلفية في هندسة البرمجيات، كتب عن مجموعة متنوعة من الموضوعات، بما في ذلك القضايا الاجتماعية والثقافة الشعبية والبيئة وألعاب الكمبيوتر والأدب.
2- لأجل الاقتراب من مكامن العلّة التي ظهرت أعراضها بوضوح، للقاصي والداني، من خلال هذا التراجع الحضاري المدمر الذي إجتاح العراق خلال العقدين الأخيرين، بالتحديد بعد إحلال نظامٍ سائب غير واضح المعالم يوصف جزافاً ب"الديمقراطي" مكان نظامٍ كان شمولياً بإمتياز، ليست لدينا وسيلة دقيقة للبحث، الذي نحن بصدده، في الظرف الراهن غير إختيار نماذج من كتاباتٍ نشرت وتنشر عن طريق وسائل النشر المتاحة في يومنا هذا حول العديد من المواضيع والأحداث التي تهم طبقة واسعة من القراء والمتابعين. قد تساعدنا مخرجات الأبحاث العلمية الرائدة في مجال العقل البشري والوعي الى جانب ماينشره الدكتور قاسم حسين صالح عن الظواهر النفسية الشائعة، في الوقت الحاضر، بين فترة و أخرى.
كل المؤشرات تدل، حسب قناعتي، ظاهرة تحشيد وتجنيد أرتال من جيوش ألكترونية ومرتزقة الكلمة ممولة من المال السياسي مقابل عدد ضئيل جداً من الباحثين الجادين و المثقفين الحقيقين، حسب تعريف أدوارد سعيد للمثقف، يؤدون ادوارهم الفكرية بأمانه و حسب قناعاتهم.
إذا كان كلُ هذا الكم من البروباغاندا التى تُضخ الى وسائل الإعلام المقرؤة والمرئية، تستهدف تضليل المتُابع الإعتيادي بهدف تحييدة وتشتيت فكره وتركيزه لكي يقف في حيرة من أمره أثناء بحثه عن أسباب محنته من جانب، تعكس لنا إرهاصات ومخاوف المهيمنين على المشهد و من بيدهم المال والسلطة والقوة القاهرة والناعمة، من جانب أخر .إنهم بشر مثلنا حاجاتهم الإنسانية كحاجاتنا، لكن همومهم غير همومنا، إنهم منقطعون عن الواقع معزولون عن الحياة الطبيعية، مخاوفهم أضعاف أضعاف مخاوف الناس العاديين ولكن من نوع أخر، قد تكون أدمغتهم غير أدمغتنا أيضا.
[كل واحد منا يعاني من شبحه الخاص] الشاعر الروماني فرجيل( 15 أكتوبر 70 ق.م. - 21 سبتمبر 19 ق.م.)
(يتبع)
6/ نيسان/ 2019








كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,364,705,959
- أين تكمن العِلّة؟ 10
- أين تكمن العلة ؟ 9
- أين تكمن العلّة؟ 8
- أين تكمن العلّة؟ 7
- أين تكمن العلّة ؟ 6
- أين تكمن العلّة ؟ 5
- أين تَكمن العلة؟ 4
- أين تكمن العِّلة؟ 3
- أين تكمن العلّة؟ 2
- أين تكمن العلة؟ 1
- بمناسبة الوداع الأخير ل(حسقيل قوجمان) الذي لم يتزحزح ثقته عن ...
- بمناسبة الوداع الأخير ل(حسقيل قوجمان) الذي لم يتزحزح ثقته عن ...
- احلام الأنبوب: نهب الثروة النفطية للعراق 4 (الأخيرة)
- أحلام الأنبوب: نهب الثروة النفطية للعراق 3
- -أحلام الأنبوب: نهب الثروة النفطية للعراق-2
- -احلام الانبوب-1
- تخريج جديد لمشروع قديم 2
- تخريج جديد لمشروع قديم
- فهم أخر لمفهومي الكرامة والشرف
- الاستدلال(1)


المزيد.....




- قطر: تلقينا دعوة من السعودية لحضور القمتين الخليجية والعربية ...
- ترامب يلتقي الإمبراطور الياباني الجديد -ناروهيتو- (فيديو)
- في هذه المدينة ستحصل على عمل فوري
- ضحية عنف إلكتروني: لم ينصفني القضاء
- قرار جديد من السعودية بشأن قمتى مكة
- الأميركيون يحيون -يوم الذكرى-
- ترامب أول زعيم أجنبي يلتقي ناروهيتو
- سر وجود مدير مكتب البشير في زيارة حميدتي للسعودية
- السيسي يعلق على فوز الزمالك بالكونفدرالية الأفريقية
- البرهان يختتم زيارته الرسمية للإمارات


المزيد.....

- ملكيه الأرض فى القرن الثامن عشر على ضوء مشاهدات علماء الحملة ... / سعيد العليمى
- إملشيل، الذاكرة الجماعية / باسو وجبور، لحسن ايت الفقيه
- أوراق في الاستشراق / عبد الكريم بولعيون
- إشكالية الخطاب وأبعاده التداولية في التراث العربي واللسانيات ... / زهير عزيز
- سلسلة وثائق من الشرق الادنى القديم(1): القوائم الملكية والتا ... / د. اسامة عدنان يحيى
- التجذر بدل الاقتلاع عند سيمون فايل / زهير الخويلدي
- كتاب الدولة السودانية : النشأة والخصائص / تاج السر عثمان
- العقل الفلسفي بين التكوين والبنية / زهير الخويلدي
- اساطير التوراه واسطورة الاناجيل / هشام حتاته
- اللسانيات التوليدية من النموذج ما قبل المعيار إلى البرنامج ا ... / مصطفى غلفان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - خسرو حميد عثمان - أين تكمن العِلّة ؟ 11