أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عمرو عبدالرحمن - وبدأ موسم أحزاب صيد الناخبين بحجة دعم مصر والرئيس !














المزيد.....

وبدأ موسم أحزاب صيد الناخبين بحجة دعم مصر والرئيس !


عمرو عبدالرحمن

الحوار المتمدن-العدد: 6193 - 2019 / 4 / 6 - 14:50
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


عمرو عبدالرحمن – يمزق أستار النفاق السياسي
= إذا كان الله – عز وجل - ثم كنانة الله في أرضه مع قائد خير أجناد الأرض / عبدالفتاح السيسي، فمن ذا الذي يقدر أن يكون عليه ؟!
= إذن لا حاجة بالرئيس لدعاية أحزاب التملق والتسلق علي إنجازاته ... بحجة دعم الرئيس – وما يدعمون إلا أنفسهم لكنهم يتصنعون ... ولا يصدقهم سوي المغفلون أو المتربحون (مثلا؛ عمال طباعة اليفط علي الشوارع وعليها صورهم جنب صورة الريس – أي رئيس !!!).

- أولئك الذين يتمحكون بأحزابهم في نجاحات القيادة المصرية ؛ لأنهم بلا إنجاز ولا قدرة علي أي إنجاز وطني خالص ؛ قد تخدعوا الناس لبعض الوقت لكن التاريخ سوف يمحوكم من سجلاته إلي الأبد بمشيئة الله.

= لا حاجة بمصر ولا رئيسها لأحزاب رفع شعارات الوطن والمتاجرة بها وسط الغوغاء ...
أحزاب العجز السياسي ...
أحزاب الفشل الشعبي ...
= أحزاب ليس لدي مُلاكها من رصيد سوي أرصدتهم البنكية ... وماضيهم السياسي المنقوع في العهد المنحل أو دعم الإخوان أو أصوات الباطنية أو مشعلي فتنة يناير ...
= أحزاب الديمقراطية علي الطريقة الفرنسية ... التي سقطت في عقر دارها وفي قلب شانزليزيه !
= أحزاب عديمة التمييز بين دورها السياسي ودور الجمعيات الأهلية ، فتقفز بالباراشوت علي العمل " الخيري " تحت يافطات انتخابية منافقة ... لأنه ليس لوجه الله ولا للخير ، ولكن كل غرضها – من الآخر – التمرغ في أعتاب البرلمان !!!
= أحزاب شق الصف الجماهيري بدلا من توحيد الجهود كافة (مدنية وعسكرية) لمواجهة الحرب العالمية الشاملة علي مصر ... التي تدور رحاها ؛ الآن – ومن لا يراها فهو أعمي البصر والبصيرة ...

- في زمن الحرب ؛ لا مكان للسياسيين - ولكن للمقاتلين والعمال والفلاحين والمعلمين والأطباء والحرفيين والصنايعية الشقيانين وعرقهم الأغلي من ماء الذهب ...

= يا سادة ؛ مصر العظمي لم يبنيها ولن يبنيها إلا جيشها ... ولم ولن يحمي ترابها إلا خير أجنادها – بإذن الله.
= من آلاف السنين ؛ لا سياسيين ولا أحزاب كان لهم ولا سيكون لهم أي دور في بناء هذا البلد / سيد البلاد أجمعين بعزة الله وقوته وعباده أولي البأس الشديد.

= مصر ؛ بحاجة لقيادات وكوادر في كل موقع عمل، صفاتها كالتالي :-

1. الولاء الصادق للوطن – وليس للصناديق !
2. الكفاءة والقدرة والثقة والنزاهة والضمير
3. الخبرة العملية سياسيا وجماهيريا ضمن سجل ( C . V ) معروف للجميع والاستعداد للعمل دون انتظار مقابل.

= أخيرا؛ تذكروا موقف الرئيس الثابت من فكرة الانتماء لأحزاب ...
= تذكروا كلمات المشير القائد – عندما كان فريقاً باحثاً – في ورقته عن "الديمقراطية في الشرق الأوسط"، ومفادها بمنظور حالي؛
- ... الديمقراطية لا معني لها لشعب مكافح لاستعادة توازنه الاقتصادي ولا ولا لشعب يعاني من أزمة ثقافة عامة ناهيك عن الثقافة السياسية والدستورية والحزبية ، ولا لشعب لا يملك الحد الأدني من فهم معتدل للقضايا الدينية لمنع إشعال الفتن ، كما جري أثناء زلزال الفوضي الديمقراطية الأمريكية الهدامة والربيع العبري ...

= و رسالتي إلي رئيسي وقائد جيوش بلادي ؛ إن كان الله معك فمن عليك ؟؟؟
- فَسَيَكْفِيكَهُمُ اللَّهُ ۚ وَهُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ

#السيسي_رئيسي_لتحيا_مصر

حفظ الله رئيس مصر
نصر الله مصر وجيشها





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,559,612,164
- الحضارة المصرية القديمة تعود للحياة لتقود معارك المستقبل
- النظرية الترك آرية / الهندوأوروبية ؛ جذور النظام العالمي الج ...
- الديمقراطية علي الطريقة الفرنسية !
- كيف كان الفرس الآريين سببا في نهاية الخلافة الراشدة قبل 1400 ...
- حادثة الإفك الثانية ؛ ضحيتها هارون الرشيد و العباسة
- علي خطي جمال حمدان : الخريطة الجينية ل- شخصية مصر-
- علي خطى جمال حمدان ؛ في مواجهة امبراطورية الشر - EMPIRE Z
- مستقبل مصر الكبري مكتوب علي جدران تاريخها الملكى
- امبراطورية زد Z التي تحكم الأرض من ألف سنة
- جرائم الأمم المتحدة : السجل الأسود ( فلسطين – العراق – مشروع ...
- قرار ترامب وصفقة القرن سياق واحد والهدف ضرب استقرار مصر
- معركة مصر لاستعادة الماعت
- ماذا لو انتصرت مصر في حرب 5 يونيو 67 ؟
- ايران عشيقة الشيطان الأعظم فضحت نفسها بلسان دهقان
- الثورة علي الديمقراطية
- الديمقراطية ضد الديمقراطية
- أنطونيو وكليوباترا : أكذوبة تاريخية حقيقتها كامنة في براكين ...
- اسرائيل تحارب الجيش العربي السوري دفاعا عن صنيعتها داعش
- في مئوية أكتوبر 1917 : هل يعود اليسار أم يبقى فى انتظار جودو
- كلمة - النصر -: الموقف المصري من الربيع العربي


المزيد.....




- ألمانيا لن تستبعد هواوي الصينية من مشروع شبكة "5 جي&quo ...
- ألمانيا لن تستبعد هواوي الصينية من مشروع شبكة "5 جي&quo ...
- قائد -سوريا الديمقراطية-: جمّدنا عملياتنا ضد تنظيم الدولة
- أدين بالفساد.. شقيق الرئيس الإيراني يدخل السجن
- ترامب يهدد أردوغان بعقوبات مدمرة إذا فشل اجتماعه مع بنس
- اجتماع عاصف... ترامب ينفجر غضبا في وجه رئيسة النواب ويهينها ...
- ترامب لأردوغان: لا تكن متصلبا
- مصدر طبي بالحسكة: إصابات بذخائر -كيماوية- جراء القصف التركي ...
- إصابة عشرات الفلسطينيين برصاص وغاز الجيش الإسرائيلي شمال الض ...
- لحظة إنقاذ عامل في السعودية سقط في بئر ارتوازية بعمق 400 متر ...


المزيد.....

- معاهدة باريس / أفنان القاسم
- كانطية الجماهير / فتحي المسكيني
- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود
- قصة الصراع بين الحرية والاستبداد بجمهورية البندقية / المصطفى حميمو
- هل من حلول عملية لمحنة قوى التيار الديمقراطي في العراق؟ / كاظم حبيب
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الثامنة: القطاع ... / غازي الصوراني
- الدولة المدنية والدولة العلمانية والفرق بينهما / شابا أيوب شابا


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عمرو عبدالرحمن - وبدأ موسم أحزاب صيد الناخبين بحجة دعم مصر والرئيس !