أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - رحيق أحمد - أنجلينا جولي وأصحاب السماحة والقداسة وملحقاتهم.














المزيد.....

أنجلينا جولي وأصحاب السماحة والقداسة وملحقاتهم.


رحيق أحمد

الحوار المتمدن-العدد: 6192 - 2019 / 4 / 5 - 05:01
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


أنجلينا جولي وأصحاب السماحة والقداسة وملحقاتهم.
أنجلينا جولي لم تنصب نفسها زعيما مسلما أو راهبا مسيحيا أو حبرا يهوديا.. ولم تتحدث بالدين والورع والتقوى والزهد والعبادة وغيرها من المفردات التي يتفنن في اطلاقها اصحاب السماحة والقداسة والوعاظ والخطباء وأهل المنابر ونحوهم..
أنجلينا جولي لم تقرأ عن خليفة المسلمين علي بن ابي طالب يقول: هَيْهَاتَ أَنْ يَغْلِبَنِي هَوَايَ، وَيَقُودَنِي جَشَعِي إِلَى تَخَيُّرِ الاَْطْعِمَةِ ـ وَلَعَلَّ بِالْحِجَازِ أَوِ بِالْـيَمَامَةِ مَنْ لاَ طَمَعَ لَهُ فِي الْقُرْصِ، وَلاَ عَهْدَ لَهُ بِالشِّبَعِ ـ أَوْ أَبِيتَ مِبْطَاناً وَحَوْلِي بُطُونٌ غَرْثَى وَأَكْبَادٌ حَرَّى.. أَأَقْنَعُ مِنْ نَفْسِي بِأَنْ يُقَالَ: أَمِيرُ الْمُؤْمِنِينَ، وَلاَ أُشَارِكُهُمْ فِي مَكَارِهِ الدَّهْرِ، أَوْ أَكُونَ أُسْوَةً لَهُمْ فِي جُشُوبَةِ الْعَيْشِ!.
لكنها كانت انسانة حينما فقد الآخرون انسانيتهم، أعمال خيرية وخدمات انسانية قدمتها أنجلينا جولي ورحلات لأكثر من عشرين دولة تتفقد الفقراء والمحرومين والمرضى والنازحين والمهجرين تقدم لهم الدعم المادي والمعنوي.. حتى وصل ما قدمته إلي ما يقرب من 20 مليون دولار في خلال ثماني سنوات بالإضافة إلي الأطعمة والأدوية وغيرها من المساعدات العينية وبناء المستشفيات الخيرية وغيرها الكثير من الاعمال الخيرية.
أنجلينا جولي شاركت المحرومين كما اراد الخليفة علي والخلفاء الراشدين والقرآن والإنجيل والتوراة، أنجلينا جولي تنفق من أموالها الخاصة على الأعمال الخيرية والخدمات الإنسانية، بينما أصحاب السماحة والقداسة والحكام وملحقاتهم يقبضون على أموال الناس ويصرفونها على ملذاتهم.. ويحرمون الناس منها ليعيشوا في فقر وحرمان!!.
صور الإنسانية والرحمة والشفقة تجسدت في أنجلينا جولي وغابت عن الآخرين.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,563,128,501
- مسخرة..!!.
- قُنبلةٌ واحدةٌ كَفَتْ اليابانَ، وقنابلُ كثيرةٌ لَمْ تكفِ بلا ...
- أفتونا يا أصحاب السَماحة والقَداسة، وانتم يا ساسة.. وكذا أهل ...
- لا تلعنُ الشيطان فما عادَ لهُ أثر!!.


المزيد.....




- للحصول على مساعدات أمريكية… إيفانكا ترامب: على الدول النامية ...
- مقتل وإصابة العشرات جراء انهيار سد قرب مدينة كراسنويارسك الر ...
- الديموقراطيون يسعون لمنع نادي غولف يملكه ترامب من استضافة قم ...
- ثورة السودان وتحديات المرحلة القادمة
- Kurz Artikel lernen Sie die Ins und Outs der Studie in Deuts ...
- Produktive Tipps für Technische informatik Studien, die Sie ...
- موقع عبري يكشف عن مخاوف بلاده المستقبلية
- واشنطن ترحل سودانيا دين في تفجيرات 1996
- -ثورة الواتساب- المفتوحة على كل الاحتمالات
- الاحتجاجات في لبنان لا تشبه ما سبقها


المزيد.....

- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- معاهدة باريس / أفنان القاسم
- كانطية الجماهير / فتحي المسكيني
- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود
- قصة الصراع بين الحرية والاستبداد بجمهورية البندقية / المصطفى حميمو
- هل من حلول عملية لمحنة قوى التيار الديمقراطي في العراق؟ / كاظم حبيب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - رحيق أحمد - أنجلينا جولي وأصحاب السماحة والقداسة وملحقاتهم.