أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - طلال بركات - التقارب السعودي المفاجئ الى حكومة العراق الي اين














المزيد.....

التقارب السعودي المفاجئ الى حكومة العراق الي اين


طلال بركات

الحوار المتمدن-العدد: 6192 - 2019 / 4 / 5 - 02:01
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    



مرة اخرى السعودية تعود الى العراق بعد ان غلقت الأبواب بوجهها مرات عديدة آخرها عندما تم طرد سفيرها على اثر تصريح لم يتخطى حدود اللياقة الدبلوماسية مثلما يفعل السفير الايراني في بغداد .. واليوم تعود السعودية من جديد بعربون محبة بمنحة قيمتها مليار دولار سوف تذهب الى البنك المركزي الايراني او يتقاسمها اللصوص .. عادت السعودية لتفتح قنصليات لمنح تأشيرات بعد ان رفعت الحكومة العراقية التأشيرات عن رعايا ايران لانهم اصبحوا من أهل الدار .. عادت السعودية لتوقع اتفاقات اقتصادية بالتأكيد ليست على غرار اتفاقات الحلب والإذعان التي فرضتها ايران على حكومة بغداد .. اذا كانت السعودية تعتقد بان التقارب مع حكومة العراق سوف يجرها الى الحضن العربي والانسلاخ من التبعية الإيرانية فانهم على وهم كبير لان هذا النوع من التقارب المفاجئ نابع من التقية وبدفع من ايران التي جعلت العراق واجهة لتفتح من خلاله أبواب ومنافذ للتحايل على الحصار الامريكي المفروض عليها لان العراق اصبح الحديقة الخلفية لايران نتيجة العلاقات الأيديولوجية التي وصل عمقها الى تحالف استراتيجي يساعد ايران للهيمنة على المنطقة عبر اذرعها من الميليشيات التي تقاتل في العراق وسوريا لتحقيق مشروع طريق الحرير الايراني الذي يمر عبر العراق وسوريا وغزة ولبنان الى البحر المتوسط ضمن المشروع الأشمل المعروف بالهلال الشيعي الذي تقوده ايران، لذلك لا حكام العراق يتغير ولائهم لايران ولا ايران تتخلى عن مشروع ولاية الفقية الذي يرمي الى ان تكون تبعية المسلمين في كل بقاع الارض الى مرشد الثورة الايرانية .. وامريكا على علم بذلك لكنها دفعت السعودية وأجبرتها لهذا التقارب مع حكومة العراق لتقوم بتمول واعمار محافظات العراق التي دمرتها الحرب دون ان تدفع دولار من خزينتها وايضا محاولة لإجهاض الاتفاقيات العراقية الايرانية التي أبرمت عند زيارة الرئيس روحاني للعراق لتحل محلها اتفاقيات اكثر توازن مع الجانب السعودي لإحراج ايران وجر البساط من تحت اقدامها .. ولكن يبقى السؤال الذي يطرح نفسة .. من يضحك على من ؟ .. هل النظام العراقي يضحك على السعودية بممارسة التقية من اجل الإعمار والاستثمار .. ام السعودية التي تريد ان تتبع سياسة الاحتواء من اجل شق البيت الشيعي وعزل الشيعة ذات الأصول الايرانية عن الشيعة العرب وإبعادهم عن اجندة ايران ام هناك غاية في نفس امريكا جعلتها تدفع السعودية لتقوم بذلك ..
الجواب .. لا شك انها عملية خداع ورهان خاسر وكل طرف يسير خلف سراب .. والرابح ايران لانها المستفيدة من كل قرش يدخل الى العراق الذي جعلت منه جسر تعبر من خلاله الى منافذ متعددة للالتفاف على الحصار الامريكي ..





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,564,402,170
- لماذا ثروات العراق ليس لأهله
- السياسة النقدية ورفع رسوم تأشيرة دخول الايرانيين
- ما المطلوب من مؤتمر واشنطن
- رؤيا حول مؤتمر مشغن ومؤتمر واشنطن
- بأي معايير نقيم السياسة الدولية
- رحيل الشاه قبل زيارة النجف
- خراب الاوطان في صراع الايديولوجيات
- التباكي على حلب ثروات الخليج من قبل ايران واتباعها !!!
- ايران ما بين التخبط والكبرياء
- بدأت اخشى على البصرة
- الى اَي مدى تأثير العقوبات على النظام الإيراني
- القضية الفلسطينية ما بين التجارة والاستثمار
- مظاهرات العراق والطبخة الإقليمية
- ما مغزى الدور الخليجي في اعادة العلاقات بين اثيوبيا وإريتيري ...
- جحود الكويت وهديتهم لابناء البصرة
- هل تتمكن ايران من استثمار المظاهرات
- هل ادرك الشيعة كذبة المظلومية ..
- البصرة والملوم العشائر الدخيلة
- انحدار القضية الفلسطينية وصولاً الى صفقة القرن
- الجزرة والعصا في سياسة ترامب


المزيد.....




- لأول مرة... -جونسون آند جونسون- تسحب أحد منتجاتها الشهيرة من ...
- -لحظة طريفة واستثنائية-... ثعلب وسنجاب بطلا أفضل صورة للحياة ...
- تفاصيل مثيرة عن الحقيبة الدبلوماسية وطائرة خاصة محملة بأموال ...
- السعودية تخفض أسعار البنزين المحلي
- سمير جعجع يعلن استقالة وزراء حزب -القوات اللبنانية- الـ 4 من ...
- الصدر يصدر بيانا بشأن تظاهرات الـ 25 من الشهر الحالي
- رئيس المجلس الأوروبي يتلقى طلبا رسميا من جونسون لتأجيل -بريك ...
- وسائل إعلام: صربيا تتسلم منظومات -بانتسير – أس- الروسية
- جعجع يعلن استقالة وزراء حزبه من حكومة سعد الحريري
- تركيا تنفي اتهامها بعرقلة خروج مقاتلي -قسد- من رأس العين


المزيد.....

- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- معاهدة باريس / أفنان القاسم
- كانطية الجماهير / فتحي المسكيني
- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود
- قصة الصراع بين الحرية والاستبداد بجمهورية البندقية / المصطفى حميمو
- هل من حلول عملية لمحنة قوى التيار الديمقراطي في العراق؟ / كاظم حبيب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - طلال بركات - التقارب السعودي المفاجئ الى حكومة العراق الي اين