أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سامي الذيب - فلسطين والنازية اليهودية - حلقة 2















المزيد.....

فلسطين والنازية اليهودية - حلقة 2


سامي الذيب
(Sami Aldeeb)


الحوار المتمدن-العدد: 6189 - 2019 / 4 / 2 - 22:13
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


في الحلقة الأولى تكلمنا عن مفهوم الحرية الدينية والتي تعني عدم التمييز بين الناس على أساس الأنتماء الديني، وكيف ان إعلان قيام دولة إسرائيل، هو في الواقع إعلان إنشاء دولة يهوديَّة على أرض إسرائيل، وهو مخالف لمبدأ الحرية الدينية.
وقد أكد على ذلك قانون الدولة القومية لليهود في إسرائيل الذي سنتكلم عنه في هذه الحلقة الثانية
واكرر هنا بأن عبارة اليهودية النازية ليست مني. فهي عبارة الفيلسوف الإسرائيلي اليهودي، استاذ في الجامعة العبرية في القدس، Yeshayahou Leibowitz يشعياهو ليبوفيتش، الذي توفى عام 1994، وكان ناقدًا شديدًا جدًا لسياسة اسرائيل التي وصفها بأنها يهودية نازية Judeo-Nazi
---
نص القانون
في ما يلي نص قانون الدولة القومية لليهود في إسرائيل الذي يُعرِّف إسرائيل بأنها دولة قومية للشعب اليهودي.وقد اقره الكنيست الإسرائيلي في 19 يوليو 2018
وهذا القانون هو قانون نازي.

1) المبادئ الأساسية
(أ‌) أرض إسرائيل هي الوطن التاريخي للشعب اليهودي، وفيها قامت دولة إسرائيل.
(ب‌) دولة إسرائيل هي الدولة القومية للشعب اليهودي، وفيها يقوم بممارسة حقه الطبيعي والثقافي والديني والتاريخي لتقرير المصير.
(ج‌) ممارسة حق تقرير المصير في دولة إسرائيل حصرية للشعب اليهودي.
2) رموز الدولة
(أ‌) اسم الدولة "دولة إسرائيل".
(ب‌) علم الدولة أبيض وعليه خطان باللون الأزرق وفي وسطه نجمة داوود زرقاء.
(ت‌) شعار الدولة هو الشمعدان السباعي، وعلى جنبيه غصنا زيتون، وكلمة إسرائيل تحته.
(ث‌) النشيد الوطني للدولة هو نشيد "هتكفا".
(ج‌) تفاصيل رموز الدولة تحدد في القانون.
3) عاصمة الدولة
القدس الكاملة والموحدة هي عاصمة إسرائيل.
4) اللغة
(أ‌) اللغة العبرية هي لغة الدولة.
(ب‌) اللغة العربية لها مكانة خاصة في الدولة؛ تنظيم استعمال اللغة العربية في المؤسسات الرسمية أو في التوجه إليها يكون بموجب القانون.
(ت‌) لا يمس المذكور في هذا البند بالمكانة الممنوحة فعليًا للغة العربية.
5) لمّ الشتات
تكون الدولة مفتوحة أمام قدوم اليهود ولمّ الشتات.
6) العلاقة مع الشعب اليهودي
(أ‌) تهتم الدولة بالمحافظة على سلامة أبناء الشعب اليهودي ومواطنيها، الذين تواجههم مشاكل بسبب كونهم يهودًا أو مواطنين في الدولة.
(ب‌) تعمل الدولة في الشتات للمحافظة على العلاقة بين الدولة وأبناء الشعب اليهودي.
(ت‌) تعمل الدولة على المحافظة على الميراث الثقافي والتاريخي والديني اليهودي لدى يهود الشتات.
7) الاستيطان اليهودي
تعتبر الدولة تطوير استيطان يهودي قيمة قومية، وتعمل لأجل تشجيعه ودعم إقامته وتثبيته.
8) التقويم الرسمي
التقويم العبري هو التقويم الرسمي للدولة، وإلى جانبه يكون التقويم الميلادي تقويمًا رسميًا.
9) يوم الاستقلال ويوم الذكرى
(أ‌) يوم الاستقلال هو العيد القومي الرسمي للدولة.
(ب‌) يوم ذكرى الجنود الذين سقطوا في معارك إسرائيل ويوم ذكرى الكارثة والبطولة هما يوما الذكرى الرسميين للدولة.
10) أيام الراحة والعطل
يوم السبت وأعياد الشعب اليهودي هي أيام العطلة الثابتة في الدولة. لدى غير اليهود الحق في أيام عطلة في أعيادهم، وتفاصيل ذلك تحدد في القانون.
11) نفاذ القانون
أي تغيير في هذا القانون يستلزم أغلبية مطلقة من أعضاء الكنيست.
--
البطريركية اللاتينية تعرب عن قلقها من قانون ’الدولة القومية اليهودية‘
"إن القانون الأخير الذي أقرّ هو مصدر قلق كبير. وباعتبار أنه يأتي امتدادًا لأسباب سياسية داخلية، فإنه يفشل في تقديم أية ضمانات دستورية لحقوق السكان الأصليين والأقليات التي تعيش في البلاد"، مشيرة إلى أن القانون "يستبعد بشكل صارخ المواطنين الفلسطينيين في إسرائيل، رغم أنهم يشكلون 20 بالمئة من السكان".
وأضافت: "من غير المفهوم أن قانونًا له تأثيرات دستورية يتجاهل شريحة كاملة من السكان، وكأنهم غير موجودين أبدًا. قد لا يكون للقانون تأثيرات عملية، لكنه يرسل إشارة واضحة لا لبس فيها إلى المواطنين الفلسطينيين في إسرائيل مفادها أنهم ليسوا في وطنهم. فيما تم تخفيض اللغة العربية من لغة رسمية إلى لغة ذات ’وضع خاص‘، تم التعهّد بالعمل على تطوير المستوطنات اليهودية، من دون ذكر أية تعهدات لتطوير باقي سكان البلاد".
ولافتت إلى أن القانون "يتعارض مع قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة رقم 181، وإعلان الاستقلال الخاص بإسرائيل، والذي يضمن إقامة دولة يهودية مع ضمان الحقوق المدنية الكاملة للعرب الذين يعيشون فيها، كما والتزام الدولة، بشكل واضح لا لبس فيه، بتعزيز تنمية جميع السكان وضمان مساواة جميع السكان الكاملة وحقوقهم الاجتماعية والسياسية بغض النظر عن الدين أو العرق أو الجنس"، كما أشارت إلى "تعارض القانون الجديد مع القانون الأساسي حول ’كرامة الإنسان وحريته‘ الذي صدر عام 1995، وفيه يضمن احترام كرامة كل شخص"، مؤكدة بأنه: "عندما يكون هنالك تمييز، فلا توجد كرامة".
وخلصت البطريركية اللاتينية في بيانها إلى القول: "ينص القانون على عدم وجود حقوق متساوية بين اليهود والعرب، كما يرفض الاعتراف بوجودهم. فلا يكفي أن يحترم القانون ويضمن الحقوق الفردية للمواطن، بل يجب أن يتم الاعتراف بالحقوق الجماعية للمجموعات الكبيرة، ويضمن الحفاظ على هويتها الجماعية بما في ذلك تقاليدها الدينية والعرقية والاجتماعية". ولفتت إلى أن "المواطنين المسيحيين في إسرائيل لديهم مخاوف كمثل المجتمعات غير اليهودية فيما يتعلق بهذا القانون. وهم بالتالي يدعون جميع المواطنين الذين يزالون يؤمنون بالمساواة، بأن يعبروا عن اعتراضهم على هذا القانون، والمخاطر التي سوف تبع منه على مستقبل البلاد".
---
ولكن الأخطر من كل ذلك، أن هذا القانون يتجاهل تماما أن أسرائيل دمرت 81% من قرى فلسطين وشردت اهلها لسبب واحد انهم غير يهود. فبينما يسمح لليهودي من روسيا وبولندا وفرنسا وجزر الواق واق بالمجيء إلى فلسطين، يحرم الفلسطينيون الذين شردوا من حقهم في الرجوع لأراضيهم وقراهم.
أنظر قائمة القرى التي دمرتها اسرائيل - 81% من قرى فلسطين - وشردت اهلها في هذا الرابط https://goo.gl/7kfiWK
---
وسوف نتكلم في المقال القادم عن تدمير القرى الفلسطينية وتشريد اهلها.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,470,575,718
- فلسطين والنازية اليهودية - حلقة 1
- ماذا يعتقد سامي الذيب؟
- معلومات خطيرة عن الجزائر: عائلة يهودية وراء ما يجري؟
- سبب المسبات في التعليقات - وسبب شربي الخمر
- الجزائر: إحذروا الفتنة
- مقابلة مع صحفية عن الجزائر: وضع دستور جديد أهم من تغيير الرئ ...
- هناك مؤامرة على الجزائر
- خرافات الإعجاز في القرآن
- إلى اخوتي الجزائريين: لا يلسع المؤمن من جحر افعى مرتين
- حوار مع منكر لحد الردة في الإسلام
- ما هو الحل لمأساة غزة؟
- حوار مع مسلمة حول شريط للشعراوي بقتل تارك الصلاة
- سؤال من فلسطيني من إسرائيل: هل نحن عرب؟
- نافذة أمل ... ونقاش مع متصهين
- سامي الذيب - انا أفضل من إمام. أنا نبي
- المتطفلون
- مبادرة سويسرية لمنع صلاة الكراهية في الأماكن العامة
- نهاية اسرائيل... وفلسطين
- لمن فلسطين؟ حوار مع امازيغي
- حوار مع المتصهينة العراقية ماجدة غضبان


المزيد.....




- العراق يحصل على موافقة -فيفا- لخوض التصفيات الآسيوية المزدوج ...
- السودان: الجيش وتحالف المعارضة يشكلان مجلسا سياديا لقيادة ال ...
- استعدادات لنقل مومياوات ملوك مصر عن طريق التشريفة العسكرية
- مشروع أمريكي جديد لمروحية حربية فائقة السرعة (فيديو)
- رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي يزور السعودية والانفصاليون يسي ...
- ترامب يؤيد عودة روسيا إلى مجموعة الثماني
- شاهد: سالفيني يتحدى خصومه ويشهر مسبحة الصليب ويقبلها تحت قبة ...
- السودان يشكل مجلسا سياديا من 11 عضوا بقيادة الفريق أول عبد ا ...
- شاهد: سالفيني يتحدى خصومه ويشهر مسبحة الصليب ويقبلها تحت قبة ...
- السودان يشكل مجلسا سياديا من 11 عضوا بقيادة الفريق أول عبد ا ...


المزيد.....

- التربية والمجتمع / إميل دوركهايم - ترجمة علي أسعد وطفة
- اللاشعور بحث في خفايا النفس الإنسانية / جان كلود فيلو - ترجمة علي أسعد وطفة
- رأسمالية المدرسة في عالم متغير :الوظيفة الاستلابية للعنف الر ... / علي أسعد وطفة
- الجمود والتجديد في العقلية العربية : مكاشفات نقدية / د. علي أسعد وطفة
- علم الاجتماع المدرسي : بنيوية الظاهرة الاجتماعية ووظيفتها ال ... / علي أسعد وطفة
- فلسفة الحب والجنس / بيير بورني - ترجمة علي أسعد وطفة
- من صدمة المستقبل إلى الموجة الثالثة : التربية في المجتمع ما ... / علي أسعد وطفة
- : محددات السلوك النيابي الانتخابي ودينامياته في دولة الكويت ... / علي أسعد وطفة
- التعصب ماهية وانتشارا في الوطن العربي / علي أسعد وطفة وعبد الرحمن الأحمد
- نقد الاقتصاد السياسي، الطبعة السادسة / محمد عادل زكى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سامي الذيب - فلسطين والنازية اليهودية - حلقة 2