أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ميسون نعيم الرومي - كم وصمة عار؟














المزيد.....

كم وصمة عار؟


ميسون نعيم الرومي

الحوار المتمدن-العدد: 6189 - 2019 / 4 / 2 - 21:51
المحور: الادب والفن
    


كم وصمة عار؟
ميسون نعيم الرومي
كم وصمة عار
في جبين حكام العراق
اخصهم جميعا دون ..
استثناء
***
سيدهم قاسمهم..
ابنا للشعب رفيق
حبيب الفقراء..
صديق
في اروقة الدرب تخبط
قتل الفرحة فينا
تاهت في البحر مراسينا
سلمها جاهزة .. للأشرار
أقـِـلـَّة حيلة ؟
ام كان جنونا !!
ضاع .. وضاع الوطن..
من حينه
***
يا ويحي مما كان ..وكان
(صدام) نيرون زمانه
مـِسْخٌ..مـَـسـَـخ فينا الإنسان..
تعذيب..رعب..جوع
تقتيل..حرب..موت
ذل وهوان
فقد الوطن الألوان
يا بلدي .. يا بلد الأحزان
دماء سالت..
في كل مكان
***
استبشرنا خيرا بالأمريكان
سقط الصنم
غيرنا بالعلم
تنفسنا الصعداء
ها قد ولى الأعداء
ستشرق شمس الحرية
والمطر الذهبي ..
يروي البريـّـه
لكل شهيد نزرع جورية
احلامنا .. احلام وردية
رحلت عنا الدولة السرية
عادت بغداد .. عراقية
فالتحيا الحرية
***
يا ويلي .. يا ويلاه
مما كان وصار
وما نحن فيه من عار..
(علي بابا) وجماعته ..
جاءونا غزاة
متلفعين بعباءة الدين ..اتونا
سراق .. اوغاد ..
عرب منهم..
ومنهم أكراد
كروش متورمة .. لا تشبع
قلوب متحجرة .. لا تسمع
كل جميل .. ضاع
ونصف الوطن .. مباع
احزاب مشرقة كانت
استهوتها اللعبة
صُمـَّـتْ فيها الأسماع
فرات .. دجلة ..
شط العرب .. الملتاع
بنات في السوق تباع
مخدرات موبقات
من كل الأنواع
مرض..حرمان..
ارامل.. أيتام
شهداء تحضنها الأحزان
اغتيلت فينا الأحلام
كابوس ينبت أورام
تخدر الشعب..ونام
نام الشعب !!
والنصف الآخر في كل الدنيا..
قد هام
يا ويلي مما كان وكان
سـَـيـُستبدَل شعبي....
مبروك ايران
-----------------------------
2/ 4 / 2019
ســــــــــــــتوكهولم





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,568,053,190
- وردة حمراء
- اسكت اوما ادري اشلون
- المرأة مكبلة بالأصفاد
- ابنياتچ انذبحت سنجار
- اربعين يوما على رحيل الأديب الشاعر الصديق جاسم سيف الدين الو ...
- يا عيني العدس *ابيات من شعر التجليبة
- ،،دارميات،،
- ذكريات موجعة ملجأ العامرية المنكود
- اجانَه شباط (1919)
- اگعد (حمرابي) اوشوف
- چا شنْهي التِغَيَر
- صديقتي مديحة عبد الرزاق الزبيدي لازال في العمر بقية
- هيبَتهَه السِدارَه يالبس بَغداد
- من تزعل
- من يذبح الشبيبة
- چَمْدوب
- اموادعيك .. (عريان) .. اموادعيك
- كان ياما كان
- الى بغداد اهديها *بمناسبة يوم الشهيد العراقي
- إگعد .. شوف


المزيد.....




- فيلم سكورسيزي The Irishman يفتتح مهرجان القاهرة السينمائي ال ...
- -أنتج أفلاما جنسية للجميع .. وليس للرجال فقط-
- المرشحة لخلافة إلياس العماري.. طردتها الصحافة واحتضنتها الس ...
- الوزيران أمكراز و عبيابة أمام أول امتحان بمجلس المستشارين
- عقب أيام من طعن ابنها... فنانة عربية تتعرض لحادث سير
- عازفة الكمان صاحبة واقعة الهاتف تعاود الهجوم
- سفير تركيا لدى أوزبكستان يؤكد على وجود خطأ في ترجمة تصريحات ...
- بنشعبون: الحكومة حرصت على اتخاذ التدابير اللازمة للحفاظ على ...
- في تصريح جديد… عمار سعداني يتمسك بموقفة إزاء مغربية الصحراء ...
- انتقد القرآن وأوجب الغناء وألف الكتب -الملعونة-.. هل كان ابن ...


المزيد.....

- عالم محمد علي طه / رياض كامل
- دروس خصوصية / حكمت الحاج
- التخيل اللاهوتي ... قراءة مجاورة / في( الخيال السياسي للإسلا ... / مقداد مسعود
- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ميسون نعيم الرومي - كم وصمة عار؟