أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - حلوة زحايكة - سوالف حريم - جرائم لا تغتفر














المزيد.....

سوالف حريم - جرائم لا تغتفر


حلوة زحايكة

الحوار المتمدن-العدد: 6187 - 2019 / 3 / 31 - 22:11
المحور: كتابات ساخرة
    


أصابني الغمّ والهمّ عندما قرأت في الصحافة أنه عثر على الطفلة ابنة السنوات الثلاثة نبال أبو دية من مدينة الزرقاء الأردنيّة قتيلة، وحزنت وبكيت على تلك الطفلة البريئة، فلا يوجد مبرر للقتل بشكل عام وللأطفال بشكل خاص، وتساءلت عن وحشية القاتل أو القتلة؟ فكيف يطاوع أحدهم قلبه ليهوي بمطرقة على رأس طفلة؟ فمن يقتل طفلا يكون مؤهلا لقتل أيّ إنسان آخر دون سبب. وبالتالي فهو مجرم يشكل خطرا قاتلا على شعبه وعلى وطنه.
وممّا أثار جزعي ما كتبه أحدهم حول وجود ظاهرة خطف الأطفال في الأردن الشقيق للمتاجرة بأعضائهم، فإن صحّ ما كتب فهذا يعني أن هكذا جرائم يشترك فيها أطباء من خلال انتزاع أعضاء الأطفال المختطفين، فهل وصلت الجريمة إلى مشاركة ومساهمة من يفترض أن يكونوا ملائكة للرحمة؟ وهذا نذير شؤم ستكون له عواقبه الوخيمة، التي ستزلزل السّلم المجتمعي، ومعروف عن الأردن الشقيق حرصه الشديد على سلامة مواطنيه، فكيف تحصل فيه هكذا جرائم؟ ورحم الله الشاعر توفيق زياد الذي قال: "وأعطي نصف عمري لمن يجعل طفلا باكيا يضحك".
والجرائم بحق الأطفال أو غيرهم يستدعي إيقاع عقوبة رادعة على القتلة الأوباش؛ ليكونوا عبرة لغيرهم ممّن يفكرون بارتكاب هكذا جرائم.
31-3-2019





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,358,305,767
- سوالف حريم - عيد الأمّ
- سوالف حريم - وأخيراً ستكون لي بنت
- سوالف حريم - فضائح لا يقبلها الله
- سوالف حريم - أدباء وصحفيو وشعراء آخر زمان
- سوالف حريم - نصيحة مجانية
- سوالف حريم - الثرثرة من حديد صدىء
- سوالف حريم - أميرة شاهين العالمة الفلسطينية
- سوالف حريم - قف....وفكر -ارتفاع نسبة العنوسة
- سوالف حريم - قف وفكر....الطلاق قبل الدخول
- سوالف حريم - تدني نسبة الأبناء الذكور في الجامعات
- سوالف حريم - قف... وفكر
- سوالف حريم - سكرتيرة عزرائبل
- سوالف حريم - اعطس رحمك الله
- سوالف حريم - بين الأديب والمتأدب
- سوالف حريم - يدري وللا ما يدري
- سوالف حريم - معك ولعة يا أستاذ؟
- سوالف حريم - منشورات فاضية
- سوالف حريم - صرخة ألم
- سوالف حريم - حفل عجيب غريب
- سوالف حريم - للنهر ضفتان


المزيد.....




- صحفية إسبانية مشهورة تكشف فبركة القناة الرابعة الإسبانية لر ...
- اللغة الأمازيغية تثير ضجة كبيرة بعد قرار طباعتها على العملة ...
- مجلس الأمن الدولي يرفض إضافة مسألة قانون اللغة في أوكرانيا إ ...
- من هو فولوديمير زيلينسكي الممثل الذي أصبح رئيسا لأوكرانيا؟
- الرسم بالرمل: فن وهواية ووسيلة للعلاج النفسي
- يهم السائقين.. تعديل جديد في مدونة السير يتعلق بالبيرمي والد ...
- الكوميدي الأوكراني فولوديمير زيلينسكي ينصب رئيسا لأوكرانيا
- في تونس.. مؤذنو المساجد يصقلون أصواتهم بمعهد للموسيقى
- الامتحانات: أفضل النصائح التي تساعدك في تحقيق أحسن النتائج
- لعبة العروش: ردود فعل متباينة على حلقة الختام


المزيد.....

- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- رواية ساخرة عن التأسلم بعنوان - ناس أسمهان عزيز السريين / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - حلوة زحايكة - سوالف حريم - جرائم لا تغتفر