أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد فؤاد زيد الكيلاني - مؤتمر القمة وصفقة القرن والدور الروسي.......














المزيد.....

مؤتمر القمة وصفقة القرن والدور الروسي.......


محمد فؤاد زيد الكيلاني

الحوار المتمدن-العدد: 6187 - 2019 / 3 / 31 - 10:58
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


يعقد في تونس قمة عربية تجمع ملوك ورؤساء العرب ، ومثل هذه القمة تكون سنوياً وباستمرار ، لكن في هذه الفترة لها طابع خاص، نظراً للأحداث المتسارعة في الوطن العربي من خلال فرض تطبيق صفقة القرن . وأحداث سياسية على الساحة العربية يجب التفكير فيها واتخاذ قرار عربي موحد للوصول إلى بر الأمان .

الأحداث كبيرة وخطيرة في الوطن العربي ومعظم الدول مهددة بعد أن أفشلت سوريا صفقة القران، من خلال حربها ضد الإرهاب الذي استمر لأكثر من ثمانِ سنوات، والقصف الإسرائيلي المستمر على غزة ، وصمود أهل غزة برغم الحصار المفروض عليهم، ومسيرات العودة التي دخلت عامها الثاني، واستمرار الاحتلال بممارسة القوة المفرطة على الشعب الفلسطيني الصامد في وجه العدو، لأن هذا الشعب مسلح بعقيدة (ما اخذ بالقوة لا يسترد إلا بالقوة).

الرئيس الأمريكي تصرف بطريقة رعناء وأعلن أن الجولان ارض إسرائيلية غير محتلة ، وهذه كانت الخطوة الثانية بعد إعلان أن القدس عاصمة لإسرائيل ، والواضح أن الغطرسة الإسرائيلية والأمريكية مستمرة في نهجها وبقوة لتطبيق صفقة القرن .

على العرب المراهنة على الحصان الرابح في هذه الفترة بعد أن أفَلَ النجم الأمريكي ، وبدأ يتخبط في سياسات خارجية ستؤدي به إلى الهاوية ، ومحاولاته الفاشلة بدعم الانقلابين على مادورو؛ من الأدلة على فشل وتخبط هذه السياسة الأمريكية المتغطرسة ، وتبعه الانسحاب من سوريا وأفغانستان بطريقة مهينة ، وطبعاً زيارته للعرق متسللاً ليلاً بالشكل الذي أُعلن عنها بعد إنهاء زيارته للعرق ، والقرار المؤقت بإعلان القدس عاصمة لإسرائيل ، وتبعها بإعلان الجولان ارض غير محتلة، ناهيك عن عدم رضا الأمريكيين عن سياسة ترامب الخارجية ، وما رافقها من مد وجزر وقضايا فساد والكثير الذي أدى إلى ضعف القيادة الأمريكية ووصولها إلى حافة الهاوية.

ظهر قُطب جديد في هذه الأحداث وهي روسيا ، تحاول إثبات وجودها من خلال بوتين الرجل الصلب صاحب الإرادة القوية، وروسيا تقف ضد أمريكا وضد قراراتها التي تتعارض مع المصالح الروسية ، وروسيا بمواقفها تلك تبعث برسائل للعالم بأنها قوية وذات سلطة، ودورها مهم في حل أي نزاع كان ، وهذه الرسائل واضحة من خلال استعراض صواريخها الجوية والأرضية والقوة العسكرية التي تملكها .

عند وقوف روسيا مع سوريا في الحرب على الإرهاب ، كان هذا بمثابة الصفعة الأولى لأمريكا ، وتبعتها الصفعة الثانية بدعم روسيا لفنزويلا، واستمرت روسيا بفرض سيطرتها على العالم وتصرفت على أساس أنها قُطب أو نِدّ لأمريكا ووضع يدها على أفريقيا وإنشاء قواعد عسكرية في الشمال الأفريقي الغني بالثروات.

والأكيد الدعم الروسي وتأيده للتحالف المحوري المهم بين العراق وإيران وسوريا، ومثل هذا التحالف يكون مهماً وقوياً إذا كان مدعوماً من قبل دول عظمى مثل روسيا والصين الحليفتان، وكان لروسيا دور مهم في المصالحة الفلسطينية الفلسطينية لتجاوز الخلافات التي نشأت بين فتح والمقاومة .

في حال المراهنة على قوة جديدة لا تجلب الدمار أو الخراب كما فعلت أمريكا ، تكون المكاسب كثيرة، ومن أهم هذه المكاسب هو استقرار الدول المتضررة من صفقة القرن وإفشال هذه الصفقة، الذي يراد منها إذلال الشعوب العربية وتقسيم الدول إلى دويلات كما أعلنت الدول المتبنية لهذه الصفقة.

00962775359659

المملكة الأردنية الهاشمية





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,562,057,523
- القيصر الروسي يظهر من جديد .......
- قُصفت تل أبيب .... ما هو الرد؟ .......
- وسائل التحريض الاجتماعي .......
- تحالف محوري جديد .......
- روسيا تتجه إلى أفريقيا .......
- لن تُطبق المؤامرة على الجزائر.......
- القدس.... وترامب ........
- العبرانيين ....
- فَاطْمَئِن يا شعب ليست صواريخ كرتونية.......
- فنزويلا ... الشعب والجيش.......
- الانتخابات في الجزائر.......
- طقس جديد وهندسة المناخ .......
- إسرائيل تلعب بالنار .......
- إن حصلت فهي آخر الحروب.......
- درع الشمال والرعب الآتي .......
- وقف الدعم المادي لأسر الشهداء الفلسطينيين .......
- رسائل من زيارة الأسد إلى إيران .......
- كان شيء هنا اسمه إسرائيل .......
- روسيا تُعيد أمجادها .......
- إسرائيل والحفاظ على الردع .......


المزيد.....




- مظاهرات الجمعة تتواصل في لبنان احتجاجاً على الضرائب
- 3 رؤساء حكومة سابقين في لبنان يصدرون بيانا مشتركا بـ3 إعلانا ...
- جثة ضخمة في المحيط تذعر العلماء.. ما سرها؟
- موفد فرانس24 إلى الحدود التركية السورية: وقف إطلاق النار هش ...
- مراسلنا: مقتل أكثر من 20 شخص بانفجار في مسجد شرقي أفغانستان ...
- أردوغان: المنطقة الآمنة في سوريا ستمتد على طول الحدود لمسافة ...
- ماذا ينتظر إيرلندا الشمالية وفق اتفاق بريكست الجديد؟
- اليوم العاشر: خرق طفيف لاتفاق أميركي تركي بوقف النار لخمسة أ ...
- حيدر العبادي: العملية العسكرية التركية مجازفة خطيرة
- قصف متقطع وإطلاق نار شمالي سوريا غداة اتفاق تعليق القتال


المزيد.....

- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- معاهدة باريس / أفنان القاسم
- كانطية الجماهير / فتحي المسكيني
- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود
- قصة الصراع بين الحرية والاستبداد بجمهورية البندقية / المصطفى حميمو
- هل من حلول عملية لمحنة قوى التيار الديمقراطي في العراق؟ / كاظم حبيب
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الثامنة: القطاع ... / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد فؤاد زيد الكيلاني - مؤتمر القمة وصفقة القرن والدور الروسي.......