أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عثمان ٲحمد رضا - الكورد والبحث عن نفسه














المزيد.....

الكورد والبحث عن نفسه


عثمان ٲحمد رضا

الحوار المتمدن-العدد: 6187 - 2019 / 3 / 30 - 22:59
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


عثمان ٲحمد رضا

الكورد والبحث عن نفسه ...!
الكورد كاسائر الشعوب المظطهده ،في كوردستان كان ولامازال يعاني من ٲلاستبداد السياسي والاقتصادي والامني ، الكورد الجريمة التی ٲرتكبها هي هوية ، وتهمته هي ٲرضه والجغرافيه التی ٲصبحت لعنه تطارده في عز الظهر ، لعنة الجغرافيه ، لم تقل ٲجرامآ من لعنة الشوفينين من العرب والتركمان والفرس ، القتل والتهجير ، والتطهير العرقي ، القبور جماعيه الانفالات ، وضحية سياسة الاراضي المحروقه التی التی ٲتبعتها الانظمه والحكومات المتتاليه في العراق ، بالهدف طمس الهويه الكورديه ، وازلتها عن الوجود السياسي ، ونفی الشعور القومي لدی ٲبنائه ، بعد عام 2003 ٲختار الكورد العيش مع بغداد في عراق كان من المقرر ٲن يكون ديمقراطي ،ومتعدد الطوائف والقوميات ، عراق ٲتحادي موحد ، لكن الايام كانت كفيله بٲن العراق لن ولن يكون بلد القوميات والتعدديه ، بل عراق ٲصبح دولـه تهميش وفرض الهويه العربيه علی باقي المكونات واتباع سياسه الاقصاء والتهميش ، لايمكن ان يكون العراق بلدآ الكل يعيش فيه بالحريه ،وذات حقوق سياسيه مادام العراق العربي ، لذا عليه ان يكون العراق بلد الكل دون ٲستثناء ، وذالك بان يكونوا العرب ، هم ٲيضآ شريحه كالباقي الشرائح التی تعيش في العراق ، بالمعنی آخر يكون العرب في العراق ، عرب العراق وهم جزء من الامه العربيه ، والالانهاية للقتل وتهمش والاقصاء مادام العراق يحمل ٲسم قوميه تحولها ٲتوماتيكيآ الی قوميه سياسيه ، وباقي القوميات رعاه والموالين ، الكورد بعد المسانده المساعده الدوله العراقيه وٲختيارالعيش معها ، لكن الكورد لم يجد نفسه في هذا الاختيار ، علی الكورد ٲن يستمر بالنضال والعمل علی ٲتخاذ خطوات جديه ، للخروج من الوصايه وتحت العبايه العراقيه ،طبعآ ٲقصد عراق المذهبي عراق التهجير ، عراق السعودي وعراق الايراني ،وعراق امريكا وعراق صدامين ، علی الكورد ٲن ينضال بجديه للبحث عن نفسه ، في عراقآ غير ذااك العراق الذي يعاني من مرض فقدان سياده الوطنيه ، من عراق يعاني من نقص في التزام بالاتفاقيات والتعهدات دوليه ، الكورد لابد ان يجد نفسه في نفسه اولآ ويتحد ويكون صاحب خطاب سياسي موحد ، بعيدآ عن المصالح الحزبيه الضيقه ، يكون قد شقه طريقه الی ٲن يجد نفسه التی عملت الحكومات والدول علی ٲضاعتها وطمس متطلباتها القوميه ،
وحقوقه الثقافيه ، عليه يجب علی الكورد ٲن لايتوهم بالشعارات ويترك عقليه الديوان والمضايف ، ولايكون عاطيفآ ، في التعاطي مع الاحداث ، ويكون العامل الرئيسي في صناعة الاحداث وتكوين المشهد السياسي في العراق والعالم ،





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,362,305,892
- جريمة الاستفتاء والمفغره الصهيونيه
- بشار الاسد متآمر ٲومتآمر عليه ؟
- سوريه الاسد بعد جولان ....!
- ٲيران وٲمريكا الی ٲيران
- ٲرهابيآ ٲنا


المزيد.....




- بعد استقالة تيريزا ماي.. حزب المحافظين البريطاني يحدد موعد ا ...
- حقيقة أم أُمنيات.. هل حلّ فعلا عصر الإنسان الأنثروبوسين؟
- واشنطن تعتزم إرسال قوات إضافية إلى الشرق الأوسط في خضم الأزم ...
- حسناء -فري ستايل- تضاهي بمهاراتها أكثر لاعبي الكرة إبداعا ...
- بسبب بريكست تيريزا ماي تغادر الحكم.. استقالةٌ ودموعٌ وغصّة ع ...
- الولايات المتحدة: لص "ظريف" يقتحم منزلا ويترك مفاج ...
- شاهد: مظاهرات الجمعة الـ 14 بالجزائر وسط إجراءات أمنية غير م ...
- أوروبا -أسقطت تيريزا ماي كما أسقطت مارغريت ثاتشر-
- تيريزا ماي، رئيسة وزراء بريطانيا، تقرر الاستقالة من منصبها
- بسبب بريكست تيريزا ماي تغادر الحكم.. استقالةٌ ودموعٌ وغصّة ع ...


المزيد.....

- الرؤية السياسية للحزب الاشتراكى المصرى / الحزب الاشتراكى المصرى
- في العربية والدارجة والتحوّل الجنسي الهوياتي / محمد بودهان
- في الأمازيغية والنزعة الأمازيغوفوبية / محمد بودهان
- في حراك الريف / محمد بودهان
- قضايا مغربية / محمد بودهان
- في الهوية الأمازيغية للمغرب / محمد بودهان
- الظهير البربري: حقيقة أم أسطورة؟ / محمد بودهان
- قلت عنها وقالت مريم رجوي / نورة طاع الله
- رسائل مجاهدة / نورة طاع الله
- مصر المسيحية - تأليف - إدوارد هاردى - ترجمة -عبدالجواد سيد / عبدالجواد سيد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عثمان ٲحمد رضا - الكورد والبحث عن نفسه