أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبد العاطي جميل - النسيان أوحى لها ...














المزيد.....

النسيان أوحى لها ...


عبد العاطي جميل

الحوار المتمدن-العدد: 6187 - 2019 / 3 / 30 - 18:16
المحور: الادب والفن
    


أخيرا
فقدت المسودة ذاكرتها
ما أبهاها
النسيان أوحى لها
أن ترمي أسمالها
لا أب يلزمها
بالرجوع إلى البيت
بعد الغروب ..
لا أم تهددها
بجنة تحت أقدامها
إن هي رضيت
( من بيت الطاعة )
بالهروب ..
صار بإمكانها
أن تحمل كل اأسماء الشوارع
المستعارة
أن تبيت وحدها
في معبد ريفي ..
أن تبيت مع الرفاق
في حانة الحي القديم
في ورشة عمل ساهرة
خارج وصايا الأبجدية
المحنطة
المدججة
بآلهة الحروب ..
أخيرا
ترتدي المسودة ثوبها
على مقاسها
البري
حاكه الخشاش ،
البحري
خاطه السلمون ،
الجوي
طرزه الفراش
الغجري ..
تتسكع
بلا بطاقة هوية
تنسبها
إلى قبيلة ما
إلى إسطبل ما
إلى غابة ما ..
صار بإمكانها
أن تبيت
فوق شجرة عارية
تحت نخلة تنخلها
تشذبها
أو كرمة تكرمها
تذكرها
بقوافل النبيذ
بقوافل العبيد
يغادرون سطورها
غير المقفاة
المدماة
بأسماء الذي رحلوا
تركوا دماءهم في الخنادق
تباع الآن
في البلاط
في المزاد ..
أخيرا
تقف المسودة
على حافة الصمت
تختبرني
تقيس درجة خيانة
في دمي
لها كم وهبت
لها كم وهنت
لها كم أكدت :
أني الشريد
أني الشهيد
أضيع .. أضيع
ولا أساوم
ولا أبيع ...
...
................
يناير 2019
.............





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,364,692,487
- خراطيم هباء
- مسني الغرام ..
- مسك الميلاد
- ساعة إضافية
- من سيرة منجل ...
- مسودات الغجري الحزين
- خطواته لا تتشابه
- حلم قديم آخر
- على أنغامها تقع
- من نوبات البين
- بساتين السلطان
- شهادة
- ربما عنك ترضى المسودات
- مكتبتي ...
- امرأة لكل الفصول
- على سرير انتظارها
- كان عليها أن ...
- خروج الخروج
- مثلها كمثل قطة ...
- كي تكون بحارا ...


المزيد.....




- رغم قرار الإيقاف.. -القاهرة والناس- تذيع حلقة جديدة من -شيخ ...
- جلال الدين الرومي.. ملهم العاشقين وحكيم الصمت
- رئيس أوكرانيا يستعيد دور الممثل الكوميدي للحظات
- نزار بركة من بيت الصحافة: -المغاربة ماعرفينش فين ماشين مع هذ ...
- ولد سلمي : المجتمع الدولي في المراحل النهائية لاذابة البوليس ...
- بسمة وهبة تؤدي العمرة بعد ساعات من طلاقها -شيخ الحارة-
- منظمة تاماينوت تستنكر استمرار العبث التشريعي في حق الامازيغي ...
- شاهد.. نشر مقطع فيديو من جزء ثان لفيلم -الجاذبية- الروسي
- -لعنة- زواج ياسمين الخطيب تقصم ظهر-شيخ الحارة-
- فيلم فلسطيني يحقق فوزا كبيرا في مهرجان كان


المزيد.....

- النقابات المهنية على ضوء اليوم الوطني للمسرح !! / نجيب طلال
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج1 / محمد علي محيي الدين
- بلادٌ ليست كالبلاد / عبد الباقي يوسف
- أثر الوسائط المتعددة في تعليم الفنون / عبدالله احمد التميمي
- مقاربة بين مسرحيات سترندبيرغ وأبسن / صباح هرمز الشاني
- سِيامَند وخَجـي / عبد الباقي يوسف
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان
- عديقي اليهودي . رواية . / محمود شاهين
- الحبالصة / محمود الفرعوني
- لبنانيون في المنسى / عادل صوما


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبد العاطي جميل - النسيان أوحى لها ...