أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - جبار عودة الخطاط - جسر الأئمة يصعد الى السماء














المزيد.....

جسر الأئمة يصعد الى السماء


جبار عودة الخطاط

الحوار المتمدن-العدد: 6187 - 2019 / 3 / 30 - 18:16
المحور: الادب والفن
    


جسر الائمة يصعد الى السماء
......................................

جبار عودة الخطاط

الجسر نهر يذرف الشبان دموعاً
و يصعد الى بحر السماء
والسماء وحدها
تحتفي بالامواج البشرية
تتكور كل دماء التاريخ المذبوح
في شريان الجسر
***
أية مفارقة قدسية هذه
الجسر يصير نهراً
والامواج البشرية
تصير جسراً من دم ودموع
تنزل من عيون الاعظمية
دماء الصديقين (عثمان العبيدي)
و(علي الكاظمي)* تتعانق
لتلجم اسماك الفتنة خارج النهر
تزحف بألم وأمل
فوق خدود الكاظمية
فما بين ضفة الحزن الفارع
وضفة ملكوت الرضوان
يمتد ويعرج جسر الائمة
تحلق هناك قبرات ضوئية بيضاء
تناجي بضعة المصطفى
بنداء يندلق شلالات من نور
عظمت أجراً مولاتي الزهراء
بموسى الكاظم
وبنصيرَي الكاظم .....
الذين لا يفصلهما سوى جسر
صار في النهاية مسرحاً لزفاف لازوردي مهيب
تنزل القبرات
تتمدد قطعة الجنة الكاظمية
فوق جسر الوجع الموسوي
تخاطب موسى الشهيد
إي سيدي .......هولاء انصارك
سكبوا أرواحهم
في يومك
فوق جسرك
وهذه أمك البتول.......فأنهض سيدي
أرفع بيديك الطاهرتين
جثمانك المُسجّى فوق الجسر
ضعه في حِجر فاطمه
انها فاطمه........... أم أبيها
...... جاءتك
من عمق الماساة بضلٍ مكسور
****
تمنيت الزجيّه يمّك اليوم
تگبلك الراس وتجمع الگوم
دِحط راسك بحضن الزهره فز كوم
أجتك تدري بيك إشكثر مالوم
إهي امك يكاظم وانت مظلوم
تشوفك عالجسر مرمي ومسموم
****
شلون لو چانت
الزهرة عالجسر ساعة الجمعه
من انشمر راهب محمد
عالجسر والشمره بشعه
وعفيه جسر التي تحمل ما تِفجَر
من تمدد فوگ گاعه
ثكل عشگ الله وشرعه
شلون
لو شافت الكاظم ضيم طاموره يجرعه...
     
أفاطــــمُ لــو خلتِ الامامَ مُجّدلاً
                         وقد ماتَ مسموماً ببغي طفاةِ
 فقد عاشَ مدفوناً بطمــرِ مغيَّبٍ
                        يلبّي نداء القــــدسِ والصـلواتِ أفاطمُ لو خلتِ الجموع وقد هوَت
                         بجســرٍ تنــــادي آه يــا مولاتي
         إذن للطمتِ الخد فاطم عندهـــم
                  واجـــريتِ دمعَ العينِ في الوجنــاتِ
*****
جا لطمتي الخد عالحجة السبعه
جا ندبتي
هذا موباب الحوائج
وينكم طلعوا   يا شيعه
يا حسافه من الجسر محد يرفعه
وين أنصار الامام
صاحب السجده الطويله
وين ناسه..وين ربعه
شلون لو شفتي
يا زهراء البتول
مصاب ابن جعفر هرش جسمه النحول
مصاب ناسه
من نِزف حدر الجسر دمهم خجول
شلون لو شفتي يزهرة ....
اليدّعي بمدرسة كاظم
سحت ..بالباطل يصول
أكيد يا فاطمه الزهره
چان صرتي..ويلي كلچ دمع يجري
جسمچ الطاهر تحول كله دمعه
لاچن الدمعه
ما لاحت ارضهه
نزل چف الله و رفعهه
حتى لا تنخسف
من عدهه الوسعه
شگد عظيمه
تزلزل الافلاك من تبچي البضعه
****
الجسر نهر يصعد
الى بحر السماء
والسماء وحدها تحتفي بالامواج البشرية
تتكور
كل دماء التاريخ المذبوح
في شريان جسر المحبة
يتخثر الضوء في وجه الشمس
تحلق هناك قبرات ضوئية بيضاء
متشحة بالسواد
تناجي بضعة المصطفى
بنداء يندلق شلالات من نور
عُظِمتِ  أجراً يم أبيها
بموسى الكاظم وبأنصار موسى الكاظم
جسر الائمة يذرف الشبان دموعاً و يصعد الى السماء
الشهيدان عثمان وعلي يرجمان أسماك القرش
وتجّار القرش

............
* عثمان العبيدي وعلي الكاظمي : صديقان إستشهدا وهما ينتشلان الناس من الأمواج في فاجعة جسر الائمة الاول من الاعظمية والثاني من الكاظمية

.
.
جبار عودة الخطاط .. بغداد 2009




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,859,476,753
- حَدر النهر يلعب شنطره وبلبل
- دمية بجدائل حمر تطفو فوق النهر
- أيها الوطن الإشاعة
- بِصمتنا سنربح الخسارة
- ذلكَ الصمتُ السافل
- كل شيء يغادر مكانه
- تواقيع٢
- نصوص
- ١٣ قصيدة لروح علاء مشذوب / النص رقم ١£ ...
- نسخٌ مقتولةٌ مِنكَ
- ١٣ قصيدة لروح علاء مشذوب / النص ١٢ ( ...
- مَن نحنُ؟
- ١٣ قصيدة لروح علاء مشذوب / النص رقم ١£ ...
- ١٣ قصيدة لروح علاء مشذوب / النص العاشر (ممنوعٌ م ...
- ١٣ قصيدة لروح علاء مشذوب النص التاسع: كسروا عكاز ...
- (خِلْص شباط) قصتي مع بطل التزاوج القططي في العالم!
- ١٣ قصيدة لروح علاء مشذوب / النص الثامن (راح علاء ...
- ١٣ قصيدة لروح علاء مشذوب / النص السابع (إذا الشع ...
- ١٣ قصيدة لروح علاء مشذوب / النص السادس (وطنٌ يسر ...
- ١٣ قصيدة لروح علاء مشذوب / النص الخامس (طفلٌ على ...


المزيد.....




- فوز مكتبات دبي العامة بجائزة التفوق فى مبادرة -اعلم-
- -بنو اسرائيل وموسى لم يخرجوا من مصر- تأليف فاضل الربيعي 
- وزارة الري المصرية: لا توافق بين الدول الثلاث في النقاط الفن ...
- وزارة التربية الوطنية تنفي أخبار إلغاء الدورة الاستدراكية
- متحدث وزارة الري: مفاوضات سد النهضة لم تسفر عن توافق لليوم ا ...
- ملتقى الرواية يجمع بين مخيمات غزة ودمشق ويناقش فلسطين في الس ...
-  وزيرة الثقافة تتابع عودة الجمهور لفعاليات المجلس الأعلى للث ...
- كاريكاتير العدد 4719
- وزارة الري المصرية: لا توافق بين الدول الثلاث في النقاط الفن ...
- تمديد حالة الطوارئ الصحية إلى غاية 10 غشت المقبل


المزيد.....

- المسرح الشعبي المغربي الإرهاصات والتأسيس: الحلقة والأشكال ما ... / محمد الرحالي
- الترجمة تقنياتها ودورها في المثاقفة. / محمد الرحالي
- ( قراءات في شعر الفصحى في أسيوط ) من 2007- 2017م ، دراسة نقد ... / ممدوح مكرم
- دراسات فنية في الأدب العربب / عبد الكريم اليافي
- العنفوان / أحمد غريب
- العنفوان / أحمد غريب
- السيرة الذاتية لميساء البشيتي / ميساء البشيتي
- السيرة الذاتية للكاتبة ميساء البشيتي / ميساء البشيتي
- الوجه الآخر لي / ميساء البشيتي
- لغز إنجيل برنابا / محمد السالك ولد إبراهيم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - جبار عودة الخطاط - جسر الأئمة يصعد الى السماء