أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - جبار عودة الخطاط - جسر الأئمة يصعد الى السماء














المزيد.....

جسر الأئمة يصعد الى السماء


جبار عودة الخطاط

الحوار المتمدن-العدد: 6187 - 2019 / 3 / 30 - 18:16
المحور: الادب والفن
    


جسر الائمة يصعد الى السماء
......................................

جبار عودة الخطاط

الجسر نهر يذرف الشبان دموعاً
و يصعد الى بحر السماء
والسماء وحدها
تحتفي بالامواج البشرية
تتكور كل دماء التاريخ المذبوح
في شريان الجسر
***
أية مفارقة قدسية هذه
الجسر يصير نهراً
والامواج البشرية
تصير جسراً من دم ودموع
تنزل من عيون الاعظمية
دماء الصديقين (عثمان العبيدي)
و(علي الكاظمي)* تتعانق
لتلجم اسماك الفتنة خارج النهر
تزحف بألم وأمل
فوق خدود الكاظمية
فما بين ضفة الحزن الفارع
وضفة ملكوت الرضوان
يمتد ويعرج جسر الائمة
تحلق هناك قبرات ضوئية بيضاء
تناجي بضعة المصطفى
بنداء يندلق شلالات من نور
عظمت أجراً مولاتي الزهراء
بموسى الكاظم
وبنصيرَي الكاظم .....
الذين لا يفصلهما سوى جسر
صار في النهاية مسرحاً لزفاف لازوردي مهيب
تنزل القبرات
تتمدد قطعة الجنة الكاظمية
فوق جسر الوجع الموسوي
تخاطب موسى الشهيد
إي سيدي .......هولاء انصارك
سكبوا أرواحهم
في يومك
فوق جسرك
وهذه أمك البتول.......فأنهض سيدي
أرفع بيديك الطاهرتين
جثمانك المُسجّى فوق الجسر
ضعه في حِجر فاطمه
انها فاطمه........... أم أبيها
...... جاءتك
من عمق الماساة بضلٍ مكسور
****
تمنيت الزجيّه يمّك اليوم
تگبلك الراس وتجمع الگوم
دِحط راسك بحضن الزهره فز كوم
أجتك تدري بيك إشكثر مالوم
إهي امك يكاظم وانت مظلوم
تشوفك عالجسر مرمي ومسموم
****
شلون لو چانت
الزهرة عالجسر ساعة الجمعه
من انشمر راهب محمد
عالجسر والشمره بشعه
وعفيه جسر التي تحمل ما تِفجَر
من تمدد فوگ گاعه
ثكل عشگ الله وشرعه
شلون
لو شافت الكاظم ضيم طاموره يجرعه...
     
أفاطــــمُ لــو خلتِ الامامَ مُجّدلاً
                         وقد ماتَ مسموماً ببغي طفاةِ
 فقد عاشَ مدفوناً بطمــرِ مغيَّبٍ
                        يلبّي نداء القــــدسِ والصـلواتِ أفاطمُ لو خلتِ الجموع وقد هوَت
                         بجســرٍ تنــــادي آه يــا مولاتي
         إذن للطمتِ الخد فاطم عندهـــم
                  واجـــريتِ دمعَ العينِ في الوجنــاتِ
*****
جا لطمتي الخد عالحجة السبعه
جا ندبتي
هذا موباب الحوائج
وينكم طلعوا   يا شيعه
يا حسافه من الجسر محد يرفعه
وين أنصار الامام
صاحب السجده الطويله
وين ناسه..وين ربعه
شلون لو شفتي
يا زهراء البتول
مصاب ابن جعفر هرش جسمه النحول
مصاب ناسه
من نِزف حدر الجسر دمهم خجول
شلون لو شفتي يزهرة ....
اليدّعي بمدرسة كاظم
سحت ..بالباطل يصول
أكيد يا فاطمه الزهره
چان صرتي..ويلي كلچ دمع يجري
جسمچ الطاهر تحول كله دمعه
لاچن الدمعه
ما لاحت ارضهه
نزل چف الله و رفعهه
حتى لا تنخسف
من عدهه الوسعه
شگد عظيمه
تزلزل الافلاك من تبچي البضعه
****
الجسر نهر يصعد
الى بحر السماء
والسماء وحدها تحتفي بالامواج البشرية
تتكور
كل دماء التاريخ المذبوح
في شريان جسر المحبة
يتخثر الضوء في وجه الشمس
تحلق هناك قبرات ضوئية بيضاء
متشحة بالسواد
تناجي بضعة المصطفى
بنداء يندلق شلالات من نور
عُظِمتِ  أجراً يم أبيها
بموسى الكاظم وبأنصار موسى الكاظم
جسر الائمة يذرف الشبان دموعاً و يصعد الى السماء
الشهيدان عثمان وعلي يرجمان أسماك القرش
وتجّار القرش

............
* عثمان العبيدي وعلي الكاظمي : صديقان إستشهدا وهما ينتشلان الناس من الأمواج في فاجعة جسر الائمة الاول من الاعظمية والثاني من الكاظمية

.
.
جبار عودة الخطاط .. بغداد 2009





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,362,707,630
- حَدر النهر يلعب شنطره وبلبل
- دمية بجدائل حمر تطفو فوق النهر
- أيها الوطن الإشاعة
- بِصمتنا سنربح الخسارة
- ذلكَ الصمتُ السافل
- كل شيء يغادر مكانه
- تواقيع٢
- نصوص
- ١٣ قصيدة لروح علاء مشذوب / النص رقم ١£ ...
- نسخٌ مقتولةٌ مِنكَ
- ١٣ قصيدة لروح علاء مشذوب / النص ١٢ ( ...
- مَن نحنُ؟
- ١٣ قصيدة لروح علاء مشذوب / النص رقم ١£ ...
- ١٣ قصيدة لروح علاء مشذوب / النص العاشر (ممنوعٌ م ...
- ١٣ قصيدة لروح علاء مشذوب النص التاسع: كسروا عكاز ...
- (خِلْص شباط) قصتي مع بطل التزاوج القططي في العالم!
- ١٣ قصيدة لروح علاء مشذوب / النص الثامن (راح علاء ...
- ١٣ قصيدة لروح علاء مشذوب / النص السابع (إذا الشع ...
- ١٣ قصيدة لروح علاء مشذوب / النص السادس (وطنٌ يسر ...
- ١٣ قصيدة لروح علاء مشذوب / النص الخامس (طفلٌ على ...


المزيد.....




- فيلم اجواء للفلسطيني وسام جعفر يفوز بالجائزة الثالثة في مساب ...
- ستة مرشحين بلجيكيين من أصل مغربي يخوضون الانتخابات
- شاهد: لوحة جديدة للفنان بانسكي تعرض في إحدى شوارع في البندقي ...
- شاهد: لوحة جديدة للفنان بانسكي تعرض في إحدى شوارع في البندقي ...
- نهاية الحق شروق الشمس
- أزطا أمازيغ تطالب بتسريع اخراج القانون التنظيمي لتفعيل للأما ...
- فنانة عراقية ترد على منتقديها بسبب -المشاهد الجريئة- مع منذر ...
- مهرجان كان: لغة الجسد تطغى على الكلام في فيلم مثير للجدل للت ...
- انجح ثم انصح! (قصة قصيرة)
- دوري رمضاني يشعل فتيل الحرب بين البام والكتاب بمرتيل


المزيد.....

- النقابات المهنية على ضوء اليوم الوطني للمسرح !! / نجيب طلال
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج1 / محمد علي محيي الدين
- بلادٌ ليست كالبلاد / عبد الباقي يوسف
- أثر الوسائط المتعددة في تعليم الفنون / عبدالله احمد التميمي
- مقاربة بين مسرحيات سترندبيرغ وأبسن / صباح هرمز الشاني
- سِيامَند وخَجـي / عبد الباقي يوسف
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان
- عديقي اليهودي . رواية . / محمود شاهين
- الحبالصة / محمود الفرعوني
- لبنانيون في المنسى / عادل صوما


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - جبار عودة الخطاط - جسر الأئمة يصعد الى السماء