أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - سعيد المجبري‎ - 8‏ ‏خواطر عابرة عن حقوق المرأة














المزيد.....

8‏ ‏خواطر عابرة عن حقوق المرأة


سعيد المجبري‎
(Saeed Almajpari )


الحوار المتمدن-العدد: 6187 - 2019 / 3 / 30 - 17:08
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


قبل قليل أكملت مشاهدة فلم Mona Lisa Smile‏، على أحد القنوات،كان فلما رائعا، و جاءت في عقلي بعض الخواطر عن حقوق المرأة و هي كالآتي :: 1 - الرب الواحد الأحد خلق حواء أولا وجعلها أصلا للبشر ثم خلق منها زوجها آدم الذي حبلت به كما حبلت مريم بعيسى (إن مثل عيسى عند الله كمثل آدم) ، ثم أتمت مدة الحمل فوضعته و أرضعته و قامت على أمره فلما بلغ النكاح أصبح يجامعها فولدت منه قابيل و هابيل و أخواتهما فتزاوجوا و تكاثروا و تخالفوا في الأرض إلى ما يشاء الرب الخالق (هُوَ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ وَجَعَلَ مِنْهَا زَوْجَهَا لِيَسْكُنَ إِلَيْهَا فَلَمَّا تَغَشَّاهَا حَمَلَتْ حَمْلاً خَفِيفاً فَمَرَّتْ بِهِ فَلَمَّا أَثْقَلَت دَّعَوَا اللّهَ رَبَّهُمَا لَئِنْ آتَيْتَنَا صَالِحاً لَّنَكُونَنَّ مِنَ الشَّاكِرِينَ) . 2 - جعل الرجل قائما عليها أي هو الذي يعمل و يكد و يجتهد للكسب و الصرف عليها و تلبية طلباتها في المأكل و المشرب و الملبس و السكن لها و لأولادها الذين تنجبهم منه (الرجال قوامون على النساء) - ههههههه خخخخ والدتي موظفة في شؤون القوى العاملة و عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة صوت المرأة الليبية و لها ارتباطات مع منظمة Ni Putes Ni Soumises‏ ‏و والدي وكيل شركة توزيع مواد منزلية . و كثيرا ما أمازحهما فأقول للوالدة إنتي ليش دايما تشاركي وتصرفي من فلوسك علينا،آهو المسؤول عنا موجود و قادر يصرف ع عشرة كيفنا "مثلنا"، فترد علي و تقولي زيتنا في بيتنا و انت مش شورك "متتدخلش" بعدين بعد تتزوج أنصح زوجتك و قولها متصرفيش من فلوسك ههههههه خخخخخ بعدها الوالد يقولي اهااا فهمت الكلام يا بو كلام ؟ ههههههه خخخخ . 3 - الرب الخالق أعطى المرأة الحق الكامل في المشاركة في الرأي السياسي والاقتصادي والاجتماعي وكل ما يخص إدارة شؤون الدولة فلها الحق في تأسيس أحزاب و ترؤسها أو المشاركة ضمن أحزاب قائمة والترشح لكافة الوظائف العليا رئاسة الدولة و رئاسة الوزراء و وظيفة وزير أو رئاسة برلمان أو وزير دولة أو وكيل وزارة أو سفير .. إلخ (و أمرهم شورى بينهم) . 4 - (إني لا أضيع عمل عامل منكم من ذكر أو أنثى) هذه الآية دليل قاطع على المساواة التامة بين الرجل و المرأة و تكافؤ الفرص بينها و بين الرجل في التعليم و تقلد الوظائف و المسؤوليات مهما علا شأنها . 5 - الرب الخالق أعطى المرأة الحق في الخروج من أجل التفاعل المجتمعي و المشاركة في الندوات و المؤتمرات و جميع الفعاليات (إذا جاءك المؤمنات يبايعنك) أي يخرجن لحضور المؤتمرات التي تعقدها و يشاركن بالرأي في كل نقاط الحوار في هذه المؤتمرات ، و ليست البيعة هي كالتي تعقدها هذه العائلات البدوية المتحكمة في رقاب الشعوب بنظم حكم بالية فتنتظم هذه الشعوب كقطعان الإبل في صفوف و طوابير طويلة من أجل السلام على خادم الحرمين والملك المفدى وصاحب السمو وصاحب الفخامة وجلالته وسعادته هههههههه خخخخخ . 6 - الرب الخالق أعطى المرأة الحق في لبس ما تشاء من أنواع الملابس بشرط ستر العورة و جيوب الجسم و هي الفخذين و الإليتين و فتحة الصدر و لها الحق أن تزيد ما تشاء في تغطية جسمها بشرط عدم إخفاء هويتها تحت خيمة سوداء لتصبح كشيطان الجن ترى الناس من حيث لا يرونها ههههههه .7 - الرب الخالق ساوى بين المرأة والرجل في الشهادة والإثبات فمثلا في اللعان هو يشهد أربع شهادات بالله و هي تشهد أربع شهادات بالله (فشهادة أحدهم أربع شهادات بالله) (و يدرأ عنها العذاب أن تشهد أربع شهادات بالله) ، و كذلك في إثبات المعاملات المالية ( فاستشهدوا شهيدين من رجالكم فإن لم يكونا رجلين فرجل و امرأتان) أي اطلبوا للشهادة على الدين إثنان من الرجال فإن لم يتوفرا فيكفي رجل واحد فإن لم يتوفر فاطلبوا امرأتين فإن لم تتوفرا فيكفي إمرأة واحدة و من ترتيب هذه الخيارات التي وضعها الرب الخالق نستنتج أنه يمكن أن تكون الشهادة من رجل و إمرأة إن توفرا . و ليس كما يدعي الثالوث الكهنوتي -سني شيعي قرآني - أن شهادة المرأة نصف شهادة الرجل . 8 - الرب الخالق أعطى المرأة الحق في التواصل الاجتماعي مع الأهل وعائلات الجيران و الأصدقاء و المعارف و الزملاء في العمل و كذلك حضور المناسبات و الأفراح و المآتم وكذلك حضور الرحلات الترفيهية في الحدائق و المنتزهات و النشاطات الثقافية و الاجتماعية (يَا نِسَاء النَّبِيِّ لَسْتُنَّ كَأَحَدٍ مِّنَ النِّسَاء إِنِ اتَّقَيْتُنَّ فَلَا تَخْضَعْنَ بِالْقَوْلِ فَيَطْمَعَ الَّذِي فِي قَلْبِهِ مَرَضٌ وَقُلْنَ قَوْلاً مَّعْرُوفاً) و هذه الآية عامة لكل النساء و ليس كما يدعي الثالوث الكهنوتي أنها خاصة بزوجات النبي!! أي كل النساء لهن الحق في الخروج و ممارسة حياتهن العادية من زيارات و مناسبات طلب حوائجهن من الأسواق و حضور كل الأنشطة و الفعاليات الاجتماعية بشرط اتقاء الفاحشة و عدم الخضوع بالقول لمرضى القلوب المتحرشين والمغازلين بل يجب عليهن صدهم بقوة و فضحهم و الرد عليهم بصوت عالي أو التبليغ عنهم لدى الجهات المسؤولة . و ليس كما يدعي الثالوث الكهنوتي - سني شيعي قرآني - أن المرأة عليها أن تبقى حبيسة بيتها و إن خرجت تخرج معتقلة في خيمتها السوداء ههههههه خخخخ . وأعتذر من جميع القراء لضعف مستواي في اللغة العربية الذي ربما لا يرقى لربع مستوى الأساتذة كتاب الموقع .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,364,029,773
- يا ربنا يا خالقنا .. هذه أسئلة تحيرنا .. و هذا تقرير عن حالن ...
- هذه الآيات لن نحذفها ... و هكذا نفهمها
- الوصايا العشر هي قواعد الإسلام .. و ليس هناك ما يسمى أركان
- سفاح كرايست شيرش و سفاحو الوطن العربي!!.. الجريمة واحدة
- لسان العرب العاربة و لغة المستعربين !!
- الفواحش و عقوباتها و درجة خطورتها على المجتمعات . و هذا ما ح ...
- الإرعاب الطاغوتي و التبرير الكهنوتي !!
- الشعوب من ينقذها من إرهاب المستبدين ؟
- الأضلع العوجاء بين آدم ابن حواء و عيسى ابن العذراء !!
- هل سينال الأغلبية المطلوبة ؟
- عبادات محرفة
- اقتحام و اصطدام و انهزام
- مستشار الشرير و تخويف القوارير و الهروب المثير !!
- الشعب بين مطرقة المستبد و سندان الهوس الديني!!
- الطاغوت و الكهنوت و الفزاعة الوهمية !!
- القتل لغسل العار و الرجم بالأحجار


المزيد.....




- شفيق الزمان.. خطاط المسجد النبوي الذي فاجأ السعوديين بجنسيته ...
- قلق إسرائيلي حيال أمن اليهود في ألمانيا
- وزير خارجية ألمانيا: ليس على اليهود إخفاء هويتهم لا في بلدنا ...
- الأردن يدين الانتهاكات الإسرائيلية ضد المسجد الأقصى
- نجمة داود ولماذا قدمها اليهود؟ – عباس مالية
- السديس يطالب المسلمين بتخفيف الزحام على المسجد الحرام لإنجاح ...
- قائد -مداهمة بن لادن- يكشف لـCNN ما قاله للجنود قبل العملية ...
- سفير السعودية في الإمارات يغرد عن -التشيع الصفوي- وكيف بات ا ...
- وكالة: مقتل 25 جنديا وعدد من المدنيين على أيدي -بوكو حرام- ب ...
- -فتوى دستورية- لتأجيل موعد الانتخابات الرئاسية في الجزائر


المزيد.....

- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري
- نقد الاقتصاد السياسي : قراءات مبسطة في كتاب رأس المال. مدخل ... / عيسى ربضي
- الطائفية السياسية ومشكلة الحكم في العراق / عبدالخالق حسين
- النظام العالمي وتداعياته الإنسانية والعربية – السلفية وإغلاق ... / الفضل شلق
- المعتزلة أو فرسان العقلانية في الحضارة الاسلامية / غازي الصوراني
- الجزء الأول من كتاب: ( دعنا نتخيل : حوارا حدث بين النبى محمد ... / أحمد صبحى منصور
- كتاب الإسلام السياسي وتجربته في السودان / تاج السر عثمان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - سعيد المجبري‎ - 8‏ ‏خواطر عابرة عن حقوق المرأة