أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عبدالله ماهر - الإمام محمد المهدى بن الإمام الحسن العسكرى لقد هاجر من العراق إلى المغرب















المزيد.....



الإمام محمد المهدى بن الإمام الحسن العسكرى لقد هاجر من العراق إلى المغرب


عبدالله ماهر

الحوار المتمدن-العدد: 6186 - 2019 / 3 / 29 - 20:28
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


الغيبة مصطلح في الغالب يستخدمه بعض الشيعة ويقصدون به إمام غاب عن العالم وعن الأنظار حتى يأذن الله له بالظهور . ليملأ الأرض عدلا كما ملئت ظلما وجورا. وتكون غيبته مصاحبة بإيمان من أتباعه أنه حي يرزق ويعيش بين الناس إلا أنه مخفي عن الأنظار. خلاصة القصة عن الغيبة للشيعة: أنه بعد أن دخل محمد بن الحسن العسكري السرداب، ومكث فيه أياماً، ثم تسلل منه ليلا عام 266 هجرية في ثمانين من أهله. ولأن خروجه كان تسللا هاربا من بطش الدولة العباسية الذين قيل إنهم قتلوا والده بالسم، فإن من بقي بسامراء من غير شيعته المهاجرين معه لم يعرفوا كيف اختفي. فاستغل جماعة من المنتفعين شرف نسبه، وروجوا لفكرة الغيبة وربطوها بشخصه ونكروا كل عقب محمد بن الإمام الحسن العسكرى المتواتر عند العرب الأشراف والنسابين وقالوا بان محمد المهدى بن الإمام الحسن العسكرى فهو صغير لقد دخل فى غيبة سرمدية الى السرداب وله الآن 1200 فى غيبته غايب وهو عايش متخفى وسيظهر فى اواخر الزمان وهو المهدى المنتظر للشيعة .

والشيعة يستندون على هذه الأحاديث النبوية فى عقيدة الغيبة للإمام المهدى المنتظر - وقال رسول الله ( صلى الله عليه وآله وسلّم ) : ( المهدي من ولدي ، اسمه اسمي ، وكنيته كنيتي ، أشبه الناس بي خَلقاً وخُلقاً ، تكون به غيبة وحيرة تضل فيها الأمم ، ثم يقبل كالشهاب الثاقب يملأها عدلاً وقسطاً وكما ملئت جوراً وظلماً ) (في حديث سيدنا الحسن عليه السلام : ( أما علمتم أنه ما منا أحد إلا ويقع في عنقه بيعة لطاغية زمانه إلا القائم الذي يصلّي روح الله عيسى بن مريم ( عليه السلام ) خلفه ، فإن الله عزوجل يخفي ولادته ، ويغيب شخصه لئلا يكون لأحد في عنقه بيعة إذا خرج ، ذلك التاسع من ولد أخي الحسين ابن سيدة الإماء ، يطيل الله عمره في غيبته ، ثم يظهره بقدرته في صورة شاب دون أربعين سنة ، ذلك ليعلم ان الله على كل شيء قدير ) .
( وعن جابر بن عبد الله الأنصاري قال : دخلت على مولاتي فاطمة ( عليها السلام ) لأهنّئها بمولود الحسن ( عليه السلام ) فإذا هي بصحيفة بيدها من درة بيضاء ، فقرأت فإذا فيها : ( أبو القاسم محمد بن عبد الله المصطفى ، أمه آمنة بنت وهب ، أبو الحسن علي بن أبي طالب المرتضى ، أمه فاطمة بنت أسد بن هاشم بن عبد مناف ، أبو محمد بن علي البَرُّ. أبو عبد الله الحسين بن عليٍّ التقيُّ ، أمهما فاطمة بنت محمد ( صلى الله عليه وآله وسلّم ) ، أبو محمد علي بن الحسين العدل ، أمه شهر بانويه (٩٦) بنت يزدجرد ابن شاهنشاه ، أبو جعفر محمد بن علي الباقر ، أمه أمُّ عبد الله بنت الحسن بن علي بن أبي طالب ، أبو عبد الله بن جعفر محمد الصادق ، أمه أم فروة بنت القاسم بن محمد بن أبي بكر. أبو إبراهيم موسى بن جعفر الثقة ، أمه جارية اسمها حميدة ، أبو الحسن علي الرضا ، أمه جارية اسمها نجمة ، أبو جعفر محمد بن علي الزكي ، أمه جارية اسمها خيزران. أبو الحسن علي بن محمد الأمين ، أمه جارية اسمها سوسن أبو محمد الحسن بن علي الرفيق ، أمه جاريه اسمها سمانة وتكنى بأم الحسن ، أبو القاسم محمد بن الحسن ، هو حجة الله تعالى على خلقه القائم ، أمه جارية اسمها نرجس صلوات الله عليهم أجمعين). وعن أبي بصير قال : سمعت أبا عبد الله ( عليه السلام ) يقول : إن سنن الأنبياء بما وقع بهم من الغيبات حادثة في القائم منا أهل البيت حذو النعل بالنعل والقذّة بالقذّة.قال أبو بصير : فقلت : يا ابن رسول الله ومن القائم منكم أهل البيت؟ فقال : يا أبا بصير هو الخامس من ولد ابني موسى ، ذلك ابن سيدة الإماء ، يغيب غيبة يرتاب فيها المبطلون ، ثم يظهره الله عزوجل فيفتح الله على يده مشارق الأرض ومغاربها ، وينزل روح الله عيسى بن مريم ( عليه السلام ) فيصلي خلفه وتشرق الأرض بنور ربها ، ولا يبقى في الأرض بقعة عبد فيها غير الله عزوجل إلا عبد الله فيها ، ويكون الدين كله لله ولو كره المشركون )

فإن جميع الفرق والسبل والمذاهب في الدين الإسلامى الحنيف لقد ظهرت بدع محدثة بعد ان كمل وختم الله ورسوله الدين الإسلامى فالتشيع للشيعة هو اول بدعة ظهرت في الإسلام بعد مقتل الإمام الباسل الشجاع سيدنا الحسين سبط رسول الله ولم يأمر الله تعالى المسلمين بأن يبقوا شيعة آل البيت بل التشيع احدثه اليهودى عبدالله بن سبأ ابن السودة الذي أسلم في زمن الخليفة عثمان وقام على إضلال المسلمين فبدأ عقيدته بالحجاز ثم البصرة ثم الكوفة ثم الشام ومن أفكاره أن عليا وصي رسول الله، وزعم أنه أولى بالخلافة، ثم قال بن سبأ بعقيدة الرجعة والغيبة وغيرها من الأشياء وتناسخ الأرواح وغير ذلك، وأشياء من البدع كثيرة جداً بثها، واعتنقها أُناسٍ معه وأظهروا التشيّع لتغطية هذا المذهب الكُفري البدعة الذي جاءوا به، وسُمُّوا بالسبئية. ومن معتقدات غلو الشيعة والشططى ووضع الخزعبلات الواهية الشيطانية التى تخالف الفطرة في عقيدتهم المحدثة، يعتقدون أنه إذا خرج الإمام المهدي المنتظر محمد بن الحسن العسكري فإن الله سيُعيد جميع حكّام المسلمين من أهل السنة والجماعة من أول أبي بكر إلى آخر حاكم حكم المسلمين من أهل السنة والجماعة، وأن الإمام سيُعيد أئمة آل البيت جميعاً على رأسهم علي بن أبي طالب والحسن والحسين وعلي زين العابدين كل هؤلاء سيعودون مرة ثانية إلى الدنيا، وهي عقيدة الرجعة، وأن الإمام المهدي سيَقتل جميع أئمة أهل السنة، وسيَصلب أبا بكر وعمر على شجرتين خضراوتين فتيبسا من ظلم أبي بكر وعمر، ثم يقتلهما بعد ذلك ثم يُقيم الحدَّ على السيدة عائشة رضي الله عنها زوج رسول الله صلى الله عليه وسلم .وسبل الشيعة يبيحون قتل اهل السنة بناءا على فتاوى مشياخهم التي تكفر اهل السنة وإستحلال دماء اهل السنة واخذ اموالهم ويسمونهم بالناصب للولاية لأن أهل السنة يتبعون سنة الأموين غصبت الولاية النبوية وقتلت الصحابة وآل البيت كما معروف في التاريخ الإسلامى ولقد ذكر الله تعالى في القرآن التشيع وامر المهدى ولى الله المنذر المبين بأن لا يدعى الشيعة واهل التشيع وامره وامر كل الدعات الحنيفين بان لا يدعوا الشيعة الى الله وقال له لست منهم في شئ فالشيعى من الصعب جدا ان يهجر عقيدته ويتبع سبيل ما انزل الله للمؤمنين . فلم يكن هنالك للتشيع من وجود في زمن النبى صلى الله عليه وسلم فيبقى المقصود بتأويل هذه الأية هو داعى الله المهدى المنتظر ألم (إن الذين فرقوا دينهم وكانوا شيعا لست منهم في شيء إنما أمرهم إلى الله ثم ينبئهم بما كانوا يفعلون - الأنعام 159).

لكن حقيقة ما حدث أن محمد بن الحسن العسكري، بعد هروبه من سامراء مع نفر من أهله من بني الحسن بن علي و من بني عقيل و من بني جعفر الطيار و من بني العباس و من بني مخزوم وغيرهم توجه إلى بلاد المغرب، وتوجد تفاصيل دقيقة عن رحلته تلك التي شق فيها طريقه عبر السودان مروراً ببلاد مصوع الى عطبرة فى وسط السودان وادي النيل وبرقة وصحراء مدفن الصبيان ومحرقة الجمال وبحر الغزال غرب شنقيط و مدينة البرابرة حتى وصلوا زقاق الحجر بمدينة فاس عاصمة دولة الأدارسة من أبناء الحسن بن علي بن أبى طالب رضي الله عنهما. وهناك تعرف عليه الملك و زوجه ابنته أم كلثوم، و أنجب عدة أبناء و توفي و دفن بمدينة فاس عام 290 هجرية وهو معروف لأبناء مدينة فاس إلى اليوم. ولما تهاوى سلطان الأدارسة في أوائل القرن الرابع الهجري، اضطهد أتباع الدولة الأموية في الأندلس أبناء البيت النبوي ممن سكنوا بلاد المغرب فقتلوهم و شردوهم و استمر ذلك حتى زال سلطان الأمويين عن بلاد المغرب مع اتساع ملك الفاطميين. و عبر عدة قرون، انتشر أبناء محمد بن الحسن في بلاد المغرب، و جميعهم من أهل السنة و الجماعة، وسكنوا بلاد الساقية الحمراء و فاس و موريتانيا. كما هاجر بعضهم إلى المشرق، ومنهم القطب الصوفي السيد أحمد البدوي محمد أبو جعافر جد قبيلة الجعافرة الذين يقطنون صعيد مصر.

ولا يملك الباحثون من الشيعة الإمامية إنكار مشجرات الأنساب التي تنتهي بمحمد بن الحسن العسكري، ولكنهم يرون أن جد الأسرة محمد بن الحسن ليس هو العسكري بل هو حفيد عمه جعفر و المسمى أيضا محمد بن الحسن !!! لكن هذا التفسير لا يصمد كثيراً أمام التحقيق التاريخي الدقيق، لأن محمد بن الحسن بن جعفر لم يهاجر أبدا إلى المغرب بل توفي بعد سبعين سنة من وفاة محمد بن الحسن العسكري، كما أن افتراض صحة هذه المعلومة يستتبع أن نصدق أن خمسة عشر شخصاً على الأقل ممن يتضمنهم النسب الشريف، قد تزوجوا وأنجبوا وهم دون العاشرة، وهي مصادفة تستوجب قدراً من الشك والتريث قبل قبولها. وتبدو القضية أكثر تعقيداً إذا تنبهنا إلى أن هناك عدداً من الأعلام القدماء والمعاصرين ممن ينتسبون إلى هذه الأسرة الشريفة، وهم أدرى بنسبهم من غيرهم. وممن اشتهر ذكره منهم: الشيخ تقي الدين الحصني من علماء القرن السابع الهجري، و القطب الصوفي الشهير السيد أحمد البدوي، و الشيخ صالح الجعفري الشافعي شيخ الطريقة الجعفرية، و الشيخ محمد متولي الشعراوي إمام الدعاة في القرن العشرين، و الدكتور أحمد عمر هاشم رئيس جامعة الأزهر الأسبق، و الدكتور مصطفى محمود صاحب برنامج العلم و الإيمان، والدكتور محمود محفوظ وزير الصحة المصري الأسبق.

وإننا لسنا هنا بصدد مناقشة صدق أو بطلان العقيدة الشيعية في الغيبة للمهدى المنتظر ، ولكننا بالفعل أمام معضلة تاريخية وعملية إذا كان علينا أن نختار بين روايتين، رواية يرويها أصحاب الشأن عن أجدادهم، ولا يوجد ما يدفعنا إلى رفضها عقلاً ولا منطقياً، وأخرى تتبناها طائفة من المسلمين وتشكل ركناً من عقيدتهم المتوارثة بينهم .وقالت معظم النسابين والعلماء بحقيقة أل البيت فى الأثر الإسلامى الشريف : لم يدخل الإمام محمد المهدي في غيبة صغري أو كبري ، كما أنه لم يمت و هو صغير على الظن، فالأمر أبسط من ذلك بكثير. وتتحد ث الروايات المسندة بالتواريخ والمستقاة من وثائق تعود نسبتها إلي نفر من ذريته على أنه هاجر من سامراء إلي أقصي بلاد المغرب في نفر من أهله والأنصار.

دواعي الهجرة : إذا أخذا في الإعتبار بان العلاقة الشائكة بين الإمام الحسن العسكري و أخوه جعفر الزكي وعلي موت الإمام الحسن العسكري مسموما كما مات جده علي الرضا و علي أحوال الدولة العباسية ، فإن الهجرة بعيدا عن سلطة الدولة العباسية كان بمثابة ضرور ة، كما أن الخروج متخفيا كان ضرورة أخري نظرا لتحديد إقامة كلالا من الإمامينين علي الهادي و الحسن العسكري في مدينة العسكر في سامراء. و السؤال إذا إلي أين الهجرة ، و لم يكن من البدائل إلا الهجرة إلي الأندلس وهو أمر مستبعد لوجود الأمويين فيها أو دولة الأدارسة و هو أمر قريب فهم أبناء عمومته.

وتاريخ الهجرة إلي المغرب : تذكر الوثائق مسار هجرتهم عام 265 هجرية :من بحر مصوع إلي مينة عطبرة فى وسط السودان ، ثم إلى صحراء مدفن الصبيان و محرقة الجمال إلي أرض صليج ببحر الغزال السودان غرب شنقيط ثم بحر الدويمي ثم مدينة البرابرة حتى يصلوا إلي زقاق الحجر الساقية الحمراء بالمغرب عام 268 هجرية بعد أربع سنوات من خروجهم . و تذكر الرواية تعرف ملك المغرب عليه و تزويج ملك المغرب ابنته منه، و هو حسب التاريخ من الأدارسة الحسنيين.

الدولة الإدريسية الحسنية و أحوالها : عاش الإمام محمد المهدي فى المغرب العربى و أنجب فيها أربعة من الأبناء و توفي رحمه اﻟﻠﻪ عام 290 هجرية.وتبدلت الأحوال وذوال دولة الأدارسة : بعد وفاة الإمام محمد المهدي بدأت الدولة الإدريسية تعاني من الإضطرابات حتي زال ملك الأدارسة عن بلاد المغرب إلا فاس لحساب الدولة الفاطمية ، فقد بقيت تحت حكمهم . و كانت الملاحقات للعلويين و التنكيل بهم علي يد موسى بن أبي العافية على ما هو مشهور.

ذريته وعمود النسب : ينتسب عدد ضخم من أسر و قبائل الأشراف إلي الإمام محمد المهدي ، و ينتشرون حاليا في موريتانيا و مصر والسودان و ليبيا و السعودية و الصومال و سلطنة عمان كما هم في مشجراتهم الأصلية ، وحازت مشجرات البعض منهم على عشرات التوقيعات لنقباء الأشراف و أعيانهم و علماء الأزهر الشريف و سلاطين مصر و غيرها و طوال مئات السنين ي لم ينكر أحد
من هؤلاء الإنتساب إلي الإمام محمد المهدي ابن الإمام الحسن العسكري . ولمن يريد التفاصيل ، فبمكنه الرجوع إلي رسالة الشريف عيد عابدين .

وقال الباحث والعالم فى علم الأنساب للسادة الاشراف / محمد مشعل الإدريسى الشريفى : لكن الامام محمد المهدي بن الإمام حسن العسكرى لقد ذهب للمغرب وتزوج ببنت السلطان الادريسي كما في مشجرتنا نحن الأدارسة الأشراف ومنهم ذريه اتت الى مصر من سنه 600 هجريه قادمه من المغرب كما اطلق علي محمد ذي النفس الزكيه شقيق ادريس بن الامام عبدالله الكامل بن الحسن المثني بن الحسن السبط المهدي المنتظر والذي قال فيه حديث رسول الله يقتل باحجار الزيت ان المهدي المنتظر من ولد فاطمه وعلي وهذا شرف لنا سواء حسني او حسيني فهم كلهم ابناء الرسول صلي الله عليه واله وسلم.ومن اعقاب الإمام محمد المهدى من ذهب للسودان السيد محمد دنفل واعقابه في مديريه دنقلا بالسودان ومنهم فى الخندق ومنهم بالدنبو ومنهم بجزيره الاشراف بالسودان دنقلا واما الذي بالخندق فهم اعقاب السيد حسن الخطيب بن السيد محمد علي بن السيد محمد دغفل واما الذين بالمنبو فاعقاب السيد محمد بلال واعقاب السيد محمد سليمان واما الذين بجزيرة حماد يقال لاعقابه المحافيض منهم بالعدوه ومنهم بعطبره ومركز اسوان ومنهم بالكاجوج مركز ادفوا ومنهم بنواحي اخري واما السيد كميل الدين اخوت الامير حمد توجها الي السودان بعطبره وسواكن وبعضهم بالطوثاب مركز ادفوا اسوان ويقال لاولادهم الكمالات والكمبلات واما السيد عيسي توجه الي المغرب بمدينه القيروان ويقال لاعقابه بني عيسي.

وقال السيد / ابومحمد الحسيني : ومن قبائل السودان التي يرجع نسبها للإمام محمد المهدي بن الإمام الحسن العسكرى قبيلة المهادية بغرب السودان وقد قال بهذا ابونا الشريف الأمين الحاج منصور أحمد بشير النسابة المعروف ...و هو حسني وجامع الأقطاب والقطب الفرد الحنون .

وهذا نسبى النبوى الشريف لآل كوركنجى فى السودان ولندن بريطانيا -وأصل الجدود أشراف عرب من مدينة دراو وأدفوا أسوان فى مصر ومكة والمدينة المنورة / عبدالله ماهر عبد الرحيم كوركنجى ( كورك ) احمد عيسي بن موسى بن عالم بن خضر بن على بن نصر الله بن موسى بن عيسى بن شريف بن يوسف بن عرك الدين بن نصر الدين بن سراج الدين بن عون بن هوبر بن حسين بن نصر الدين بن قيس بن نافع بن قاسم بن عمر بن عمران بن نور الدين بن مفرج بن الحسين بن إبراهيم بن محمد بن أبو بكر بن إسماعيل بن عمر بن على بن عثمان بن حسين بن محمد بن موسى بن يحيى بن عيسى بن علي التقي بن الإمام محمد المهدى بن الإمام حسن الخالص الملقب بالحسن العسكرى بن الإمام على الهادى بن الإمام محمد الجواد بن الإمام على الرضا بن الإمام موسى الكاظم بن الإمام جعفر الصادق بن الإمام محمد الباقر بن الإمام على زين العابدين بن سيدنا ومولانا الإمام الحسين بن السيدة فاطمة الزهراء بنت سيدنا ومولانا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم... صححه السيد/ محمد مشعل الإدريسي الشريفي ).

أبناء حسين الفاسي الأنور.
هو الشريف حسين المغربي الفاسي الأنور بن الشريف محمد أبو نما بن الشريف موسى بن الشريف يحي بن الشريف عيسى بن الشريف علي التقي بن الإمام محمد المهدي بن الإمام الحسن العسكري بن الإمام علي الهادي بن الإمام محمد الجواد بن الإمام علي الرضا بن الإمام موسى الكاظم بن الإمام جعفر الصادق بن الإمام محمد الباقر بن الامام علي زين العابدين بن الإمام الحسين بن الإمام علي ابن أبي طالب و السيدة فاطمة الزهراء بنت سيدنا محمد رسول اﻟﻠﻪ صلى اﻟﻠﻪ عليه و سلم . ومن ذريته عدد مهول من أشراف البلاد المذكورة أعلاه عدا الصومال و موريتانيا.

وقد اتفق قدامى نقباء وأعيان الأشراف على صحة النسبة إلي الإمام محمد المهدي ولم يعترض منهم معترض.ونخلص من استقراء الحقائق إلى أن التعصب للمذهبي له من الأثر السلبي الذي أدي إلى إنكار وجود الإمام محمد المهدي وعقبه أو إلي إثبات وجوده مع إنكار عقبه . و هو أمر طارئ لم يعرف من قبل فيمن سبق من أهل العلم بالانساب ، وهو الأمر الذي لا يتعارض مع العقل و لا مع النقل ، وأن المنكرين لوجود الإمام محمد المهدي لا يستندون إلا على بعض الأخبارالواهية مع وجود ما يناقضها من الأخبار الصحيحة المتواترة عند اهل الغرب . و أما من يثبت ميلاده و يثبت له صفات ليست للبشر العاديين فهم من المغالين فيه وبغير الحق. وأخيرا فإننا من استقراء الأدلة و البراهين نخلص إلي أن عمود النسب المتصل إلي الإمام محمد المهدي صحيح بالقرائن والحجج.

ملحق بيان الشريف عيد عابدين المنشور في منتدى السادة الأشراف...
بسم اﻟﻠﻪ الرحمن الرحيم:
الحمد ﻟﻠﻪ رب العالمين والصلاة والسلام على اشرف المرسلين سيدنا محمد ا لنبي الأمي الأمين وعلى آ له وصحبه الطاهرين الطيبين... أما بعد...
منذ سنوات طويلة ونحن نجوب بين كتب الأنساب والتراجم والتواريخ بحثا عن معالم واضح ة للسيد الإمام محمد المهدى بن الإمام الحسن العسكري حيث دفعنا الوقوف على كثرة من أعقابهم نحو البحث عن الأصول وذلك بسبب تصريحات جازمة وعبارات قاسية في كتب مشهورة تقول باختفاء السيد الإمام محمد المهدى بن السيد الإمام الحسن العسكري. كما نلاحظ عند بعض القوم أن الإمام محمد المهدى بن الحسن العسكري عندهم شخصيه أسطورية ينصبون حولها خيالات واساطير وقصصا مبتدعة وأفكار واهية فيثبتون له الحياة السرمدية مما يضفي عليه شيئا من معاني الألوهية فيدعى بعضهم حياته في جزيرة برمودا وآخر ون يقولون انه في سرداب تحت الأرض حتى يأذن اﻟﻠﻪ بخروجه إلي غير ذلك مما امتلأت به كتب القوم وذلك بخلاف ما اشتهر عند بعض النسابين ولاشك في صدقهم لكثرة تباعدهم ومشجرات قديمة يحتفظون بها منذ مئات السنين شهدت بصحة انساب أصحابها علماء كبار . ترى هل الأمر كما زعم بعض النسابون وانه ؤلاء الكثرة من السادة المعروفين الذين ينسبون أنفسهم للسيد الإما م محمد العسكري يدعون ما ليس فيهم وان الخلف حمل وزرا الانتحال بخطاء ارتكبه أحد الأجداد مثلا. لكن ما هذه المشجرات التي توارثوها وهى مختومة وموثقة ومعتمدة من علماء عظام وبعض الممحققين ين والنسابين ممن لهم مكانتهم بين الرجال و إذا احتملنا الادعاء . فلما لا يقتصر ذلك على فخذ او بطن مثلا ثم لماذا نسب أولاءك أنفسهم إلى من ينكر عقبه بعض النسابون علنا أكان ذلك جهلا منهم كل هذه التساؤلات دفعتنا للبحث اكثر واكثر فى متابعة هذا الموضوع والسير نحو الفحص. فالظن يدفع بالقناعة صوب الاستقرار والشهود تدفع بالظن إلى شطط أعلى منه إذ لو انصفنا لوجدنا الإصرار على الانتساب إلى مجهول الحال لا يتفق واحتمال الانتحال وان كثرة المنتسبين يبعد الشك في صدق الدعوى سيما مع شهادات علماء ونسابون بصحة الادعاء عبر قرون ثم لا يخفى على من له أدنى إلمام بحياة العلويين في ظل الحكومات ا لتي كانت موجودة آنذاك والظروف الخاصة التي مر بها أهل البيت في تلك الفترة مما أدى إلى فرار كثيرا منهم خوفا من السطو والتشريد وكان العلوي الأصيل ينكر نسبه أو يهرب إلى أقصى البلاد والجبال رجاء النجاة في تلك الأيا م وان القضاء المبرم على العلويين بات أمرا مستحيلا وأن القتل الذي أباحوه بحقهم زادهم حبا في نفوس الآخرين ونظرة دقيقة إلى الأوضاع الأمنية والسياسية التي رافقت حياة السيد الإمام محمد المهدى بن الإمام الحسن العسكري تدل بوضوح على العلل الواقعة وراء غياب الكثير من أخبارهم وغموض مصير أبنائهم والاعتماد على هذ ا الأصل كأساس لحكم الاحتياط الشديد عند جرد الأسماء يتطلب الحجة البالغة إثباتا ونفيا تلك الحجة التي فقدت مصداقيتها في موارد كثيرة ولأسباب معروفة ثم إن طرفي في المعادلة فيما أظهروه أعنى خوف دخول الأغيار وخوف خروج الأفراد ليس متعادلين لو أردنا مراعاة الاحتياط في التعامل مع فرد مشكوك يتأرجح بين الخوفين فإن إخراج فرد على الظن وعدم الحجة اثقل في الميزان واخطر في الدنيا أثارا . فالذي يدخل نفسه في نسب السادة الهاشمية وهو يعلم انه ليس منهم فقد أضر بآخرته لمكان انتحال اسمهم وسرقة حقهم ظلما ومثل هذا ربح دنياه واضر أخرته ولايلحق ضرره الفاحش إلا بنفسه . أما إخراج الهاشمين من دوحته وقطعه من شجرته وأصله فانه يترتب عليه خسرانا ن في الدنيا خسر شرف النسب الرفيع وما يترتب عليه من حقوق في الآخرة بإغرائه على الخروج من مسلكه . فكلنا يعلم ان من تجرأ على ادعاء السيادة لا يردعه هذا الإقدام عن ارتكاب ماهو أشنع فلما لا ندعه و الدعاة وما هم يقترفون ونترك أمرهم إلي ربهم الذي يعلم خانة الأعين وما تخفى الصدور. ولا نرتكب بغرور أو جهل ما يصدع به قلب الرسول عليه السلام بإنكار فرع من شجرته الطيبة الطاهرة وطرده عن مقامه النسبي وأخيرا فان تقريح المشهور بالإنكار وصمت غالب المصادر عن الموضوع وصعوبة البحث كل ذلك لم يحيل بيننا وبين المضي قديما في المحاولة فالاطمئنان والأمل في العثور على القدر الكافي من الأدلة المثبتة شخصنا على ذلك فواﻟﻠﻪ ما رفعت قدما ووضعت الأخرى في هذا الطريق إلا رغبة في إحياء ذكرى الإمام محمد المهدى بن الإمام الحسن العسكري حبا في أهل البيت الذين فرض اﻟﻠﻪ محبتهم ومودتهم على الناس جميعا في الختام...

بيان نسب الإمام محمد المهدى بن الإمام الحسن العسكري كما ورد في بعض المراجع نذكر منها ---
أثبت كثيرا من علماء النسب في مراجعهم نسب السيد / الإمام محمد المهدى بن الإمام الحسن العسكري إبان ذكر نسبه – العالم والإمام الجليل صاحب التصانيف الزاهرة السيد / تقي الدين أبى بكر الحنفي الحسيني من غير تكبر من أحد منهم بل وقد نقلوا إثبات ذلك النسب على يد قاضى حسبان السورية فأجمعوا على نقل نسبه وذكر شجرته للسيد / محمد التقى بن الحسن العسكري بن الإمام على الهادي واليك بعض المراجع التي نقلت النسب وأيدت صحته :
1 – شذرات الذهب في أخبار من ذهب {للمؤرخ الفقيه أبى الفلاح عبد الحي بن العماد الحنبلي ج/ 7 ص 88.}.
2 طبقات الشافعية {لأبي بكر أحمد بن محمحمد بن عمر الدمشقي} اﻟﻤﺠلد الثاني ص 190.
3 – البدر الطالع للشوكاني ج 1 ص 166.
83/82/ 4 – الضوء اللالامع للسخاوي ج 6ص 81.
5 – درة العقود الفريدة فيفي تراجم الأعيان المفيدة للمقريزي ج 1ص 190.
-6 أبناء الغمر بأنباء العمر في التاريخ للحافظ بن حجر العسقلاني ج 1ص 11.
7 – شجرة مدينة الطود بصعيد مصر مدفن الأمير حمد بن محمد بن يوسف بن إبراهيم بن عبد المحسن بن حسين الفاسي بن محمد بن يحي بن موسى بن عيسى بن على بن الإما م محمد المهدى بن الإما م الحسن العسكري المنقولة من الشجرة البربرزنجيه التي جمعها محمد بن رسول البربرزنجي سنة 935 هجرية بدار الرصاص بمدينة الرسول عليه السلام المحتفظة بتواريخها
عند الأشراف السابقين على يد الشريف أحمد بن سليمان من ذوى زيد أمير مكة المشرفة وفى إسلامبول في مدة السلطان أحمد خان العثماني وعليها الاعتماد من حجة النقول الخالية من الحشو و الأطعان في الأصول وعليها أختام أربعة { ختم محمد بن رسول البربرزنجى } { ختم أمير مكة المشرفة أحمد بن سليمان من ذوى زيد } {ختم الشريف محمد المقدسي العريضي }{ختم السلطان أحمد خان العثماني } ونقلت في ثلاث نسخ في رق غزال نسخة في مكة المشرفة --- ونسخة بزقاق
الحجر بمدينة فأس في المغرب – نسخة في مدينة الطود بصعيد مصر وهى مدينة مشهورة بين مدينتي الأقصر واسنا وكانت إمارة في ذلك الوقت . ومن كثرة تداول تلك النسخة مع الأيام ومس الأيدي حصل فيها ضعف في رقها ثم جددت وحررت بالقاهرة بالجامع الأزهر الشريف وذلك سنة 1212 هجرية وقد جرى نقلها بحضرة العلماء والمحققين والموقعين عليها بدون زيادة أو نقصان وقد وقع عليها علماء الأزهر الشريف بخطوطهم وهم :-
1 – على بن موسى بن شمس الدين الحسيني الجعفري المقدسي الحنفي الازهري.
2 – السيد/ حسنين أفندي محافظ القرى
3 – الشيخ إبراهيم بن مسعود الروخي الشافعي الازهري
4 – الشيخ عمر زايد عيسى الازهري
5 – الشيخ محمد عباده
وقد سجلت بنقابة السادة الأشراف في عهد نقيب الأشراف بالديار المصرية السيد / محمد توفيق البكري في يوم السبت 21 من ذو الحجة سنة 1322 هـ تحت رقم 1585.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,421,639,457
- أهل السنة والجماعة يبيحون فعل جريمة تزويج وإغتصاب الأطفال
- الطريقة الصوفية البرهانية سراق نسبنا والتوارة حرفوها لشراب ا ...
- ماملكت أيمانكم فى القرآن تعنى الزوجة وليست تعنى السبى العبيد
- أهل القرآن والقرآنيون بدعة شرك ومحدثه لم ينزل بها الله من سل ...
- كشف بدع وضلالات وزندقة بن تيمية شيخ الوهابية والسلفية الضالي ...
- يجوز شرعا الخروج على الحاكم الطاغية الظالم
- تبيان مفهوم الإيمان فى دين الإسلام
- لا لحكم العسكر فى السودان
- عقيدة أهل السنة والجماعة مشركين ولقد صنفها النبى ببدعة ضلالة ...
- تجديد الدين الإسلامى الحنيف لا يتحقق إلا بهجر ونكران بدعة أه ...
- أهل السنة والجماعة غفلة ضالين والنبى ليس له سنة فالسنة سنة ا ...
- طور سنين هى السعودية والسعوديين هم بنى إسرائيل المكرمين


المزيد.....




- ثلاث محاور او جبهات او كوارث احاطت بالعراق وغرزت سمومها
- الأردن.. حريق يلتهم المسجد الحسيني التاريخي وسط عمان (صور + ...
- -ديلي ميل- البريطانية ترصد تسلل إيهود بارك لمنزل تاجر جنس أ ...
- خاص بالحرة.. القس برانسون يدعو لمزيد من الحرية الدينية في ال ...
- وزراء خارجية الدول الإسلامية يعربون عن قلقهم إزاء نقل بعثات ...
- ارتفاع مستويات القيود الدينية حول العالم خلال عقد بحسب دراسة ...
- ارتفاع مستويات القيود الدينية حول العالم خلال عقد بحسب دراسة ...
- مستوطنون يقتحمون المسجد الأقصى بحراسة مشددة من قوات الاحتلال ...
- ساكو: زيارة البابا فرانسيس إلى العراق غير مؤكدة
- صحيفة: فرار مئات -الإخوان- من الكويت... وأمن الدولة يستدعي ش ...


المزيد.....

- كتاب ( عدو الله / أعداء الله ) فى لمحة قرآنية وتاريخية / أحمد صبحى منصور
- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري
- نقد الاقتصاد السياسي : قراءات مبسطة في كتاب رأس المال. مدخل ... / عيسى ربضي
- الطائفية السياسية ومشكلة الحكم في العراق / عبدالخالق حسين
- النظام العالمي وتداعياته الإنسانية والعربية – السلفية وإغلاق ... / الفضل شلق
- المعتزلة أو فرسان العقلانية في الحضارة الاسلامية / غازي الصوراني


المزيد.....


الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عبدالله ماهر - الإمام محمد المهدى بن الإمام الحسن العسكرى لقد هاجر من العراق إلى المغرب