أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - خولةً عبدالجبار زيدان - عندما....؟؟؟ ولماذا....؟؟؟














المزيد.....

عندما....؟؟؟ ولماذا....؟؟؟


خولةً عبدالجبار زيدان

الحوار المتمدن-العدد: 6185 - 2019 / 3 / 28 - 04:05
المحور: الادب والفن
    


عندما يسكنني الخوف
مثل غيري
مثل الأخرين....
عندما أستعيض....
عن صوتي بصمتي!!!
عندما يختل توازن الكون
من حولي...عبرهذي السنين
عندما لا نتقدم أي خطوة للأمام
عندما نرجع خلف الخلف
خطوات للوراء
عندما يجتاح هولاكو بلادي
عندما يختلط الأثنان
الشك واليقين!
عندما أصحو كل صبح
بعد حلم...بعد كابوس حزين
حينها...أخاف أخاف
على أعز أحبابي
و قديما قالوا:فسري الحلم في الحمام
كي تطردي الشيطان
ويفسد الحلم! والحلم ما زال جنين!
عندما يطرد الخير و
يغزو طائر الشر
قلوب البشر!
عندما تبكي السماء و
تذبل الأوراق على الشجر.
عندما تهطل السيول والمطر
ويصيب المترفون البطر!!
في أخر أذار ألفين وواحد
و يقتل الأطفال في شوارع المدن و
""لا يبقى حجر على حجر""و
يسقط حتى حلف اليمين و
تختفي الشمس ويخسف القمر!
عندما تحتل خيبر حتى الجوامع!
ولا يدق ناقوس في كنيسة
في العيد الكبير...بعد صوم طويل!!.
عندما تبكي الأمهات أمام الكاميرات
في أرض الجليل!!
عندما يضرب أب مثكول
رأسه في نعش أبنه! وعندما
لا نسمع سوى صوت العويل!
عندما لا يبقى للموت هيبة...ولا للجرح رهبة!
عندما يصبح لون الدم ..مائنا اليومي
يعرض على كل القنوات!!
عندما لا يسمع الفارس..صوت الصهيل؟؟؟
فلماذا أذن؟؟؟؟؟؟
لا أصبح أقوى؟؟؟و
لماذا...ولماذا؟؟؟
عندما نزداد وعيا..
نصبح أكثر صدقا..
ولماذا عندما نكبر
نصبح أكثر حبا؟؟؟؟؟؟!!!و
لماذا؟عندما يصبح العالم
أكثر قسوة
نصبح أكثر رقة!!!!
ولماذا عندما يكثر الظلم ..و
يزداد قتلة الأطفال...
في البيوت و الشوارع؟؟؟
يتناسل الشعراء...و
تزهر الأغصان في الحدائق ..و
لماذا تترك الفراشات الشرانق؟و
لماذا تصبح الحرية حلما ومصير؟
فلماذا....لا نكون
مثل النوارس...و نطير؟؟؟!؟

عندما يسكنني الخوف
مثل غيري مثل الأخرين ف
لماذا أستعيض ..
عن صوتي بصمتي؟؟..و
لماذا عندما يصبح العالم
أكثر قسوة
نصبح أكثر رقة؟ أكثر حبا..و
لماذا عندما أصبحت أكبر
أصبحت هشة أتكسر؟؟؟و
أفسر الحلم في الحمام!! و
وأخاف...أخاف على
أعز أحبابي
كل صبح...بعد حلم ..
بعد كابوس حزين!!!!!!!؟؟؟؟





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,555,395,776
- زوار ما قبل الفجر
- إمرأة عاملة
- لم تصل خط النهاية
- صعب جدا
- الهالة الشخصية وأسرارها
- هل كانت الريح
- الفحل منهم
- أوائل الرائدات العراقيات
- يوم في آذار 2018
- نوروز
- من هذا القلب اتيت
- عيد الام
- لا تتردد
- أحجية
- شغف وانتظار
- في أقصى الشمال الغربي
- من يشرب القهوةًمعي
- ما كان حبا
- وكنت زمانا مهرة برية
- رثاء


المزيد.....




- خنازير عملاقة في الصين.. كيف تنبأ فيلم -أوكجا- بالمستقبل؟
- تطبيقات مجانية للأفلام الرقمية والموسيقى والكتب الإلكترونية ...
- بالفيديو... فنانة خليجية تصدم جمهورها بمظهرها الجديد
- هذا ما ابلغه العثماني للنقابات والباطرونا
- الجزائر تشارك في الاجتماع المشترك لوزراء السياحة والثقافة ال ...
- وزير الصحة الجديد يلتقي النقابات.. ويتخد هذه القرارات لانقاذ ...
- من هي سولي نجمة موسيقى ال -كي بوب- التي سببت وفاتها ضجة عبر ...
- لدعم الروائيين في قطر.. كتارا تدشن مختبرا للرواية
- الأربعاء.. انطلاق فعاليات المؤتمر المشترك الثاني لوزراء السي ...
- لوحة -الصرخة- ليست كل ما رسم مونك


المزيد.....

- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود
- سلّم بازوزو / عامر حميو
- انماط التواتر السردي في السيرة النبوية / د. جعفر جمعة زبون علي
- متلازمة بروين / حيدر عصام


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - خولةً عبدالجبار زيدان - عندما....؟؟؟ ولماذا....؟؟؟