أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - عمري سارة - بين ليليث و حواء الأمازيغ














المزيد.....

بين ليليث و حواء الأمازيغ


عمري سارة

الحوار المتمدن-العدد: 6185 - 2019 / 3 / 27 - 23:50
المحور: دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات
    


بين ليليث و الأم الأولى للأمازيغ
في هذا المنشور أود الإشارة إلى نقاط مهمة لاحظتها بين أسطورة ليليث عند اليهود و أسطورة انثروبوغونية أمازيغية قديمة تتحدث عن خلق البشر
كانت الأم الأولى عند الأمازيغ و في أول ممارسة جنسية لها مع زوجها تعتليه أثناء ممارسة الجنس بعدما علمته كيفية ذلك أين يشير هذا الأمر إلى قيادة المرأة في فترات زمنية قديمة لينقلب ذلك و يصبح الرجل هو من يعتلي المرأة بحيث أنه رمز يدل على تسلط الرجل على المرأة و التحكم بها عن طريق التحكم في جسدها أما ليليث فلم تقبل بهذه الوضعية الجنسية و قالت : لماذا يتعين أن أستلقي تحتك أنا الأخرى جبلت بالتراب . و قد هربت من آدم بعد ذلك .
إن ليليث و بحسب الأساطير تمردت على أمور عديدة لتفوز باستقلاليتها و ربما أساطير ليليث حسب رأيي التي كانت من خيال الرجال الجمعي الذين تعمدوا جعلها شخصية تحاول عمل انقلاب من جديد على المجتمع الأبوي و قد خسرت بعد ذلك و تحولت إلى مجرد شيطانة و ساحرة ليؤكد الرجل على بقاءه في السلطة و أن أي فتاة تحاول الخروج عن هذا فإن مصيرها سيغدو مثل ليليث خاصة أن ليليث و بحسب هذه الأساطير قد خلقت من طين و تفل ( بصاق ) الإله ما يشير إلى أن حتى طريقة خلقها كانت غير صحيحة و لذا فالأصح هي حواء التي خلقت من ضلع آدم أو من التراب و الماء بالشكل الصحيح و التي قدر لها أن تكون تحت سلطته .
ليليث هي حواء الأمازيغ من هذه الناحية فكلتاهما كانت الزوجة الأولى التي فضلت وضعية الإعتلاء فحواء الأمازيغ هي من اعتلت زوجها الرجل و ليليث لم تسمح لآدم بفعل ذلك و حينها جاءت بنات حواء الأمازيغ اللواتي مارسن الجنس بنفس وضعية والدتهن غير أنهن بعد ذلك رضخن لقلب هذا بعدما رأى الرجال أن اعتلاء المراة خطأ و معيب أما حواء التي جاءت بعد ليليث فقد رضت بهذا الأمر و هذه هي أوجه المشابهة في رأيي فلدينا هنا
- وضعية الإعتلاء من المرأة = قيادة المرأة
- محاولة الإنقلاب في الوضعية = محاولة لقيادة الرجل و تحكمه
- بقاء حواء في وضعية الإعتلاء و رفض ليليث و هروبها = بقاء قيادة المرأة من جهة أساطير الأمازيغ و تمرد المرأة في الأساطير اليهودية و المشرقية و إخفاق الرجل
- مجيء بنات أم الأمازيغ و مجيء حواء و رضوخهم للرجل = الإنقلاب الأبوي
#اختلاف و تشابه في آن واحد
ليليث شيطانة ملعونة أما الأم في الأسطورة الأمازيغية لم تلعن و لم يحاول الرجل قلب الوضعية و ما أرى هو أنهن واحدة مع وجهين مختلفين فنفس الأم التي حافظت على قدسيتها همشت بعدها في أسطورة ليليث كما أن حواء و بنات الأم فمع أهميتهن إلا أنهم في الوعي الأبوي و الجمعي مجرد شخصيات راضخة على الهامش
المصادر : كتاب في الميثولوجيا الأمازيغية ، تقشير نص اسطورة انانا جلجامش و شجرة الخالوب





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,566,527,209
- جهنم في الفكر المسيحي بين التسليم بها و الإلحاد بها
- الله صنع في الصين
- العلاقة بين عبادة العجل و يهوه
- قصة قايين و هابيل و علاقتها بآلهة العراق القديمة و بداية الح ...
- الإله إنكي و علاقته بالمندائيين و يوحنا المعمدان


المزيد.....




- فيديو حصري لأكبر انسحاب للقوات الأمريكية من سوريا
- استمرار الاحتجاجات في تشيلي.. وارتفاع عدد القتلى إلى 10 أشخا ...
- اتهامات متبادلة بخرق وقف إطلاق النار بين تركيا والأكراد
- تونس ..-النهضة- تحسم أمرها وتتشبث برئاسة الحكومة
- الخارجية الإيرانية: طهران ترفض إنشاء تركيا مواقع عسكرية تابع ...
- الإمارات تشهد احتفالات كبيرة قبل عام من انطلاق إكسبو دبي 202 ...
- ما هي الإصلاحات التي ستعلن عنها الحكومة اللبنانية؟ وهل ترضي ...
- الإمارات تشهد احتفالات كبيرة قبل عام من انطلاق إكسبو دبي 202 ...
- قد يرفضه للمرة الرابعة.. البرلمان البريطاني يصوت اليوم على ا ...
- لمنح النفط للأكراد وحماية إسرائيل.. خطة أميركية لإبقاء قوات ...


المزيد.....

- نقد الاقتصاد السياسي، الطبعة السادسة / محمد عادل زكى
- التاريخ المقارن / محسن ريري
- ملكيه الأرض فى القرن الثامن عشر على ضوء مشاهدات علماء الحملة ... / سعيد العليمى
- إملشيل، الذاكرة الجماعية / باسو وجبور، لحسن ايت الفقيه
- أوراق في الاستشراق / عبد الكريم بولعيون
- إشكالية الخطاب وأبعاده التداولية في التراث العربي واللسانيات ... / زهير عزيز
- سلسلة وثائق من الشرق الادنى القديم(1): القوائم الملكية والتا ... / د. اسامة عدنان يحيى
- التجذر بدل الاقتلاع عند سيمون فايل / زهير الخويلدي
- كتاب الدولة السودانية : النشأة والخصائص / تاج السر عثمان
- العقل الفلسفي بين التكوين والبنية / زهير الخويلدي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - عمري سارة - بين ليليث و حواء الأمازيغ