أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شعوب محمود علي - بين الهذيان وطرح الحقيقة














المزيد.....

بين الهذيان وطرح الحقيقة


شعوب محمود علي

الحوار المتمدن-العدد: 6185 - 2019 / 3 / 27 - 21:23
المحور: الادب والفن
    


بين الهذيان وطرح الحقيقة
1
العن ام أرفع صوتي شاتماً
ام اترك القلم
مسترسلاً مجاوزاً كلّ الحماقات
وكل البهلوانيّات
واللعب على الحبال
في المسرح الجوّال
يا ايّها الاطفال
اشعتم الوعي
أشعتم كلّما يقال
في عالم الخيال
وعالم الهلوسة الملغوم بالهبل وبالدجّال
وبضجيج الهذر والقيافة
ولغة القبح التي تلبس سربالاً من الثقافة
افرطتم التشبيه في القيل وما يقال
وقدتم الجمال
الى براري الموت
والسحر والطريقة
والعسر والشقيقة
في لغة دقيقة
تعيش بالضد من الحقيقة
2
يا امراء امّتي
اخطأتم الرصد وقلتم مسحل الكبش
ظهوره فاتحة النماء
مثل ارتصاف الباء
في اللغة السمحاء
ان دلّت الاشياء
تعرب عن صفاتها فالماء

عزّ على الصحراء
وأورث الجفاف
لامّنا الجليلة
كان العراقيّون يدرجون
في بابل الخضراء
ويرصدون النجم
ويقتلون الداء
والحيّة الرقطاء
3
علمتمونا قسمة الميزان
وابجديّات حرام الله
وابجديّات حلال الله
وقبلكم ما كان
لشعبنا ربّان
عشنا قروناً
نجهل الافراح والاحزان
ونجهل البكاء والكركرة السخيفة
واللغة الطريفة
وكنّا حمّالين همّ شعبنا
نرقد في بيوت
كان اسمها سجون
فيها من الشجون
وحمحمات الخيل
لأمراء الزمن الملعون
من نخل بعقوبة حتى الرمل في السلمان
ومن ربايا الكوت أعراس دم
الى رنين القيد والسلاسل
ما أكثر المهازل
ساعة ان تزور سوق الغزل
لكي ترى القرود الطيور والاسماك والبلابل
في صدر بغداد وفي متاحف الاوائل
كالف ألف ها هنا تقاتل
مثل ابي زيد الهلاليّ هنا تقاتل
من أجل أن تصبّ في جيوبها
عوائد البترول كالمناهل
4
مشيت يا حبيبتي
بلا طبول وبلا صنوج
بلا زغاريد بلا اعراس
مشتّت الإحساس
يأخذني الوساوس
كأنّني في موكب تسوده الاحزان
أجهل ما أجهل في الأرض وفي السماء من ألوان
5
يا سادتي الى متى
نبقى بهذا الحال
ما كنّا يوماً خارج التجوال
وخارج المواكب
كنّا وما زلنا هنا نواكب
مسيرة الانسان
وشعبنا الولهان
ما كان يوماً ابكماً
وأطرشاً
مصاب
بالجرب الامّي
وبعمى الالوان
لولاكم
ولولا ذاك الابرش الطبّال
ما كان في عراقنا غربال
فأنتم الموئل والآمال
وانتموا هديّة الله لنا
ونعمة الرحمن
وأنتم البشارة
لصاحب الزمان
وأنتم العدل الذي لا ينثني
وأنتم السراط للنجاة
وأنتم الهداية
وأنتم البداية
وأنتم النهاية
وأنتم الغاية والغواية
فرحمة الله على أوّلكم
ولعنة الله على اخركم
يا أيّها الأنجاس
فأنتم الارضة في الاساس
وأنتم الاجراس
رناتكم تسمع في لندن والسويد
نحن لكم عبيد
في الزمن السعيد
وكلّ طير في بروج امّنا
يضجّ بالتغريد
للبطل الصنديد
حامي حمى العراق
وحارس البنوك والمصارف
وصاحب الطرائف
يحمل فوق كتفه
الكوكب اللمّاع والمثمّن
وشعبنا المدجّن
على ابتلاع حبّة السكوت
في حضرة اللص وفي السطو على البيوت





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,559,828,376
- بين قميص الصديق ومحنة ايوب
- (أحرث قاع النهر)
- الزئير
- حراثة الجسد
- الخطوط المتشابكة
- اتسوّل أشحذ
- عيناك والنجم
- قميص أيّوب
- بغداد
- الغوص في الاحلام
- دخان الغليون وحكايات شهرزاد
- المطر وتمثال الملح
- اختزال المسافات
- في اليقظة كانت هجرتي
- في اليقظظة كانت هجرتي
- الهجرة تحت المصابيح
- اللعب وكرة الكبريت
- بأنتظار الصيحة
- بين مفتاح الشك وققفل اليقين
- النشيد والصندوق المغلق


المزيد.....




- عمر هلال: الحكم الذاتي هو الحل الوحيد والأوحد لقضية الصحراء ...
- العفو على هاجر ومن معها : أسباب إنسانية وقطع طريق على تدخل أ ...
- بملابس شخصيات فيلم -موانا-.. محمد صلاح يحتفل بعيد ميلاد ابنت ...
- صلاح يحتفل بعيد ميلاد ابنته مكة على طريقة الفيلم الكرتوني -م ...
- وزارتان بلا ثقافة.. كاتب يمني ينتقد صمت اتحاد الأدباء والكتا ...
- روبوت فنانة على شكل إنسان: هل يمكن أن نصنع فناً من دون مشاعر ...
- شاهد.. ماذا تبقى من آثار الموصل؟
- هل يصعب على الموسيقات العسكرية العربية عزف النشيد الوطني الر ...
- بعد الاستقلال.. حزب الكتاب يدعو الحكومة لتقديم تصريح أمام ال ...
- حزب الاستقلال: تقديم الحكومة لبرنامج جديد أصبح ضرورة ملحة


المزيد.....

- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود
- سلّم بازوزو / عامر حميو
- انماط التواتر السردي في السيرة النبوية / د. جعفر جمعة زبون علي
- متلازمة بروين / حيدر عصام


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شعوب محمود علي - بين الهذيان وطرح الحقيقة