أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - جبار عودة الخطاط - حَدر النهر يلعب شنطره وبلبل














المزيد.....

حَدر النهر يلعب شنطره وبلبل


جبار عودة الخطاط

الحوار المتمدن-العدد: 6185 - 2019 / 3 / 27 - 14:45
المحور: الادب والفن
    


١
عطشان الطفل
ويريد يشرب مي
بس خايف يگرّب للنهر يغرك
طلع مي النهر يم الطفل روّاه
والنهر ارتوى شاف الطفل يضحك

٢
مو ميّت
ولا غرگان ذاك الطفل
لا تسألْ
نزل للماي
نص روج النهر
طير بشجن يهدل
فقاعات النهر
صارت بچفّه ألعاب
بالخنصر يطگها تنگلب دعبل
لأن طبعه شمع من ماي
وسرّه بالنهر مشمور
بغير النده ما يقبل
گيعان البشر
ضاجت بحلمه الآه
دغش
تتماوج وكل لحظه تتبدّل
هاي الناس
غرگانه بِتِراب الگاع
وروجات السموم
براسها تصهل
كتب آخر رساله
بدفتره الكشكول
و ركب عبّارة الموصل
صاح بحرگه دجله إهناه
اريد الحگ أبوي
السبّكروه ظلّام
وأحضن
لوعته بگلب النهر أنزل
ومن انضوج آني وياه
حدر النهر
نلعب شنطره وبلبل
أبوي سبايكر
چانت إله عنوان
ومو بس داعش
بروج النهر يسحـل
نسخه معدّله
نحرت أحلام الناس
باگتني بطمع وجيوبها تكتل
.......
مو ميّت
ولا غرگان لا تجفل
ميّت مَن رضه
بالعايبه تتلامض وتحبل
.
شرح المفردات الدارجة لغير العراقيين:
مو: ليس
يگرّب: يقترب
شاف: رأى
روج: موج
يهدل: يغني والهديل صوت أو غناء الحمام
يطگها: يضربها
مشمور: مرمي
دغش: زيف
هاي: هذه
ألحگ: ألحق
السبكروه: الذي أرتكبوا بحقه جريمة سبايكر حيث قتل تنظيم داعش الارهابي حوالي ٣٠٠٠ عراقي وألقى بهم في نهر دجلة في قاعدة سبايكر في صلاح الدين
شنطرة وبلبل: لعبة فولكلورية يلعبها الصبيان في الأزقة
باگتني: سرقتني
العايبة: صاحبة السوء





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,569,095,661
- دمية بجدائل حمر تطفو فوق النهر
- أيها الوطن الإشاعة
- بِصمتنا سنربح الخسارة
- ذلكَ الصمتُ السافل
- كل شيء يغادر مكانه
- تواقيع٢
- نصوص
- ١٣ قصيدة لروح علاء مشذوب / النص رقم ١£ ...
- نسخٌ مقتولةٌ مِنكَ
- ١٣ قصيدة لروح علاء مشذوب / النص ١٢ ( ...
- مَن نحنُ؟
- ١٣ قصيدة لروح علاء مشذوب / النص رقم ١£ ...
- ١٣ قصيدة لروح علاء مشذوب / النص العاشر (ممنوعٌ م ...
- ١٣ قصيدة لروح علاء مشذوب النص التاسع: كسروا عكاز ...
- (خِلْص شباط) قصتي مع بطل التزاوج القططي في العالم!
- ١٣ قصيدة لروح علاء مشذوب / النص الثامن (راح علاء ...
- ١٣ قصيدة لروح علاء مشذوب / النص السابع (إذا الشع ...
- ١٣ قصيدة لروح علاء مشذوب / النص السادس (وطنٌ يسر ...
- ١٣ قصيدة لروح علاء مشذوب / النص الخامس (طفلٌ على ...
- ١٣ قصيدة لروح علاء مشذوب / النص الرابغ (لا تسأل ...


المزيد.....




- مواجهة الخطر الإيراني توحد المغرب وأمريكا
- دموع عسكري لبناني تثير حرقة بقلوب فنانين ولبنانيين كثيرين... ...
- مونيكا لوينسكي تنتج فيلما بعنوان -15 دقيقة من العار-
- مجموعة متنوعة من العروض الفنية بمعرض الشارقة الدولي للكتاب
- أمريكا: الملك محمد السادس يقوم بإصلاحات جريئة
- بوتين يصفع البوليساريو.. انطلاق أول قمة روسية إفريقية
- مرشحان لخلافة العماري على رأس جهة الشمال
- تحصن رجل في متحف جنوبي فرنسا والشرطة الفرنسية تتحدث عن تهديد ...
- رجل يتحصن في متحف بجنوب فرنسا والشرطة تتحدث عن كتابات تهديدي ...
- الحوار الاستراتيجي المغرب- الولايات المتحدة: واشنطن تشيد بري ...


المزيد.....

- عالم محمد علي طه / رياض كامل
- دروس خصوصية / حكمت الحاج
- التخيل اللاهوتي ... قراءة مجاورة / في( الخيال السياسي للإسلا ... / مقداد مسعود
- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - جبار عودة الخطاط - حَدر النهر يلعب شنطره وبلبل