أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - جبار عودة الخطاط - دمية بجدائل حمر تطفو فوق النهر














المزيد.....

دمية بجدائل حمر تطفو فوق النهر


جبار عودة الخطاط

الحوار المتمدن-العدد: 6185 - 2019 / 3 / 27 - 14:44
المحور: الادب والفن
    


1
الغرقى يسأمونَ أيضا
يتبارون
في مسابقات السباحة الطويلة
كما يلعبون الكرة
في قاع النهر
فتعلق أقدامهم بالطحالب
وتهرع الأسماك لتخليص أرجلهم
والكرة فقاعة كبيرة
أو سمكةٌ مدببة أصدافها
مثل كرة فضية
تستمر اللعبة
لعبة الغرق
والفقاعات
ومسيرنا الابدي في نهرنا الترابي
والروتين النهري
أحيانا تجد السمكة في شبكة الصيّاد
وسيلة مثلى للإنعتاق من الملل
وتحريك يومها الثقيل
وجود الغرقى زاد النهر ثقلا
(ما أثقل ظل الإنسان)
قالتها محارة تسترق النظر مختبئة
خشية أن تدوسها قدم غريق
فتغرق
النافورات على ضفاف النهر
سأمت هي الأخرى.. تخشبت
صارت نخيلا
اللعبة تستمر
والملل يتمدد
والغرقى يقفون بالطابور
و دجلة يذرف الدموع
على الأطفال قبل أن يبتلعهم
بملاعق حزبية!
الفقاعات تزداد
ونحن ما زلنا نهرول خلف الفقاعات
والحكم يغادر ساحة النهر
اللاعبون يشهرون بوجهه الكارت الأحمر
و ما زال النهر قطار مائي يختنق
ونحن نغرق
والغرقى يلعبون
ويسجلون أهدافاً
في شباك الصيّادين
والصيّادون فرحين
بأهدافهم الأسماك
ودمية بجدائل حمر تطفو فوق النهر

٢

كلما زار قبره
في مقبرة الشهداء
نبتت في رأسه سنابل 
تستهوي برائحتها المرقطة
عصافير الغابة القريبة
العصافير التي
تحط على صلعته وتلتقط
حَبَ أفكار نائمة
أستفزتها
شظية إستوطنت الجمجمة
في حروبه الخاسرة
حروبه التي طالما حدّث أولاده
كيف أستشهد فيها وهو يحتضن
صورهم الأسود والأبيض
التي كبرت
وصارت صوراً ملونة





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,568,466,762
- أيها الوطن الإشاعة
- بِصمتنا سنربح الخسارة
- ذلكَ الصمتُ السافل
- كل شيء يغادر مكانه
- تواقيع٢
- نصوص
- ١٣ قصيدة لروح علاء مشذوب / النص رقم ١£ ...
- نسخٌ مقتولةٌ مِنكَ
- ١٣ قصيدة لروح علاء مشذوب / النص ١٢ ( ...
- مَن نحنُ؟
- ١٣ قصيدة لروح علاء مشذوب / النص رقم ١£ ...
- ١٣ قصيدة لروح علاء مشذوب / النص العاشر (ممنوعٌ م ...
- ١٣ قصيدة لروح علاء مشذوب النص التاسع: كسروا عكاز ...
- (خِلْص شباط) قصتي مع بطل التزاوج القططي في العالم!
- ١٣ قصيدة لروح علاء مشذوب / النص الثامن (راح علاء ...
- ١٣ قصيدة لروح علاء مشذوب / النص السابع (إذا الشع ...
- ١٣ قصيدة لروح علاء مشذوب / النص السادس (وطنٌ يسر ...
- ١٣ قصيدة لروح علاء مشذوب / النص الخامس (طفلٌ على ...
- ١٣ قصيدة لروح علاء مشذوب / النص الرابغ (لا تسأل ...
- ١٣ قصيدة لروح علاء مشذوب / النص الثالث (قناغٌ من ...


المزيد.....




- فنانون لبنانيون يحاولون -ركوب- موجة الحراك الشعبي
- بالصور... لأول مرة في تونس تدريس اللغة الإنجليزية للصم
- فرقة -الأمل- الصحراوية تقدم أغانيها الفلكلورية والمعاصرة في ...
- التحفة الملحمية -الآيرلندي- تفتتح الدورة 41 لمهرجان القاهرة ...
- ماجدة الرومي ترد على تأخرها في التضامن مع التظاهرات اللبناني ...
- -اليمن عشق يأسرك-.. فنانة قطرية ترصد السحر في أرض بلقيس
- فنانون يقتحمون تليفزيون لبنان احتجاجا على عدم تغطية المظاهرا ...
- بالفيديو.. فنانون يقتحمون مقر تلفزيون لبنان
- بسبب نملة... فنانة سورية شهيرة تخضع لجراحة
- فيلم سكورسيزي The Irishman يفتتح مهرجان القاهرة السينمائي ال ...


المزيد.....

- عالم محمد علي طه / رياض كامل
- دروس خصوصية / حكمت الحاج
- التخيل اللاهوتي ... قراءة مجاورة / في( الخيال السياسي للإسلا ... / مقداد مسعود
- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - جبار عودة الخطاط - دمية بجدائل حمر تطفو فوق النهر