أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سليم نزال - لا قيمة للتوقيع حين تتغير موازيين القوى!














المزيد.....

لا قيمة للتوقيع حين تتغير موازيين القوى!


سليم نزال

الحوار المتمدن-العدد: 6185 - 2019 / 3 / 27 - 00:19
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    




هناك اجماع الان اننا نمر فى مرحلة من اسوا مراحل التاريخ ربما تعادل مرحلة الغزو المغولى لبغداد عندما دمرت الدولة العباسية و الثقافة و الجيش و كل شىء .
و هنااك حالة احباط عامة نتيجة لكل ما جرى و يجرى. ظروف بلادنا فى غاية السوء على مختلف المستويات.لكن ينبغى ان نتذكر ان هذا امر متغير و ليس ثابتا

.ما رايناه الان من هجمة امريكية صهيونية هو نتيجة لواقع الضعف الذى نمر به .الذين شنوا حروب الارهاب لتدمير دولنا الوطنية و ضرب مكونات شعوبنا بعضها ببعض و تدمير اقتصاد بلادنا اوصلونا الى هذا الواقع .قرار ترامب لم ياتى من فراغ بل من معرفه جيدة بواقع الحال و مستوى ردات الفعل العربية على قراره .هذا القرار مؤشر للواقع المزرى الذى نعيش فيه كما انه نتيجة للكوارث التى حلت بنا .
ينبغى ان نواجه الحقيقة بشجاعة .هزيمة الاعداء مسالة بعيدة الان .و على الاغلب سنمضى مرحلة اخرى فى نفق مظلم .لكن ينبغى و نحن فى هذا الحال ان نتذكر ان كل شى مرتبط بتغيير موازين القوى .عندما تتغير موازين القوى لن يكون اى قيمةلا لترامب و قراره و لا قيمة لقلمه .لكن المهم فى هذه الاوقات العصيبه ان نواجه الاسباب التى اوصلتنا الى هذا الضعف من اجل تغييرها .و ان نتمسك و لو بالحد الادنى من الصمود و التمسك بالمواقف الوطنية .

الامر ليس سهلا و يحتاج لوقت لكن متى تتوفر الارادة تتغير المعطيات الحالية سيكون بوسعنا تغيير ما فرض علينا من مظالم . . هذا ليس نهاية المطاف فالصراع طويل و يمتد لاجيال .
كل شىء مرتبط بموازيين القوة فى نهاية المطاف .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,557,536,468
- حول الفضول المعرفى!
- الفيس بوك و اخواته اقوى من قنبلة نووية!
- عن الولايات المتحدة الامريكية!
- لمطلوب من اوروبا ان تظل اوروبا و ان تبتعد عن الولايات المتحد ...
- ! الحضارة الانسانيه فى ازمة حقيقية !
- حراك حضارى !
- فى فكر الحداثة
- هذا هو واقع الحال فى اوروبا !
- علبة كبريت فى يد طفل!
- حديث مع صديق
- حول القوة الاخلاقية للشعب الفلسطينى
- لا بد من تكوين جيش الامل!
- فلسفه فى الفلسفه!
- لم يات الربيع بعد لكن لاحت تباشيره!
- الاسلاموفوبيا و اخطار المرحلة
- لفلسطينيون و فشل النموذج
- فصائل السلام* الفلسطينيه صفحات مغموره من التاريخ الفلسطينى!
- لا يوجد حل عسكرى فى الصراعات الاهلية!
- لكن من يسمع ؟
- المزيج الخطر !


المزيد.....




- الناتو وبريطانيا يطالبان بإنهاء العملية التركية في سوريا.. و ...
- -فورت نايت- تعود بجزئها الثاني بعد توقفها ليومين
- محمد صلاح عن حرائق لبنان: كامل تعاطفي مع الأشقاء.. ودعواتي أ ...
- حفتر: نستطيع السيطرة على طرابلس في يومين عبر اجتياح كاسح بأس ...
- الدفاع الروسية: شويغو يبحث الوضع في سوريا في اتصال هاتفي مع ...
- السويد تسحب تراخيص تصدير الأسلحة والمعدات العسكرية إلى تركيا ...
- عضو مركزية حركة -فتح-: محمود عباس مرشحنا الوحيد لرئاسة فلسطي ...
- شاهد: دمار كبير تخلفه الحرائق في لبنان
- استئناف محادثات السلام في جوبا بين حكومة الخرطوم والمتمردين ...
- قيس سعيد: لماذا اختار التونسيون رئيسا من خارج الأحزاب السياس ...


المزيد.....

- معاهدة باريس / أفنان القاسم
- كانطية الجماهير / فتحي المسكيني
- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود
- قصة الصراع بين الحرية والاستبداد بجمهورية البندقية / المصطفى حميمو
- هل من حلول عملية لمحنة قوى التيار الديمقراطي في العراق؟ / كاظم حبيب
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الثامنة: القطاع ... / غازي الصوراني
- الدولة المدنية والدولة العلمانية والفرق بينهما / شابا أيوب شابا


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سليم نزال - لا قيمة للتوقيع حين تتغير موازيين القوى!