أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عمّار المطّلبي - أنا و حبيبتي














المزيد.....

أنا و حبيبتي


عمّار المطّلبي

الحوار المتمدن-العدد: 6184 - 2019 / 3 / 26 - 01:09
المحور: الادب والفن
    


أنا و حبيبتي
و الموتُ ثالثُنا
بِلَيلٍ أو نهارٍ
ليسَ يترُكُنا
يسيرُ كظلِّنا
و خُطاهُ خُطوَتُنا
و يغضبُ إنْ ضحِكْنا
كمْ تُغيظُ الموتَ
ضِحكَتُنا !
***
أنا و حبيبتي
و الموتُ ثالثُنا
بنى سِجناً لنا
جُدرانُهُ القلَقُ
بهِ تشكو القلوبُ
و تَنزِفُ الحَدَقُ
يصيخُ السَّمعَ للآمالِ
تخفُقُ و هيَ تعبُرُنا
وَ إنْ ومَضَتْ بأعيُنِنا
دموعٌ منْ رجاءٍ
ظلَّ يزجُرُنا !
***
أنا و حبيبتي
و الموتُ ثالثُنا
إذا قُلنا ظمِئنا
جاءنا بالماءِ
مِنْ " هابورَ " *
يا ماءَ الرّدى !
يا ماءَهُ الأَجِنا !
وَ إنْ جِعنا
تُراباً أسوَداً
مِنْ " كُوْرَ " **
يُطْعمُنا!
***
أنا و حبيبتي
و الموتُ ثالثُنا
على أكفانِهِ
في اللّيلِ نضطَجِعُ
يُحاصِرُنا الظّلامُ
وَ يُعْوِلُ الفزَعُ
و في الأعماقِ
في شرَكٍ
غزالٌ مِنْ مُنىً
قدْ صادَها وجَعُ !
***
وراءَ نوافِذٍ لِلّيلِ
تزأرُ
ريحُ غُربَتِنا
أنا و حبيبتي
و الموتُ ثالثُنا !!
..............................................................................
* هابور: نهر الموتى الذين يعبرونه في طريقهم إلى ( العالم السُّفليّ ) في الميثولوجيا السومريّة
* كُور: أرض الموتى لدى السومريّين






الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,327,724,857
- الشاعر الصينيّ لي پاو : عشرُ قصائد
- قصيدتان لخورخي لويس بورخيس
- لي منَ الأرواحِ ما لا أعرف !
- گصبه ابمهبْ ريحْ !
- جوادٌّ دُكْن !
- إبَّغدادْ عيب اندل حرِثتَه !!*
- عليّ
- الإيقاع الدّاخلي في القرآن (1)
- القصر
- بليخانوف
- برزخ أحمد صبحي منصور ! ( 2)
- برزخ أحمد صبحي منصور ! (1)
- بئرُ الفراق !!
- أَمُدُّ يَداً مِنْ وراءِ الحُجُبْ !
- البرقيّة
- زينب
- إلى شُويعرة !!
- سَلُوا تِكريت
- حين خرجتُ ذاتَ مساء للشاعر د. ه. أودن
- أهلي تُفَجَّرُ منهم الأجسادُ !! ( قصيدة عتاب)


المزيد.....




- السلطات السريلانكية تفجر عبوة بالقرب من سينما سافوي قي كولوم ...
- منجيب يخترع حقا جديدا من حقوق الإنسان : الحق في -السليت- من ...
- فنانة? ?مصرية? ?تصدم? ?زوجها? ?بكلمة? ?حب? ?غير? ?متوقعة? ?ع ...
- قيادي في المعارضة السودانية لـ(الزمان): مسرحية هزلية لإعادة ...
- -بريد الليل- يوصل هدى بركات إلى البوكر
- المجلس الحكومي يتدارس السياسة الرياضية
- جائزة البوكر العربية تعلن اليوم الفائز بدورة 2019
- مهرجان موسكو السينمائي يعرض فيلما عن تمثال بطرس الأكبر في بط ...
- رسام روسي يجمع ذنوب الإنسانية في مكان واحد
- رغم الجدل.. جائزة -البوكر- تعلن هوية الرواية الفائزة هذا الع ...


المزيد.....

- عديقي اليهودي . رواية . / محمود شاهين
- الحبالصة / محمود الفرعوني
- لبنانيون في المنسى / عادل صوما
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان
- ‏قراءة سردية سيميائية لروايتا / زياد بوزيان
- إلى غادة السمان / غسان كنفاني
- قمر وإحدى عشرة ليلة / حيدر عصام
- مقدمة (أعداد الممثل) – ل ( ستانسلافسكي) / فاضل خليل
- أبستمولوجيا المنهج الما بعد حداثي في سياقاته العربية ، إشكال ... / زياد بوزيان
- مسرحية - القتل البسيط / معتز نادر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عمّار المطّلبي - أنا و حبيبتي