أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - حمدى عبد العزيز - هل تستطيع الصين ؟














المزيد.....

هل تستطيع الصين ؟


حمدى عبد العزيز

الحوار المتمدن-العدد: 6182 - 2019 / 3 / 24 - 20:34
المحور: اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم
    


هل ستنجح الصين في الإفلات من كمين إشعال صراعات شبه القارة الهندية ؟
الصين لديها اختباراً- ربما يبدو بسيطاً - علي هذا الطريق بتعلق باعتبار زعيم جيش محمد زعيماً لمنظمة إرهابية ..

تباطؤها في ذلك سيضر بعلاقاتها بالهند ، وتسرعها ربما يعضب الكثيرين من أبناء شبه القارة الهندية في باكستان وبنجلاديش ..

الهند وباكستان وبنجلاديش مراكز االإنطلاق الأولي في مشروع "الحزام والطريق" ..

النفوذ الصيني في منطقة شبه القارة الهندية يتعرض للمزيد من الإختبارات الحاسمة ، ومراكز الهيمنة الأمريكية ، وهي تساهم في إشعال نيران الصراعات العرقية والطائفية في شبه القارة الهندية تدرك جيداً أنها حين تنجح في ذلك فإنها ستنجح في توجيه ضربة اجهاض مميتة لمشروع الحزام والطريق الذي يمثل من جهة رافعة الدخول الصيني الفاعل بحسم في إعادة صياغة مسارات العولمة والنظام التبادلي المالي والاقتصادي العالمي وبالتالي إعادة الصياغة لكامل النظام العالمي ..

ومن ناحية أخري يمثل نجاحه أحد العوامل الحاسمة في إنهاء الهيمنة الأمريكية علي النظام العالمي ..

مايحدث في شبه القارة الهندية اختبار مهم وتحد بالغ الصعوبة لصمود استراتيجيات الصين في نسج جسور التعاون وتبادل المصالح مع المراكز الرئيسية التي تمر بها خطوط كل من الطريق البحري والحزام البري وسط سياقات انظمة متنوعة ومختلفة وتعيش في نفس الوقت علي براكين من الصراعات والتناحرات الإجتماعية من جانب يهدد استقرار تلك النظم ، ومن جانب آخر صراعات عرقية، ودينية ومذهبية تاريخية تهدد بتجدد النزاعات والحروب الإقليمية في مراكز الطريق والحزام ..
____________
حمدى عبد العزيز
12 مارس 2019





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,360,717,837
- لكل أولوياته ، وللأولويات فقه للقراءة والفهم
- الجزائريون في مواجهة الهزل السخيف
- ساحات ليست نظيفة
- إنها تشبه أعراض الوحم الواهم
- المعركة الغائبة
- ترامب .. أمير جديد للمؤمنين !!
- قليل من اللجوء للعقل
- 18 ، 19 يناير 1977 .. إحتفاء السنة الثانية والأربعين
- توقفوا عن تزييف الصراعات ، وعن تسويق الأوهام ..
- بنص ريال عسل ف الكوز
- حنين ينتصر دائما
- مازالت روحي ترتدي ذلك البلوفر وتذهب إلى تلك الكنيسة
- مصر العميقة
- النهر الأخضر ..إهدار ام تنمية ؟
- حدىثك الإستعلائى فى الكاتدرائية يامولانا
- تحالف طبقى سفيه يريد إحتكار التعليم لابنائه
- شعبى !!!!!!!!!
- ثقوب فى رايات الإستنارة
- ماذا تفعل أمريكا الترامبية ..
- هل سيعيدون أنتاج وإخراج حادث القنصلية ؟


المزيد.....




- انطلاق الانتخابات الأوروبية في بريطانيا وهولندا ومخاوف من فو ...
- أمريكا تفضح سر منظومة دفاعية إيرانية.. وتعيد نشر فيديو لمخاب ...
- بدء فرز ملايين الأصوات في الهند وترجيحات بفوز مودي
- تخوف أمريكي من تذرع ترامب بإيران لبيع قنابل للسعودية دون موا ...
- سعي نيابي أمريكي لإنهاء تفويض رئاسي خوفا من استخدامه لإعلان ...
- سائق أوبر في ولاية فرجينيا الأمريكية كان مجرم حرب في الصومال ...
- سعي نيابي أمريكي لإنهاء تفويض رئاسي خوفا من استخدامه لإعلان ...
- حزب يترأسه أردوغان: لا عيب في عقد اجتماعات بين المخابرات الت ...
- روسيا تتجاهل دعوة الناتو
- مدمرة أمريكية تعبر مضيق تايوان


المزيد.....

- قائمة اليسار الثوري العالمي / الصوت الشيوعي
- رحيل عام مئوية كارل ماركس الثانية / يسار 2018 .. مخاطر ونجاح ... / رشيد غويلب
- قضايا فكرية - 2- / الحزب الشيوعي السوداني
- المنظمات غير الحكومية في خدمة الامبريالية / عالية محمد الروسان
- صعود وسقوط التنمية العربية..قراءة في أطروحات علي القادري / مجدى عبد الهادى
- أهمية مفهوم الكونية في فكر اليسار - فيفيك شِبير ترجمة حنان ق ... / حنان قصبي
- ما يمكن القيام به في أوقات العجز* / دعونا ندخل مدرسة لينين / رشيد غويلب
- أناركيون / مازن كم الماز
- مناقشات بشأن استراتيجية اليسار/ يسار الوسط ..الوحدة المطلوبة ... / رشيد غويلب
- قراءة وكالة المخابرات المركزية للنظرية الفرنسية / علي عامر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - حمدى عبد العزيز - هل تستطيع الصين ؟