أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - فلاح هادي الجنابي - خطوة إيجابية مطلوبة دعما للشعب والمقاومة الايرانية














المزيد.....

خطوة إيجابية مطلوبة دعما للشعب والمقاومة الايرانية


فلاح هادي الجنابي

الحوار المتمدن-العدد: 6182 - 2019 / 3 / 24 - 18:57
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    


منذ أن حل ظلام نظام الفاشية الدينية على إيران وجعل من إيران مسرحا لأکثر الجرائم فظاعة في العصر الحديث ولعل مجزرة صيف عام 1988، نموذجا صارخا على ذلك، ومع إن إجرام هذا النظام بحق الشعب الايراني لم يتوقف ولو ليوم واحد، لکنه مع ذلك لم يرض بأن يبقى لإجرامه ودمويته من حدود ولذلك فإنه إندفع مثل الوحوش الکاسرة بإتجاه بلدان المنطقة لکي ينشر فيها الى جانب إجرامه ودمويته، ظلامه المتمثل في المبادئ والافکار الرجعية السوداء التي يدعو إليها والتي لم تعد تصلح إلا للقرون الوسطى
نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية الذي هو أکبر مشکلة لأمن وإستقرار المنطقة وصار منبعا رئيسيا لإثارة الفتن والمشاکل والانقسامات وبالاخص الفتنة الطائفية، فإنه قد مثل ولايزال أکبر مصدر لتهديد شعوب وبلدان المنطقة وإختلاق المشاکل والازمات والتلاعب بالقرار السياسي والعبث بالسيادة الوطنية لها، يجب أن تعلم دول المنطقة بأن أفضل شئ يمکن أن يحدث و يصب في مصلحة المنطقة هو تغيير النظام في إيران، بل وإن بلدان المنطقة جميعها معنية بهذا التغيير، لاتقف مکتوفة الايدي ازاء ذلك لأنها تغامر بأمنها وحتى بمستقبل أجيالها، وإن الاحتجاجات التي صارت تطغي على الاوضاع في إيران وکذلك نشاطات معاقل الانتفاضة لأنصار مجاهدي خلق، صارت تهز الارض وتزلزلها تحت أقدام نظام الملالي بحيث إن کبار المسٶولين في الکونغرس الامريکي أعلنوا في 15 من الشهر الجاري وفي إجتماع في الکونغرس الامريکي عن دعمهم لنضال الشعب الايراني والمقاومة الايرانية من أجل التغيير في إيران، الى جانب مواقف دولية أخرى مماثلة بما يٶکد بأن الاوضاع في إيران ولاسيما في ظل العقوبات الامريکية والاوربية تتفاقم سوءا، ولذلك من المهم جدا أن تأخذ بلدان المنطقة کل هذه الامور بنظر الاعتبار وتضعها في حسبانها عند التعامل مع الاوضاع في إيران.
الملفت للنظر في هذه النشاطات الاحتجاجية المتواصلة والتي وصلت الى حد ضرب المراکز القمعية وبٶر الدجل والشعوذة، إنها تأتي في وقت يعيش فيه النظام ظروفا وأوضاعا وخيمة جدا على مختلف الاصعدة ويعيش عزلة دولية وإقليمية فريدة من نوعها، کما إنها تأتي في وقت صار فيه مطلب التغيير في إيران ليس شأنا إيرانيا بحتا وانما مطلبا إقليميا ودوليا بعد أن صار هذا النظام مصدر تهديد وخطر على بلدان المنطقة والعالم.
من المهم جدا أن تفکر بلدان المنطقة بالمتغيرات الحاصلة في المسار الايراني وتسعى للإستفادة منها بالصورة المطلوبة وذلك بأن تبادر للتحرك عمليا بإتجاه دعم هذه النشاطات الاحتجاجية وإن الاعتراف بالمجلس الوطني للمقاومة الايرانية ولاسيما خلال هذه الفترة صار مطلبا ملحا لأنه ليس فقط سيدعم أمن وإستقرار المنطقة فحسب وإنما سيکون خطوة إيجابية مطلوبة من أجل التأکيد للشعب والمقاومة الايرانية من أن شعوب وبلدان المنطقة يقفون الى جانبهم ضد النظام الدکتاتوري وتحقيق التغيير الجذري في إيران.





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,325,075,195
- نظام متعطش للإعدامات
- عزلة نظام الملالي ورفضهم تمهيد عملي لسقوطهم
- في هکذا أوضاع يعيش الشعب الايراني
- نظام يحکم فيه القتلة والجلادون والفاسدون
- قرار صائب ولکن مع دجالي طهران لايکفي
- نظام الملالي وملفات الفساد الکبرى
- أزمة الملالي تصل الى المهجع الديني
- القوة الوحيدة القادرة على سحق الفاشية الدينية في إيران
- نظام تلاحقه اللعنات والادانات
- العقارب تواجه بعضها
- 50 مليون فقير إيراني و200 مليار ثروة الملا خامنئي
- إسقاط نظام الملالي وتقديم البديل
- إسقاط نظام الملالي في متناول اليد
- سٶال لابد من طرحه
- حان وقت سقوط نظام الملالي
- نار مجاهدي خلق ستحرق نظام الملالي
- سياسة المسايرة والمداهنة تخدم الملالي فقط
- معاقل الانتفاضة تدك أوکار الدجل
- الملالي لايلاحقون المعارض فقط يعدمونه!
- الملالي يريدون إعدام 85 طفلا بدم بارد


المزيد.....




- أحمد بيان// السؤال السديد: لماذا استمرار الاعتقال السياسي؟ ...
- أحد جناحي حزب نداء تونس يعلن نجل السبسي رئيسا للجنة المركزية ...
- استعادة الرأسمالية عصية على تجنبها/ 3
- الاعتداء على رئيس حزب الشعب التركي بـ-الضرب والركل-... فيديو ...
- شاهد لحظة الاعتداء على زعيم حزب الشعب الجمهوري المعارض في تر ...
- شاهد لحظة الاعتداء على زعيم حزب الشعب الجمهوري المعارض في تر ...
- ماركس الإنساني/ د.توفيق شومر
- شارلي شابلن.. المبدع اليساري المطرود من أميركا
- رئيس مجلس حقوق الإنسان في روسيا: يجب تحويل ضريح لينين إلى مت ...
- وزير الدفاع التركي: حزب العمال الكردستاني على وشك الانتهاء


المزيد.....

- الحراك الشعبي في اليمن / عدلي عبد القوي العبسي
- أخي تشي / خوان مارتين جيفارا
- الرد على تحديات المستقبل من خلال قراءة غرامشي لماركس / زهير الخويلدي
- الشيعة العراقية السكانية وعرقنةُ الصراع السياسي: مقاربة لدين ... / فارس كمال نظمي
- أزمة اليسار المصرى و البحث عن إستراتيجية / عمرو إمام عمر
- في الجدل الاجتماعي والقانوني بين عقل الدولة وضمير الشعب / زهير الخويلدي
- توطيد دولة الحق، سنوات الرصاص، عمل الذاكرة وحقوق الإنسان - م ... / امال الحسين
- الماركسية هل مازالت تصلح ؟ ( 2 ) / عمرو إمام عمر
- حوار مع نزار بوجلال الناطق الرسمي باسم النقابيون الراديكاليو ... / النقابيون الراديكاليون
- حول مقولة الثورة / النقابيون الراديكاليون


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - فلاح هادي الجنابي - خطوة إيجابية مطلوبة دعما للشعب والمقاومة الايرانية