أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - فلاح هادي الجنابي - نظام متعطش للإعدامات














المزيد.....

نظام متعطش للإعدامات


فلاح هادي الجنابي

الحوار المتمدن-العدد: 6181 - 2019 / 3 / 23 - 17:27
المحور: حقوق الانسان
    


ليس هناك من حد أو حدود لسادية نظام الملالي وتعطشه لإراقة الدماء وتنفيذ أحکام الاعدامات خصوصا وإنه يثبت ذلك بلغة الادلة والارقام، وحتى إن مزاعم الاعتدال والاصلاح الفارغة لم تساهم حتى ولو شکليا أو ظاهريا في التخفيف عن هذه السادية والوحشية بل وقد تضاعفت وهو ماأکد بأنه ليس هناك من إصلاح أو إعتدلا في ظل هذا النظام الذي عبارة عن ماکنة موت لاتتوقف طالما إستمر.
هذا النظام الذي يتصاعد الرفض الشعبي بوجهه بصورة إستثنائية وتدك معاقل الانتفاضة بقيادة أنصار منظمة مجاهدي خلق أوکار وبٶر القمع والقتل في سائر أرجاء إيران، فإنه لم يجد من مناص أمامه سوى تصعيد ممارساته القمعية ومضاعفة الاعدامات وهو لم يجد من يصلح للإشراف على هذه المهمة سوى الجلاد الدموي المعروف الملا ابراهيم رئيسي، أحد أعضاء لجنة الموت سيئة الصيت التي نفذت أحکام الاعدامات بحق 30 ألف سجين سياسي من أعضاء وأنصار منظمة مجاهدي خلق في ظرف أقل من ثلاثة أشهر، وذلك عندما قام کبير الدجالين الملا خامنئي بتعيينه رئيسا للسلطة القضائية کي يمعن في عمليات القتل والبطش بالمعارضين السياسيين بصورة خاصة وبالشعب الايراني بصورة عامة.
کما کان متوقعا ومنذ بداية مارس الجاري ولحد الآن نفذت عمليات الإعدام على أكثر من 13 سجينا في سجون مختلفة في إيران. خلال الاسبوع الماضي تم إعدام كثر من 12 سجينا كان واحد منهم أمام الملأ، وجاءت هذه الإعدامات بعد أن صار الملا رئيسي في منصبه هذا لکي يکمل مشواره الدموي الذي قام به في صيف عام 1988، بحق السجناء السياسيين ويثبت بأنه الجلاد الاکثر وحشية وقساوة في هذا النظام، وإن الملا المعوق خامنئي عندما قام بإختياره لهذا المنصب فإن کل أمله بأن يثير تعيينه الخوف في اوساط الشعب الايراني فيکفون عن مواجهة النظام ورفضه، لکنه ولبٶسه وبٶس النظام لايعلم بأن الطغاة الذين يتحدون شعوبهم بغية کسر وتحطيم إرداتهم فإن رهانهم کما أکد التأريخ دائما هو رهان خاسر ولامناص من ذلك أبدا.
لايمکن لرئيسي ولا للمئات مثله أن ينقذ النظام الايراني من غضبة الشعب الايراني ومن المقاومة الايرانية، إذ أن کل قادة النظام هم على شاکلة رئيسي خصوصا إذا ماتذکرنا بأن عهد الملا روحاني قد حفل بتصعيد الممارسات القمعية وأحکام الاعدامات وإن الشعب صار يعرف هذه الحقيقة تماما ولايمکن للنظام التلاعب به والتمويه عليه، فهو يعلم بأن هذا النظام ومنذ اليوم الاول لإستلامه الحکم کان نظاما دمويا قمعيا ولايزال وإن إسقاطه هو الحل والخيار الوحيد والذي صار الهدف الاکبر للشعب والمقاومة الايرانية.





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,328,759,104
- عزلة نظام الملالي ورفضهم تمهيد عملي لسقوطهم
- في هکذا أوضاع يعيش الشعب الايراني
- نظام يحکم فيه القتلة والجلادون والفاسدون
- قرار صائب ولکن مع دجالي طهران لايکفي
- نظام الملالي وملفات الفساد الکبرى
- أزمة الملالي تصل الى المهجع الديني
- القوة الوحيدة القادرة على سحق الفاشية الدينية في إيران
- نظام تلاحقه اللعنات والادانات
- العقارب تواجه بعضها
- 50 مليون فقير إيراني و200 مليار ثروة الملا خامنئي
- إسقاط نظام الملالي وتقديم البديل
- إسقاط نظام الملالي في متناول اليد
- سٶال لابد من طرحه
- حان وقت سقوط نظام الملالي
- نار مجاهدي خلق ستحرق نظام الملالي
- سياسة المسايرة والمداهنة تخدم الملالي فقط
- معاقل الانتفاضة تدك أوکار الدجل
- الملالي لايلاحقون المعارض فقط يعدمونه!
- الملالي يريدون إعدام 85 طفلا بدم بارد
- محاکمة الملالي مطلب الشعب الايراني والانسانية


المزيد.....




- بينها طعن صبي وقنص فتاة.. قائد أميركي متهم بجرائم حرب في الع ...
- مبعوث? ?الأمم? ?المتحدة? ?لليبيا?: ?نتطلع? ?لحسم? ?النزاع? ? ...
- الأمم المتحدة: إحاطة تاريخية في مجلس الأمن عن حقوق الإعاقة
- تداعيات هجوم سريلانكا.. إقالات ومداهمات واعتقالات
- انتقد الإمارات وطالب بالابتعاد عن سياسة المحاور.. اعتقال رئي ...
- الأمم المتحدة تنقل 325 مهاجرا محتجزا من طرابلس
- الأمم المتحدة تعول على روسيا وتركيا لكبح التصعيد العسكري في ...
- الأمم المتحدة تجلي أكثر من 300 مهاجر من طرابلس
- أنباء عن إعدام كوريا الشمالية أربعة مسؤولين
- فيديو.. رئيس المنظمة العربية لحقوق الإنسان: مصر تقود هذا الم ...


المزيد.....

- نطاق الشامل لحقوق الانسان / أشرف المجدول
- تضمين مفاهيم حقوق الإنسان في المناهج الدراسية / نزيهة التركى
- الكمائن الرمادية / مركز اريج لحقوق الانسان
- على هامش الدورة 38 الاعتيادية لمجلس حقوق الانسان .. قراءة في ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- حق المعتقل في السلامة البدنية والحماية من التعذيب / الصديق كبوري
- الفلسفة، وحقوق الإنسان... / محمد الحنفي
- المواطنة ..زهو الحضور ووجع الغياب وجدل الحق والواجب القسم ال ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- الحق في حرية الراي والتعبير وما جاوره.. ادوات في السياسة الو ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- حقوق الانسان: قراءة تاريخية ومقاربة في الاسس والمنطلقات الفل ... / حسن الزهراوي
- العبوديّة والحركة الإلغائية / أحمد شوقي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - فلاح هادي الجنابي - نظام متعطش للإعدامات