أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عباس عباس - الكورد في قاموس الحقد والغباء














المزيد.....

الكورد في قاموس الحقد والغباء


عباس عباس

الحوار المتمدن-العدد: 6181 - 2019 / 3 / 23 - 16:08
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


لم أختار هذا العنوان المرعب أو المبكي حقاً إلا بعد سماعي لحديث بين صديقين كورديين فيسبوكيين ظهرا على صفحتي بالصدفة المطلقة، لأني لا أعرفهما ولم أسمع بهم أو قرأت اسمائهما بين أصدقائي الفيس بوكيين!..
ألغيت الحديث، إلا أن ما سمعته بينهما كان كافيا أن تعود بي قزماً كوردياً، بل هي أمة قزمة لم ولن ولا تستحق العيش بين الأمم مهما إرتفع بنا المقام شجاعة وتضحية!..
يعتقد البعض أو قد يعتقد البعض إنما هما شخصان لا أكثر ولا أقل، وقد يكونا قد لدغتهم ثورة روج آفا، أو أحسنت إليهما هولير ببعض الفتات حتى نطقا بما سمعته فيسبوكياً وبشريط مسجل!..
لا أريد أن يفهم من كلامي أني أجانب طرفاً على طرف كوردستانياً، إنما قد نجد، بل أنا على يقين أننا سنجد من يقول عكس ماسمعته، اي يكون قد لدغ من هولير وأحسن إليهم روج آفا حتى يخوَّن تلك ويهتدي بهذه!..
أنا لست بصدد سياسة الطرفان الكورديان، أو الأيديولجية الأوجلانية أو النهج البرازاني أو غيرهما من النشطاء السياسيين الكورد الذين حولوا ساحة كوردستان إلى صراع ديكة على من يستفرد بالدجاجة المنتوفة أصلاً!..
إنما وددت من العنوان، أن أوصل صرختي بل عويل وجعي ككوردي لهؤلاء القادة الأفاضل كي يكفوا عن اللعب بمصير هذه الأمة في سبيل غايات شخصية أو فكر آني عابر!..
ليسوا من زرع الحقد والتلاسن أو الخلاف على ذنب الثعلب لمدة قرون طوال، إنما الأعداء، ولكن هم الآن وكما سبق يدفعون بالجماهير للإستمرار على ذلك، في حين بإمكانهم أن يوقفوا الهمجية والحقد الغير مبرر بسياسة التسامح الأخوي وبروح الإنسان الواعي وبالفكر والثقافة الديمقراطية الحقيقية!..
أنا على يقين، هناك من بين الكورد من يسره إن وقفت اليوم على هذا المنبر وأنا أردد كل كلمة بذيئة بحق السيد مسعود البرازاني، والعكس صحيح، هناك من يسعده لو أني نتفت ريش كل مقاتل في روج آفا فما بالكم بالقادة هناك!..
من يشجع على هذه الجريمة؟.. سؤال كلنا يعرف الإيجابة!..طبعاً الأعداء والطابور الخامس والمندسين بيننا من الكورد الخونة وغير الكورد، وهذه ليست الحقيقة الكاملة، بل الأعداء هم من تسببوا في ذلك نعم، ولكن قادتنا أو المسؤولون عن الحراك السياسي في كل الجبهات هم من شجعوا ويشجعون على ذلك بين الجماهير إعلامياً وعملياً ضمن أحزابها!..
تنافسوا سياسياً وهذا حقكم وشرعٌ عام، ولكن توقفوا عن توسيع الشرخ بين الجماهير..فقد توسع حتى أصبح فتقاً لايمكننا سده بيدٍ واحدة!..





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,330,166,189
- ذكريات عجوز كوردي
- قن الدجاج
- الحرب والحياة
- تحرير كوردستان
- شعب المقدسات
- المحطمة
- كليلة ودمنة
- حذر فذر
- العابرون للتاريخ
- مادلين ألبرايت والكورد
- آلأهة الأخيرة
- خصائص الشخصية الكوردية
- ملاحظة عن الأدب التركي
- يراودني حنين
- الإحباط السياسي الكوردي
- الكورد في سوريا
- الأهل وبعض الأصدقاء
- ما أجمل الحياة
- ماسبب الأساس لمشكلة الكورد
- السمة المميزة للسياسة الأمريكية


المزيد.....




- -الخوف يسقط صلاة الجمعة-.. مسلمو سريلانكا يدينون الهجمات ويخ ...
- وزير خارجية لاتفيا يدين تسهيل منح الجنسية الروسية لسكان دونب ...
- مصرع عاملين مناجم وفقدان 15 آخرين في جمهورية لوهانسك الشعبية ...
- الجيش اليمني يعلن مقتل 20 وإصابة 10 من -أنصار الله- بمواجهات ...
- طرابلس.. هل ينتصر الفن على الحرب؟
- قوات الأمن المغربية تفض اعتصام المعلمين
- مسؤول أممي يلتقي مفاوضين من طالبان في قطر
- النظام السوري يسدد فاتورة حمايته.. ميناء طرطوس بيد موسكو لمد ...
- عبد المهدي: العراق ينظر بتقدير لدور روسيا في تعزيز الأمن وال ...
- -الكلاب الفاسدة- تثير سخرية الكويتيين


المزيد.....

- عمليات الانفال ،،، كما عرفتها / سربست مصطفى رشيد اميدي
- كتاب الأعمال الكاملة ل ماهر جايان – الجزء السادس / ماهر جايان
- المنظور الماركسى الطبقى للقانون - جانيجر كريموف / سعيد العليمى
- كتاب الأعمال الكاملة ل ماهر جايان – الجزء الخامس / ماهر جايان
- كتاب الأعمال الكاملة ل ماهر جايان – الجزء الرابع / ماهر جايان
- الأعمال الكاملة - ماهر جايان - الجزء الثاني / ماهر جايان
- الأعمال الكاملة - ماهر جايان - الجزء الأول / ماهر جايان
- الحق في الاختلاف و ثقافة الاختلاف : مدخل إلى العدالة الثقافي ... / رشيد اوبجا
- قوانين الجنسية في العراق وهواجس التعديل المقترح / رياض السندي
- الأسباب الحقيقية وراء التدخل الأمريكي في فنزويلا! / توما حميد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عباس عباس - الكورد في قاموس الحقد والغباء