أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - محمود عبد الله - همسات راقية (أذكركم ونفسي):














المزيد.....

همسات راقية (أذكركم ونفسي):


محمود عبد الله

الحوار المتمدن-العدد: 6181 - 2019 / 3 / 23 - 16:06
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


همسات راقية (أذكركم ونفسي):
بقلم: د/محمود محمد سيد عبد الله (أستاذ المناهج وطرق تدريس اللغة الإنجليزية المساعد/المشارك - كلية التربيه - جامعة أسيوط - مصر)

عندما ترى شخصا معيوبا (شديد القصر مثلا أو لدية إعاقة ظاهرة أو يمشي بطريقة غريبة أو مبتور اليد أو الساق أو.... أو.... أو............ إلخ)..
أو معتل الروح سقيما في الجسد...
أو حزينا مهموما شارد الذهن؛
فلا تسخر منه!!
واحمد الله على أن عافاك مما ابتلاه!!
وتذكر أن كلنا بشر ناقص مبتلى - فالكمال لله وحده..

فإنك لا تعلم:
قد يكون ما تراه ضريبة يدفعها هذا الشخص كي تسير حياته على ما يرام..
وقد يكون ابتلاءا قدره الله عليه فوقع عليه كي يكفر له به ذنوبا وسيئات في حياته..
ولا تعلم أي نعم ومواهب تنقصك قد حباه الله بها ولكنك لا تبصرها!!
وأي طريق أو درب هو سالكه قد يكون أفضل وأحب إلى الله من طريقك ودربك!!
هو العاطي الوهاب الذي لم يحرم أحدا من المواهب والنعم!
هو الرحمن الرحيم الذي يطهر عباده وينقيهم بالبلاء والنقم!
هو الستار العليم الذي يحجب عنا الشرور وهو الجبار المنتقم!
هو عالم السر لا يخفى عليه شيئ في السماء أو الأرض يعلم ما قد كتم!
هو العدل المقسط الظاهر القاهر فوق عباده فهو أعدل من حكم!
هو العالم بالخفايا والنوايا والأسرار فهو الذي يعلم ما لا نعلم!
خالص تحياتي





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,560,673,088
- خواطر فيسبوكية: عندما تنتحر المشاعر وتموت العلاقات!!
- الجنون هو... الزقمرة (الزمجرة)!
- معلومة تهمك/تصحيح بسيط: دكتور ولا طبيب؟!
- عبير الذكريات!
- لحظة صدق: من أنا؟!
- خواطر شتوية: وماذا بعد يا قلب؟؟
- نكبر.. فتعلمنا الحياة أن...
- همسة شتوية: خواطر وتأملات!
- شكرا ٢٠١٨..فقد علمتيني أن:
- خواطر شتوية: النسبية - -أنا- يتوقف على -أنت-!!
- -يا حمام-..محمد منير: تحياتي لمن غزل الحلم المصري بكلماته وأ ...
- التمسوا الخير في القلوب.. ولا تتشددوا!
- همسات وخواطر شتوية
- خاطرة ليلية..الخطاب الأخير!!
- خواطر شتوية
- همسة اليوم: التافه..
- أخطاء قاتلة في الحياة المهنية بالجامعة! (واقع فعلي)
- هنا يكمن الفرق!
- معلومة تهمك: البارانويا (جنون الإرتياب|الإضطهاد|العظمة) Para ...
- ‫الرجل و المرأة... وأزمة اضطراب الهوية!


المزيد.....




- كيف نقرأ ملصق المعلومات الغذائية قبل شراء المنتجات؟
- اكتشاف وسيلة ضد النوبات القلبية القاتلة
- رئيس المفوضية الأوروبية وبوريس جونسون يعلنان عن التوصل لاتفا ...
- آخر مستجدات التدخل العسكري التركي في شمال سوريا في يومه التا ...
- وزير الخارجية الفرنسي في بغداد لبحث مصير المقاتلين الأجانب ...
- هل تنجح التحركات الدولية في -إخضاع- تركيا لوقف توغلها في سور ...
- سقوط شبكة من 38 دولة منها السعودية والإمارات لاستغلال الأطفا ...
- رئيس المفوضية الأوروبية وبوريس جونسون يعلنان عن التوصل لاتفا ...
- آخر مستجدات التدخل العسكري التركي في شمال سوريا في يومه التا ...
- مقال في نيويورك تايمز: العقوبات الأميركية والأوروبية ضد تركي ...


المزيد.....

- تفكيك العنف وأدواته.. (قراءة سوسيولوجية عراقية سياسية)/ الكت ... / وديع العبيدي
- العمل والملكية.. في التوازن التاريخي للديموقراطية الاجتماعية / مجدى عبد الهادى
- امرسون وإعادة بناء البراغماتية / عمر إحسان قنديل
- الرسائل الرمزية الصامتة في المدرسة: الوظيفة الاستلابية للمنه ... / علي أسعد وطفة
- الهيبة قوة عملية أيضاً / عبدالحميد برتو
- بصمات الأرواح / طارق أحمد حسن
- البيان الفلسفي الفدرالي / حفيظ بودى
- العود الأبدي ديانة مشركة وميتافيزيقا مادية ؟بعض التساؤلات حو ... / الحسن علاج
- التربية والمجتمع / إميل دوركهايم - ترجمة علي أسعد وطفة
- العلاج بالفلسفة / مصطفي النشار


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - محمود عبد الله - همسات راقية (أذكركم ونفسي):