أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ناس حدهوم أحمد - ملحمة حواء - 7 -














المزيد.....

ملحمة حواء - 7 -


ناس حدهوم أحمد

الحوار المتمدن-العدد: 6181 - 2019 / 3 / 23 - 13:39
المحور: الادب والفن
    


ملحمة حواء - 7 -
****************

بعثرت أوراقي على مائدة روحها وجسدها معا
جربت كل جنوني وفني على فوهة بركانها
كانت تقبل مني كل الرضوض
لا تتبرم
بينما أنا أحلل نفسية كل النساء على مرمى آفاقها
كانت مختبرا لكل تحليلاتي منجما لأبحاثي
بها عرفت الحقيقة . حقيقة المرأة . عظمة المرأة .
كانت هي وحدها سفيرة لكل النساء فلم يخذلني حدسي أبدا
بها عرفت عظمة حواء لما تحب
عظمة المرأة لما تعشق رجلها وتكافح من أجل سعادته
إكتشفت تلك التضحية التي تزخر بها نفسية المرأة من أجل هدفها المحدد . هكذا علمتني هي أن أحترم كل النساء
بما في ذلك من يحسبن ساقطات في عرف المجتمع الغبي
عرفت أن المرأة الساقطة - افتراضا - ليست ساقطة
ليست هناك امرأة رديئة إلا من لم يكتب لها أن تحب
لكنني عرفت جيدا أن الرديء هو الرجل الغبي وليس المرأة
المظلومة دائما في المجتمع المظلوم دائما في الثقافة المظلومة دائما .
وعرفت كذلك أن الرجال " وليسوا كلهم " هم المغفلون بالضرورة
فمنهم من يتحول إلى لئيم حينما تحبه امرأته . فالكيد ليس في النساء بل في الرجال بدرجة أكبر . وأفظع . ولسيما حينما يتوهم البليد أنه الأقوى لمجرد
أنه رجل .

" تصوري ياحبيبتي
أن يملك قلبي بحار عينيك الغائبتين
أن يضع مثلا
ربقة الورد حول جيدك المحنط بزبد البحر
وبحزني المبعثر
وأجرك مثلا
نحو كهف الأسرار والأحلام
حيث هناك الأشباح تتسكع في ضوء القمر
وتصطف الأرواح والفراشات
على عمود قزحي
في طريق لا ينتهي

تصوري ياحبيبتي أن أضعك داخل قمقم
بلون الفضة
ثم أرحل فيك مسافرا وحيدا
في اتجاه غسق الصمت والهمس
معانقا فيك النغمة التي انفلتت
من قيثار المساء

تصوري ياحبيبتي
لو ألقاك ذات غروب
لأحط كأس الحب
بين أهداب عينيك
ثم أمضي
في اتجاه الريح
كما لو أنني خيط دخان أبيض
يعود لمرفإ في السماء . "
----------------
( يتبع ) .





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,330,156,888
- ملحمة حواء -6-
- ملحمة حواء - 5 -
- ملحمة حواء - 4-
- ملحمة حواء - 1 -
- ملحمة حواء - 2 _
- ملحمة حواء - 3-
- ملحمة حواء
- إرادة شعب متحضر تنتصر على إرادة نظام متخلف
- مثل الروبوط
- فراغ وأصوات
- جراح الأيام
- خايف أقول اللي فقلبي
- بورتريه
- عندما تختلط الأفكار لتتناسق
- مستنقع
- عناصر المعاني وتوابلها
- ربمات
- القماقم
- باختصار
- مفارقة


المزيد.....




- الكدش تنسحب من حفل توقيع اتفاق الحوار الإجتماعي
- عاجل.. العثماني يقدم تفاصيل الاتفاق الذي تم توقيعه مع النقاب ...
- اشتهر بعد إلقائه قصيدة أمام صدام.. الموت يغيّب الشاعر العراق ...
- الضوء: وسيلة الرسم المغرقة في القدم
- فنانو روسيا يعدون -الصرخة- لمسابقة -يوروفيجن-
- رامي مالك يواجه -جيمس بوند- في أحدث أفلامه
- بالصور.. تشييع جثمان الشاعر الشعبي خضير هادي إلى مثواه الأخي ...
- تأكيد انضمام رامي مالك إلى سلسلة -جيمس بوند-!
- أمزازي: رقمنة التعليم والتكوين «أولوية» يرعاها الملك محمد ال ...
- بيت نيمه.. ملتقى قطري للثقافة والفنون


المزيد.....

- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان
- عديقي اليهودي . رواية . / محمود شاهين
- الحبالصة / محمود الفرعوني
- لبنانيون في المنسى / عادل صوما
- ‏قراءة سردية سيميائية لروايتا / زياد بوزيان
- إلى غادة السمان / غسان كنفاني
- قمر وإحدى عشرة ليلة / حيدر عصام
- مقدمة (أعداد الممثل) – ل ( ستانسلافسكي) / فاضل خليل
- أبستمولوجيا المنهج الما بعد حداثي في سياقاته العربية ، إشكال ... / زياد بوزيان
- مسرحية - القتل البسيط / معتز نادر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ناس حدهوم أحمد - ملحمة حواء - 7 -