أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - خالد العاني - الحرباء ليس لها لون ثابت














المزيد.....

الحرباء ليس لها لون ثابت


خالد العاني

الحوار المتمدن-العدد: 6179 - 2019 / 3 / 21 - 23:08
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


الحرباء من الحيوانات الزاحفة التي تنتتمي الى عائلة السحالي وهي اكبر فصيلة فيه حيث يتحدر منها اكثر من 80 نوعا وهي من ذوات الدم البارد تتميز بقدرتها على تغيير لون جلدها بسرعة كبيرة بالوان تتطابق مع نوع البييئة وتتغذى على الزواحف الاخرى والطيور او اي شيء يمكن ان يدخل فمها . لسانها طويل يحتوي على مادة لزجة تساعد على التصاق اي حشرة او صيد يدخل فمها ...
هذا النموذج من المخلوقات تشكل منه شريحة كبيرة من المجتمع العراقي منذ فترة طويلة في الدولة العراقية الحديثة كان ابرزها عندما شارك الشرطة في مسيرة اول ايار عام 1959 حيث رددوا شعار ( عاش زعيمي حزب الشيوعي بالحكم مطلب عظيمي ) هؤلاء الصنف من القوات الامنية كانت الاشد عداوة لكل وطني وخاصة الشيوعيين فكيف تغير موقفهم المعادي راسا على عقب ؟؟ وهكذا استمرت السنين تحمل في جنباتها هذه العناصر التي تتلون وفق البيئة التي تحيط بها فمن اقصى اليسار الى اقصى اليمين او بالعكس ويعاني مجتمعنا من ازدواجية نظرت الفرد والمجتمع في القضايا التي تمس جوهر الحياة السياسية والاجتماعية فنجد من يدعي الانتماء الى الفكر الماركسي اللينيني في نفس الوقت يدافع عن النظام الثيوقراطي القائم في ايران بحماسة تفوق الانتماء الوطني وينتصر لمصالحها اكثر مما يتنصر لوطنه الذي انجبه وترعرع في ضله او يعتبر السعودية غير ملتزمة بالنهج الاسلامي وايران تدافع عن المباديء الاسلامية والاخر يكذب ويدعي النضال ضد النظام السابق في الوقت الذي كان في ذلك الوقت مجندا من قبل اجهزة الامن والمخابرات العراقية هؤلاء هم سبب البلاء فيما حل ويحل في العراق هؤلاء هم سبب النكبات المتتالية التي مرت على العراق حتى لتجدن شريحة كبيرة ممن يدعون الثقافة والوطنية من ينزه نوري سعيد او عبد الاله وعمالتهم للانكليز بل ذهب البعض الى تمجيد الاستعمار والتبعية ويتجاهل ان كل المصائب التي لحقت بنا وتلحق بسبب الدس والمكر وشعارهم القديم قدم استعمارهم ( فرق تسد ) او حتى يدافع عن الاقطاع والرجعية والعملاء وبصلافة وكأن هؤلاء كانوا ملائكة من السماء .. وكيف تفسر من يدعي الثقافة والعلم ويحمل شهادة علمية يتفاخر بها وهو يتبع مرجع ديني ثقافته وعلمه لا يتعدى حدود الفكر الديني واجتهادته محصورة في هذا المجال بعيدا عن العلم والتطور الحاصل في شؤون البشرية .....
ليست ذلك المخلوق المتلون وحده فكم وكم من امثالها في رئاساتنا الثلاث هو اشد تلونا من تلك الحرباء وان كانت تلك المخلوقة قد كسبها الله والطبيعة تلك الميزة فمن منح هؤلاء المنافقين الذين يتحكمون بشؤون وطننا وشعبنا السلطة وعملهم الخبث والغدر والشؤم واللؤم في تدمير بلدنا لقد اصبح نفط الشعب نارا تحرق الشعب ليس هذا فقط فقد هجر المواطنين ودمرت ممتللكاتهم او سرقت تحت عناوين ظاهرها الشرف وباطنها الانحطاط الاخلاقي والاجتماعي والوطني .. هاهم اليوم يسعون الى اصدار قانون جديدا للجنسية العراقية حتى يمنحونها لكل غريب ليس له ولاء لوطن اسمه العراق بعد ان لفظهم الشعب وبات يحتسب الدقائق للانقضاض عليهم وسحقهم تحت الاقدام ...
يا شعبنا العراقي المظلوم لا تدعوهم يمرروا اي قانون او تشريع في غير مصلحة وطنكم وشعبكم هؤلاء الدجالين المتقلبين مثل الحرباء وسترون حينما تنهار جدرانهم على رؤوسهم كيف سينقلبون الى لون اخر بسرعة الحرباء التي تغير لونها في ثواني معدودات وحذاري من الشيوخ والمشايخ ومن لف لفهم وقد مررتم بتجارب مريرة اثبتت ان هؤلاء هم مرتزقة جعلوا من هذه العباءات وسيلة للاتجار الذي يخلوا من كل ذمة وضمير
يقول الشاعر التونسي الخالد الذكر ابو القاسم الشابي
ومن لم يعانقه شوق الحياة + تبخر في جوفها واندثر ومن يتهيب صعود الجبال + يعش ابد الدهر بين الحفر





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,388,995,933
- ما يرادلها روحه للقاضي
- يوم المراّة يوم الاّم والاخت والزوجة والابنة وصانعة الرجال
- الظالمين بالظالمين
- الفساد دمر البلاد والعباد
- ازدواجية العقيدة
- ابو كريوه يبين بالعبرة
- انقلاب شباط الاسود جرح لا يندمل
- عنتريات امانة بغداد والفساد المستشري
- حمير وبلا ضمير
- من الذي ربح ومن الذي خسر
- من هل الزاغور ما يطلع عصفور
- بماذا سيفخر بكم ابنائكم انتم ؟؟؟
- عمالة حتى الثمالة
- ريح صفراء وسوداء تعصف بالعراق
- المجرب لا يجرب
- زاهد ومسرف
- متصير اّدمي
- واوي حلال واوي حرام
- متى تهتز شوارب الثعالب
- مدينة المسؤولين والبرلمانيين المقدسة


المزيد.....




- من يقف وراء استهداف الناقلات في الخليج؟ ولماذا؟
- نيبينزيا: روسيا ستبقى ملتزمة باتفاقيات استقرار الوضع في سوري ...
- نيبينزيا: مذكرة سوتشي حول سوريا نفذت بالكامل والأعمال القتال ...
- وكيل المخابرات المصرية السابق لـ RT: لا يحق لأردوغان المعزول ...
- قايد صالح: الجزائر ليست لعبة حظ
- مبعوث واشنطن: على أوكرانيا البدء في شراء الأسلحة الأمريكية
- بالفيديو.. كتيبة ليبية تنشق عن حكومة الوفاق وتنضم إلى قوات ح ...
- ماذا تشتري الولايات المتحدة في روسيا؟
- روسيا والورقة الإيرانية
- تحالف الأحزاب المصرية: أردوغان تجاوز كل الخطوط الحمراء وتجب ...


المزيد.....

- الصراع على إفريقيا / حامد فضل الله
- وثائق المؤتمر الثالث للنهج الديمقراطي /
- الرؤية السياسية للحزب الاشتراكى المصرى / الحزب الاشتراكى المصرى
- في العربية والدارجة والتحوّل الجنسي الهوياتي / محمد بودهان
- في الأمازيغية والنزعة الأمازيغوفوبية / محمد بودهان
- في حراك الريف / محمد بودهان
- قضايا مغربية / محمد بودهان
- في الهوية الأمازيغية للمغرب / محمد بودهان
- الظهير البربري: حقيقة أم أسطورة؟ / محمد بودهان
- قلت عنها وقالت مريم رجوي / نورة طاع الله


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - خالد العاني - الحرباء ليس لها لون ثابت