أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - سامي الذيب - معلومات خطيرة عن الجزائر: عائلة يهودية وراء ما يجري؟














المزيد.....

معلومات خطيرة عن الجزائر: عائلة يهودية وراء ما يجري؟


سامي الذيب
(Sami Aldeeb)


الحوار المتمدن-العدد: 6179 - 2019 / 3 / 21 - 22:33
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    


وصلتني هذا اليوم رسالة من جزائري لن اذكر مرسلها انقلها لكم دون أي تغيير
وكما يقال، ناقل الكفر ليس بكافر
وطبعا لست مسؤول عن مضمونها، ولكن العلم بالشيء خير من الجهل به

-------

مرحبا أخي الفاضل

اخي سامي انا تابعتك عدۃ حلقات. لديك رؤية متنورۃ وايضا فيما يخص الجزائر اوافق الرای. اريد اعطيك لمحة على الجزائر

باحتكاكي مع بعض من الذين عملوا في الحكم وصلت الی عدۃ نتائج

1) هناك علبة سوداء تعود الی 300 سنة متكونة من عائلة يهودية جاءت من اسبانيا وبقيت تحافظ علی بقائها من خلال الظل وانت تعرف طبيعة اليهود. يسيطرون علی المال. بالمال تكون الحلقة الضعيفة لاصحاب القرار. حاليا بدات تتضح الرؤيا ان هناك عائلة تدعی كونيناف تمتلك حوالي 40% من جميع صفقات البلد وتصور فی خلال 20 سنة الفارطة انفقت حوالی 1500 مليار دولار ونصيبها في حدود 600 مليار دولار.

ملاحظة: انظر حول هذه العائلة المقال https://goo.gl/nVW5ok

2) هناك جنرال قوي فی المخابرات يدعی توفيق يقول انا رب الجزائر وحكم الجزائر لمدۃ 25 سنة الی غاية 2015 باقالته. يقول اصحابه انه الذئب المفترس يعمل فی الظل حتی احد الصحافيين التقط له صورۃ فی التسعيينات فقتل
يكتب عليه الجنرال بن حديد
ويقال عنه مهندس فكرۃ الجبهة الاسلامية الانقاذ التي كانت خطته لركوب موجة التضاهرات فی 1988 لكن الذي وقع لما فاز الاسلاميين بقوۃ كان المفاوض الاسلامي طلب اكثر فكانت العشرية السوداء. وكان لي صديق بادر لي بسؤال من يحكم الجزائر فقلت له انه بالطبع الجنرال توفيق. فرد علي انها عائلة يهودية حتى كانت هناك وليمة فينحني توفيق ليقبل يده اي اب هاته العائلة اليهودية

3) اتي بوتفليقة الی الحكم وقام تفكيك المنظومة العسكرية تفيكاكا كليا حتی الكفاءات طردت واتي جنرالات غير اكفاء وهذا طبعا لتبقی الامور في يده حتی وضع يده علی الجنرال توفيق الذي يدعی الاخطبوط لانه اذرع في المستويات حتی الشعبية البسيطة

4) بوتفليقة له علاقة وطيدۃ بالعائلة كونيناف حتی في موت الاب قال لابنه رضا كونيناف انا اساعدك وكان في عزاء ابيه

5) مرض الرئيس بوتفليقة ونشوء جماعة الظل بزعامة اخيه السعيد وانت تعرف الاخ مهما يكن لا يكون في مستوی حنكة اخيه ونشوء قواعد امريكية علی حدود الدول المجاورۃ

نتائج استنتجها

الوضع في الجزائر معقد جدا لعدۃ عوامل اذكرها

عامل الشعب الدی انتفض من اجل الظلم وغلاء المجتمع واخرها صورۃ لبوتفليقة بدون حضوره والمتسبب هو جماعة الظل التي تتكلم باسم الرئيس

عامل الثاني هو الذئب الشرس او رب الجزائر الذي يريد الانتقام لانه تم عزله بصورۃ مذلة وانت تعرف خصائص الرب هو الانتقام اذا نقصت قيمته

في نظري اعاد احياء الجبهة الاسلامية من خلال رجال مخابراته الاوفياء وهو يعتقد يمكن ان يسطير عليهم لانه يعرف ان هناك انتقام من جهتهم

عامل اخر هو اردوغان التركي الحالم بالخلافة العثمانية وله يد في الاخوان المسلمين حمس (حركة مجتمع السلم - ذراع الإخوان في الجزائر-).

عامل اخر اراه ايضا مهما: امريكا تريد نزع فرنسا من السيطرۃ لان فرنسا اتخذت سياسة مناهضة لامريكا باعلانها الخروج عن الناتو وتاسيس جيش اوربي وكان الرد الامريكي قاسي حتی الفوضی الحالية السترات الصفراء لها فيها يد. وحاليا توظف ايضا بقايا الجبهة الاسلامية لكن بطريقة محمديزۃ. انت تعرف الاسلاميون هم والحمار ابناء عم قد يعملون اجندات صهيونية لكن لا يدرون لانهم اغبياء والانتقام هدفهم

تبقی المظاهرات بشعار سلمية سلمية هي في الحقيقة تبرءۃ ذمتهم من العشرية السوداء
.
النبي د. سامي الذيب
مدير مركز القانون العربي والإسلامي http://www.sami-aldeeb.com
طبعتي العربية وترجمتي الفرنسية والإنكليزية والإيطالية للقرآن بالتسلسل التاريخي وكتابي الأخطاء اللغوية في القرآن وكتبي الأخرى: https://sami-aldeeb.com/livres-books
يمكنكم التبرع لدعم ابحاثي https://www.paypal.me/aldeeb





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,645,791,079
- سبب المسبات في التعليقات - وسبب شربي الخمر
- الجزائر: إحذروا الفتنة
- مقابلة مع صحفية عن الجزائر: وضع دستور جديد أهم من تغيير الرئ ...
- هناك مؤامرة على الجزائر
- خرافات الإعجاز في القرآن
- إلى اخوتي الجزائريين: لا يلسع المؤمن من جحر افعى مرتين
- حوار مع منكر لحد الردة في الإسلام
- ما هو الحل لمأساة غزة؟
- حوار مع مسلمة حول شريط للشعراوي بقتل تارك الصلاة
- سؤال من فلسطيني من إسرائيل: هل نحن عرب؟
- نافذة أمل ... ونقاش مع متصهين
- سامي الذيب - انا أفضل من إمام. أنا نبي
- المتطفلون
- مبادرة سويسرية لمنع صلاة الكراهية في الأماكن العامة
- نهاية اسرائيل... وفلسطين
- لمن فلسطين؟ حوار مع امازيغي
- حوار مع المتصهينة العراقية ماجدة غضبان
- انتصار هتلر بعد وفاته في اسرائيل
- لا مساندة لشريف جابر
- مستقبل الإسلام ... سيختفي


المزيد.....




- من أجل الإضراب تضامنا مع معركة التنسيقية الوطنية لموظفي وزار ...
- 15 جريحا بشمال لبنان في مواجهات بين متظاهرين والجيش
- الشيوعي العراقي في كربلاء يدعو الى إطلاق سراح 12 شابا متظاهر ...
- صدامات بين متظاهرين وقوات الأمن العراقية في وسط بغداد
- خالد حريب يكتب :حزب التجمع ونقاب كفر الدوار
- كاتس ردا على تهديد طهران بتسوية تل أبيب بالأرض: لسنا متظاهري ...
- رئيس الأركان العراقية: سنحمي المتظاهرين حتى تحقيق مطالبهم
- حسن أحراث// الصورة: مأساة أم ملهاة..!!
- وسط استنفار أمني.. حشود المتظاهرين ببغداد ترفض دعوات للتوجه ...
- رأس المال: الفصل الرابع


المزيد.....

- مع الثورة خطوة بخطوة / صلاح الدين محسن
- رسالة حب إلى الثورة اللبنانية / محمد علي مقلد
- مراجعة كتاب: ليبيا التي رأيت، ليبيا التي أرى: محنة بلد- / حسين سالم مرجين
- كتاب ثورة ديسمبر 2018 : طبيعتها وتطورها / تاج السر عثمان
- من البرولتاريا إلى البرونتاريا رهانات التغيير الثقافي / محمد الداهي
- الجزائر الأزمة ورهان الحرية / نورالدين خنيش
- الحراك الشعبي في اليمن / عدلي عبد القوي العبسي
- أخي تشي / خوان مارتين جيفارا
- الرد على تحديات المستقبل من خلال قراءة غرامشي لماركس / زهير الخويلدي
- الشيعة العراقية السكانية وعرقنةُ الصراع السياسي: مقاربة لدين ... / فارس كمال نظمي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - سامي الذيب - معلومات خطيرة عن الجزائر: عائلة يهودية وراء ما يجري؟