أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح هادي الجنابي - في هکذا أوضاع يعيش الشعب الايراني














المزيد.....

في هکذا أوضاع يعيش الشعب الايراني


فلاح هادي الجنابي

الحوار المتمدن-العدد: 6179 - 2019 / 3 / 21 - 18:14
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


هناك جهود محمومة تبذل من قبل أذرع النظام الملالي في بلدان المنطقة من أجل الدعاية لنظام ولاية الفقيه والادعاء بأنه نظام نموذجي والسعي من أجل إعادة إستنساخه، ويقوم ملالي إيران بالتباهي والتفاخر أمام الشعب الايراني بأن نظامهم مرغوب فيه وتتسابق من أجل إعادة إستنساخه شعوب المنطقة، وهو أمر يثير السخرية والتهکم لأن الشعب الايراني صار يعلم جيدا بأن هذا النظام القمعي البائس الذي لاينتج إلا الفقر والبٶس والحرمان، ترفضه معظم شعوب المنطقة وإن ماتزعق به هذه الاذرع العميلة لاتعبر ولاتمثل بأية صورة من الصور عن شعوب المنطقة.
هذا النظام الذي يعيش أزمة خانقة ويکاد أن يکون معزولا عن العالم، ويتصور بأن العالم لايعرف شيئا عة أوضاعه الوخيمة في الداخل ومايعانيه الشعب من جراء ذلك، تتوالى الانباء والتقارير الواردة من داخل إيران بخصوص إن الاوضاع تزداد سوءا وإن المشاکل والازمات المتکالبة على النظام وتثقل کاهله فإنها وبسبب من عدم معالجتها فإن آثارها وتداعياتها السلبية تصعب الاوضاع أکثر فأکثر، لکن هذا النظام وکمن يحاول أن يحجب الشمس بغربال، يحاول من خلال أذرعه المکروهة في بلدان المنطقة، أن يغطي على أوضاعه ويصور نظامه وکأنه مثالي وتحلم به الشعوب!
المعلومات المدهشة والصادمة التي کشف عنها"علي قرباني" عضو برلمان النظام مٶخرا والتي إعترف فيها بأنه يبلغ" التضخم 43% في إيران وأن عدد الفقراء زاد أكثر من ضعفين منذ عامين عندما جاء روحاني على السلطة، وقال إن أكثر من 85 % من المتقاعدين في إيران و 80 % من موظفي إيران يعيشون تحت خط الفقر." ويضيف في جانب آخر من إعترافاته هذه وهو يشير أزمة الغلاء المتفاقمة عندما يٶکد بأن"أسعار لحوم الخروف 98٪ و لحوم الأبقار 88٪ و لحم الدجاج 87٪ والأرز75% و معجون الطماطم 231٪ خلال السنة الأخيرة."، ولانعتقد بأن هذه الاعترافات التي تذهل الانسان بحاجة لأي شرح ولکننا نريد أن نلفت أنظار المنخدعين والمنبهرين بهذا النظام لکي يروا الى أي حد ومستوى قد وصل به الحال، وليدروا بأن الشعب الايراني والمقاومة الايرانية عندما وقفا في جبهة واحدة ضد النظام ويناضلان بکل مابوسعهما من أجل إسقاطه، فإنهما قد وجدا بأن هذا النظام قد وصل الى مفترق لايمکن أن يخرج منه سالما.
نظام وصل الحال بشعبه الى هکذا مستوى لايستحق البقاء أبدا ويجب الاسراع أکثر من أي وقت آخر من أجل إسقاطه والتخلص وجعله عبرة لکل الانظمة المستبدة والديکتاتورية الظالمة لشعوبها.





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,328,861,756
- نظام يحکم فيه القتلة والجلادون والفاسدون
- قرار صائب ولکن مع دجالي طهران لايکفي
- نظام الملالي وملفات الفساد الکبرى
- أزمة الملالي تصل الى المهجع الديني
- القوة الوحيدة القادرة على سحق الفاشية الدينية في إيران
- نظام تلاحقه اللعنات والادانات
- العقارب تواجه بعضها
- 50 مليون فقير إيراني و200 مليار ثروة الملا خامنئي
- إسقاط نظام الملالي وتقديم البديل
- إسقاط نظام الملالي في متناول اليد
- سٶال لابد من طرحه
- حان وقت سقوط نظام الملالي
- نار مجاهدي خلق ستحرق نظام الملالي
- سياسة المسايرة والمداهنة تخدم الملالي فقط
- معاقل الانتفاضة تدك أوکار الدجل
- الملالي لايلاحقون المعارض فقط يعدمونه!
- الملالي يريدون إعدام 85 طفلا بدم بارد
- محاکمة الملالي مطلب الشعب الايراني والانسانية
- تسونامي الغضب والثروة في الطريق ضد الملالي الدجالين
- مجاهدي خلق تعني إيران الغد والامل


المزيد.....




- بوتين: منذ بداية فصل الربيع تأزم الوضع بسب الحرائق في إقليم ...
- -الصحة العالمية-: يجب ألا يقضي الأطفال أكثر من ساعة يوميا أم ...
- كذّب رواية باريس.. موقع فرنسي: الإمارات والسعودية تقتلان الي ...
- وزير الخارجية الإيراني: ترامب لا يريد حربا معنا
- هاجمت طفلة.. احذر قبلة هذه الحشرة
- الأمن المغربي يفض اعتصاما لأساتذة
- سيتي يقترب من الاحتفاظ باللقب
- أيمن نور: لا يمكن لعاقل أن يصدق بنتائج التعديلات الدستورية
- بلومبيرغ: ترامب ألمح لحفتر بأن واشنطن تدعم هجومه على طرابلس ...
- النفط الملوث يصل هنغاريا وسلوفاكيا في غضون 4-5 أيام


المزيد.....

- كتاب الأعمال الكاملة ل ماهر جايان – الجزء السادس / ماهر جايان
- المنظور الماركسى الطبقى للقانون - جانيجر كريموف / سعيد العليمى
- كتاب الأعمال الكاملة ل ماهر جايان – الجزء الخامس / ماهر جايان
- عمليات الانفال ،،، كما عرفتها / سربست مصطفى رشيد اميدي
- كتاب الأعمال الكاملة ل ماهر جايان – الجزء الرابع / ماهر جايان
- الأعمال الكاملة - ماهر جايان - الجزء الثاني / ماهر جايان
- الأعمال الكاملة - ماهر جايان - الجزء الأول / ماهر جايان
- الحق في الاختلاف و ثقافة الاختلاف : مدخل إلى العدالة الثقافي ... / رشيد اوبجا
- قوانين الجنسية في العراق وهواجس التعديل المقترح / رياض السندي
- الأسباب الحقيقية وراء التدخل الأمريكي في فنزويلا! / توما حميد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح هادي الجنابي - في هکذا أوضاع يعيش الشعب الايراني