أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - حلوة زحايكة - سوالف حريم - عيد الأمّ














المزيد.....

سوالف حريم - عيد الأمّ


حلوة زحايكة

الحوار المتمدن-العدد: 6179 - 2019 / 3 / 21 - 16:55
المحور: كتابات ساخرة
    


حلوة زحايكة
سوالف حريم
عيد الأمّ
بكل صدق وأمانة، وبعيدا عن خيال الكتاب، فإنني لم أحتفل يوما بعيد الأمّ، علما أنّ أمّي المتوفّاة قبل عامين امرأة قلّ مثيلها، فقد ترمّلت علينا أنا وشقيقيّ وشقيقتيّ وهي في منتصف العشرينات من عمرها، عندما اعتلى أبي صهوة المجد شهيدا في حرب حزيران 1967، وكنت وقتئذ رضيعة، ولا أذكر شيئا من ملامح والدي-رحمه الله-، وعدم احتفالي بعيد الأمّ لقناعتي بأنّ رضا الوالدين وبرّهم هو مدى الحياة، وما يعزّيني أنني ما قصّرت يوما ببرّ والدتي، ولم أنس يوما التّرحّم على والدي، وكثيرا ما أبكيه، وعندما توفيت أمّي-رحمها الله- وكنت على عتبة الخمسين من عمري شعرت باليتم الحقيقيّ، علما أنني لا أزال أعاني من فقدان الأب، ولم يستطع أحد أن يعوّضني حنان الأب الذي لم أعرفه. ولا يفوتني يوم دون أن أترحّم على والديّ. وعندما أفتقد أبي لا أزال حتى يومنا هذا أبكيه، وأترحّم عليه. لكنّ معرفتي بأمّي، وبحر حنانها الجارف، وتضحياتها من أجلنا، تعيدني طفلة رضيعة كلما تذكّرتها، ودائما أتذكرها، ولو كانت الحياة تفتدى لافتديتها بعمري. وأكثر ما يحزنني هم اؤلئك الأبناء الضالون الذين يعقون والديهم، وأغتاظ أكثر عندما أرى أحدهم يندب أمّه المتوفاة، مع أنه لم يبرّها بحياته، فبرّ الوالدين ليس بالتّظاهر، بل هو أفعال دون أقوال.
21-3-2019





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,654,615,115
- سوالف حريم - وأخيراً ستكون لي بنت
- سوالف حريم - فضائح لا يقبلها الله
- سوالف حريم - أدباء وصحفيو وشعراء آخر زمان
- سوالف حريم - نصيحة مجانية
- سوالف حريم - الثرثرة من حديد صدىء
- سوالف حريم - أميرة شاهين العالمة الفلسطينية
- سوالف حريم - قف....وفكر -ارتفاع نسبة العنوسة
- سوالف حريم - قف وفكر....الطلاق قبل الدخول
- سوالف حريم - تدني نسبة الأبناء الذكور في الجامعات
- سوالف حريم - قف... وفكر
- سوالف حريم - سكرتيرة عزرائبل
- سوالف حريم - اعطس رحمك الله
- سوالف حريم - بين الأديب والمتأدب
- سوالف حريم - يدري وللا ما يدري
- سوالف حريم - معك ولعة يا أستاذ؟
- سوالف حريم - منشورات فاضية
- سوالف حريم - صرخة ألم
- سوالف حريم - حفل عجيب غريب
- سوالف حريم - للنهر ضفتان
- سوالف حريم - عشي باشا


المزيد.....




- -حبيبي سعودي-.. ميريام فارس تكشف عن تحد خلال حفلها المقبل في ...
- أدب التغير المناخي.. روايات متشائمة لمستقبل العالم الحديث
- شاهد.. ذاكرة شفشاون المغربية في بيت فنان
- العثماني ..تخصيص مباراة موحدة سنوية للأشخاص في وضعية إعاقة أ ...
- وفاة أيقونة السينما الفرنسية آنا كارينا
- فنان سوري يُهاجم نقابة الفنانين مُجددا !
- رحيل آنا كارينا أسطورة -الموجة الجديدة- في السينما الفرنسية ...
- ” جراح الأوبرا” فى المركز الدولى للكتاب الخميس القادم
- بعد 22 عاما.. الممثل كولين فيرث يعلن انفصاله عن زوجته
- إضاءته أثارت الجدل.. نصب الحرية في بغداد ذاكرة شعب


المزيد.....

- التقنية والحداثة من منظور مدرسة فرانكفو رت / محمد فشفاشي
- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - حلوة زحايكة - سوالف حريم - عيد الأمّ