أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - خلدون جاويد - رثاء عدنان عاكف














المزيد.....

رثاء عدنان عاكف


خلدون جاويد

الحوار المتمدن-العدد: 6178 - 2019 / 3 / 20 - 20:45
المحور: الادب والفن
    




رثاء عدنان عاكف ...

خلدون جاويد

عدنان عاكف
دمعةٌ ٌ
في العين ظّلـّـتْ جامدة ْ
لم تنهمل ،
كبرتْ كدُمّلةٍ
بروحي الجاحدة ْ
ظلّتْ تئن بخاطري
المكسور
ظلت كامدة ْ
باتتْ تحوم ُ
تريد أن تهمي
بدمعةِ والدة ْ
ياعيني
جودي بدمعةٍ
جودي عليَّ بواحدة ْ
فيما انتظارك فيمَ عن
نهر المدامع ِ
شاردة ْ
فإذا بها تنهارُ
من عينيَّ غير معاندة ْ
فبكيتُ
وانهمرتْ دموعي
دجلةً ًوروافدَهْ
فذهبتُ مجنونا ً
أناشدُ
شاعرا ً وقصائدهْ
كي يرثي عدنان العظيم
الطود
يرثي قائدهْ
فهو المعلمُ
والهلالُ
هو النجومُ الواعدة ْ
هو صنو حزبه رايةً ٌ
حمراء
ترفلُ رائدة ْ
رغم الرياح عليةٌ ٌ
رغم العواصفِ
صامدة ْ
رغم الطغاة منيفة ٌ
رغم المشانق
خالدة ْ
*******
ـ تعرفت على الرفيق ابي عادل ونادية في الجزائر العاصمة في 1980 وافترقنا في 1988 لنلتقي بعدها في بغداد بعد 2003 . كان ابو عادل مثال الأب والرفيق والصديق . كان الصادق في كل كلمة والمخلص في كل قرار وفعل . إنه أحد أفضل أساتذتي في الحياة .





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,318,602,294
- سيدة الدنيا
- العقرب
- قصيدة مهداة الى وليد الحيالي
- - قَتيلُكِ قالتْ أيّهُمْ إنهمْ كُثرُ -
- قصيدة خولة
- هه انهم يطلقون الرصاص
- قصيدة البصرة الثائرة
- قصيدة شهيد المتظاهرين في البصرة
- رثائية الى كاك دانا جلال
- سعاد خيري على التلفون ...
- إعلان خوف
- المفاضة بالدم ياعفرين
- قصيدة اليمن السعيد ...
- عفرين أغنية الله المبجّلة ...
- طفلةٌ اسمها دموع ْ...
- لابد من قتل الشيوعيين ...
- قصيدة الى روح الشهيد منتظر الحلفي ...
- العرب في ثلاجة ...
- شُهَدا على مَدِّ البصرْ ...
- مدّي البنادقَ مِن شناشيلِ الأصالةِ ...


المزيد.....




- البام يتشبث بالانتفاح على اللغات ويقصف العثماني
- سؤال برلماني لـ”الثقافة والتخطيط” بشأن ترقيات العاملين بالجه ...
- رفاق اخنوش يقدمون استقالة جماعية من المجلس القروي بالكناديز ...
- مشاركة 50 عداء من المهاجرين المقيمين بالمغرب في ماراطون الر ...
- هل أُرغمت -مسار إجباري- على الغناء لتعديلات السيسي؟
- خلِّ نشيدَك عالي النبرة.. هكذا غنى السودانيون في ربيعهم
- بالفيديو..فنان سوداني يلهب حماس المعتصمين أمام القيادة العام ...
- بريطانيا تحدد سن مشاهدة الأفلام الإباحية على الانترنت
- الفنانة? ?الأردنية? ?مي? ?سليم? ?تشارك? ?جمهورها? ?صورها? ?ا ...
- بوريطة: اتفاق الصخيرات الأرضية الوحيدة التي أجمع عليها الليب ...


المزيد.....

- الحبالصة / محمود الفرعوني
- لبنانيون في المنسى / عادل صوما
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان
- ‏قراءة سردية سيميائية لروايتا / زياد بوزيان
- إلى غادة السمان / غسان كنفاني
- قمر وإحدى عشرة ليلة / حيدر عصام
- مقدمة (أعداد الممثل) – ل ( ستانسلافسكي) / فاضل خليل
- أبستمولوجيا المنهج الما بعد حداثي في سياقاته العربية ، إشكال ... / زياد بوزيان
- مسرحية - القتل البسيط / معتز نادر
- المسرح الشعبي في الوطن العربي / فاضل خليل


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - خلدون جاويد - رثاء عدنان عاكف