أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عبد الرضا المادح - سعاد خيري - تسعين وردة وقبلة على خديك














المزيد.....

سعاد خيري - تسعين وردة وقبلة على خديك


عبد الرضا المادح

الحوار المتمدن-العدد: 6178 - 2019 / 3 / 20 - 15:52
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


اكتمل بدر اعوامها التسعين فاحتفلنا بفرح غامر يوم الثلاثاء المصادف 19-03-2019 بعيد ميلاد رفيقتنا الغالية الدكتورة سعاد خيري الكاتبة والمناضلة الشيوعية زوجة الرفيق الراحل القيادي الشيوعي المخضرم زكي خيري ، بحضور جمع من الرفاق وكذلك الصديقات من رابطة المرأة العراقية وجمعية المرأة في ستوكهولم ، وقد غمرها الجميع بمشاعر الحب والتقدير مطوقة بباقات الورد ، معبرين لها عن اعتزازهم بمواقفها الوطنية والاممية بدعم نضال شعبنا العراقي والشعب الفلسطيني وكل الشعوب المناضلة من اجل الحرية والتقدم والسلام ، وكانت كعادتها محور الحفل فقد اطربتنا بصوتها وهي تغني للحب ، للوطن ، للحزب والبصرة .
في دعوتها للحفل فتحت باب شقتها المتواضعة للجميع حتى للذين اساؤوا اليها نتيجة مواقفها النقدية المبدئية الجريئة ، فكتبت ابنتها وداد زكي على صفحتها في الفيسبوك " اهلًا بكم يوم الثلاثاء ١٩ آذار في دار سعاد خيري: المناضلة الوطنية والشيوعية العراقية سعاد خيري تحتفل بعامها التسعين و كلها تفاؤل بمستقبل أفضل لكل البشرية. فخلافا لأغلب الشيوخ في العالم الذين اعتادوا ان يكرروا ان كل شيء بالسابق أفضل هي واثقة بان التطور العلمي وارادة الناس لحياة أفضل لابد ان تنتصر . عشرة سنين قضتها في سجون الملكية التابعة للاستعمار بعد حكمها بعشرين سنة وهي لم تتم ١٩ من العمر لتخرج في سن ٢٩ ثم ٤٠ يوما من التعذيب في زمن صدام احد أدوات الاستعمار الجديد و سنين في المنافي و اشتراكها بمختلف انواع الاحتجاج من مظاهرات و اعتصامات و إضرابات عن الطعام دفاعا عن الشعب العراقي و الفلسطيني و كل شعوب العالم و زيارات للعراق للاشتراك مع الشباب في المظاهرات ضد الاحتلال و الحكومات التابعة لم يقلل من تفاؤلها و فرحا بكل انتصار مهما كان محليا او صغيرا . "
لابد من الاشارة الى موقفها البطولي المتميز والمشرف ، فقد ساهمت بالتظاهرات عام 1947 المنددة بالتقسيم والاحتلال الصهيوني لفلسطين وكذلك بوثبة كانون 1948 ، فحكم عليها بالمؤبد وضغطت عليها الحكومة الملكية العميلة لبريطانيا والصهونية ، بأن تهاجر مع الآخرين لفلسطين وتسقط عنها الجنسية أو تبقى في السجن وتتخلى عن يهوديتها وتعتنق الديانة الاسلامية ، ففضلت البقاء في وطنها الحبيب ، كما اعلنت الاضراب عن الطعام عام 2002 في مدينة ستوكهولم وامام البرلمان السويدي منددة بالمجازر بحق الشعب الفلسطيني في قطاع غزة ، وترفض وليومنا هذا كل الضغوطات المستمرة عليها من الكيان الصهيوني واهلها للهجرة الى تل ابيب ، وهي ترفض أيضا التطبيع مع الكيان الصهيوني وتؤكد على حق الشعب الشعب الفلسطيني ببناء دولته الوطنية المستقلة .
المناضلة د . سعاد خيري كاتبة متميزة فقد ألفت ثمانية كتب وأعدت أثنين آخرين ولها المئات من المقالات والدراسات المنشورة ، وكنت التقيها مع ابنتها بمسيرة الاول من أيار كل عام والمناسبات والنشاطات الاخرى ، فتتملكني الدهشة والاعتزاز بها ، فرغم تقدمها في السن تصر على المشاركة متحدية آلامها والظروف المناخية .
في حفلها الجميل غمرتنا بحبها وحديثها العذب عن اهمية اللحمة والاهتمام بالشباب املنا ومستقبلنا وبدونهم لاسبيل لتحقيق اهدافنا .
التهاني القلبية لك رفيقتنا الغالية مع اجمل الامنيات بالصحة والسعادة والعمر المديد وتسعين وردة و قبلة على خديك .

20 اذار 2019





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,327,424,698
- مالك ُ الحزين ... !!!
- البصرة بين الماضي العذب والحاضر الملوث !
- أنقذوا البصرة من الموت !
- مقترح مشروع لحل ازمة مياه الشرب لمحافظة البصرة
- الحشد الشعبي أم الحشد الوطني
- مهرجان ستوكهولم الثقافي 2016
- امرأة بطلة من أفغانستان
- مقارنة بين الشيطان وقادة العملية السياسية في العراق
- تعقيب على رد حول الشهيد النصير ( أبو إيفان )
- حول الشهيد النصير ( ابو إيفان )
- طيبة الموسوي وخصال الشيخية
- الحوار المتمدن والحوار الحضاري
- الدولة العراقية وعلم الفضاء
- الحظ السعيد
- هل اعتزال الصدر خطوة جادة ام مناورة سياسية...؟
- الى المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، مقترح لحل مشكلة الك ...
- عودة القوى الدينية الطائفية بعد ان غيرت جلدها
- في البصرة اعمار ام تخريب
- الهمجية في ظل الحملة الانتخابية
- الموت في الظلام


المزيد.....




- دول أفريقية تمنح الجيش السوداني مهلة ثلاثة أشهر للقيام بانتق ...
- القمة الأفريقية التشاورية تمهل المجلس العسكري السوداني ثلاثة ...
- الحركة المدنية ترسل تحية للجماهير التي قالت لا والتي ابطلت و ...
- زلزال بقوة 6.1 درجة يهز منطقة آسام بالهند
- إجبار ماعز على تسلق الأشجار في دولة عربية من أجل المال (فيدي ...
- طيار يحصل على ثمرة موز من مغامر أثناء الطيران (فيديو)
- ظريف: أمريكا باتت دولة خارجة على القانون
- بريطانيا تريد استخدام أوكرانيا لمواجهة روسيا عسكريا وسياسيا ...
- نائب رئيس الوزراء الروسي يزورر بغداد يومي 24 و 25 أبريل
- صور غريبة التقطت -العفاريت- متوهجة باللون الأحمر في السماء


المزيد.....

- كتاب الأعمال الكاملة ل ماهر جايان – الجزء السادس / ماهر جايان
- المنظور الماركسى الطبقى للقانون - جانيجر كريموف / سعيد العليمى
- كتاب الأعمال الكاملة ل ماهر جايان – الجزء الخامس / ماهر جايان
- عمليات الانفال ،،، كما عرفتها / سربست مصطفى رشيد اميدي
- كتاب الأعمال الكاملة ل ماهر جايان – الجزء الرابع / ماهر جايان
- الأعمال الكاملة - ماهر جايان - الجزء الثاني / ماهر جايان
- الأعمال الكاملة - ماهر جايان - الجزء الأول / ماهر جايان
- الحق في الاختلاف و ثقافة الاختلاف : مدخل إلى العدالة الثقافي ... / رشيد اوبجا
- قوانين الجنسية في العراق وهواجس التعديل المقترح / رياض السندي
- الأسباب الحقيقية وراء التدخل الأمريكي في فنزويلا! / توما حميد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عبد الرضا المادح - سعاد خيري - تسعين وردة وقبلة على خديك