أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - سعيد المجبري‎ - الإرعاب الطاغوتي و التبرير الكهنوتي !!














المزيد.....

الإرعاب الطاغوتي و التبرير الكهنوتي !!


سعيد المجبري‎
(Saeed Almajpari )


الحوار المتمدن-العدد: 6178 - 2019 / 3 / 20 - 10:08
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


و نحن الشعوب المغلوبة على أمرها من الذي يكافح الإرهاب و الإرعاب و التخويف الذي يمارس علينا بواسطة هؤلاء الحكام الذين نصبتموهم علينا غصبا عنا و رغما عن أنوفنا فصادروا حقوقنا الانسانية في أن نعيش كبشر نملك قرارنا في اختيار من يحكمنا و نشارك بالرأي و التخطيط في إدارة شؤوننا و أن نتبادل الأفكار و الآراء فيما بيننا ثم نختار منها ما يخدم مصالحنا و يطور بلداننا و يرتقي بنا إلى مصاف الدول المتحضرة . و بواسطة هؤلاء الحكام نهبتم ثرواتنا فأنتم ترفعون العصا عليهم فيخضعون و يذعنون و ينفذون ما ترغبون . فقد وصفتم دولنا بالبقرات الحلوبات و عينتم كل حاكم منهم في وظيفة حلاب و نحن الشعوب - تحت القمع و التخويف و الترهيب و السجن و القتل و التعذيب و السحل و الحرق و التغييب - نشقى و نسعى من أجل توفير الأعلاف لهذه البقرات السمان ولا ينوبنا منها إلا استنشاق الروائح الكريهة من مخلفاتها فيصيبنا الفقر و الذل و المجاعة و الكوليرا و جميع مهلكات الأسقام و الأمية و الجهل مما يسهل عليكم عملية استعبادنا و اخضاعنا لخدمة مصالحكم . فنحن الذين نعلف أبقارنا و هم الذين يحلبونها لكم فتأخذون أنتم زبدتها و سمنها و تتركون لهم خاثرها . فنحن العالفون و هم الحالبون و أنتم الشاربون ههههه خخخخ . و من الذي يكافح هذا الكهنوت الظلامي الرجعي المتخلف الذي قام بتفريخ الإرهاب الداعشي القاعدي الذي يضربنا و يضربكم و أصبح قدوة ليمينكم المتطرف الذي بدأ يمارس نفس اللعبة . فارفعوا أيديكم عن هؤلاء الحكام الذين نصبتموهم علينا ليتساقطوا دمية بعد دمية حتى نتمكن من أن نعيش شعوبا حرة تمتلك قرارها و تسيطر على ثرواتها . و في هذا المناخ الديمقراطي الحر نستطيع أن نقارع الكهنوت حجة بحجة و دليل بدليل و برهان ببرهان فأما الزبد فيذهب جفاء و أما ما ينفع الناس فيمكث في الأرض . حيث أن هذا الكهنوت هو الداعم الرئيسي للإرعاب و الإرهاب الطاغوتي لأنهم يفتون بحرمة الخروج على الحاكم ولو ظلمك ولو ضربك ولو أخذ مالك و سمعت أحدهم يقول ولو طلب زوجتك!!! ههههه و سمعت أحدهم يقول ولو كان عبدا حبشيا! فجعلوا سكان أثيوبيا عبيدا !! ههههههه . و ينسبون هذا الهراء إلى النبي محمد . و هذا الكهنوت يشبه بعضه بعضا سواء كان سنيا أو شيعيا أو صوفيا أو قرآنيا لأن القرآنيين ما زالوا يؤمنون بكثير من الأباطيل و الأكاذيب التراثية بينما يعلنون أنهم أهل القرآن . كما أنهم يداهنون الدكتاتور المستبد السيسي و يحاولون التقرب منه بل يطالبونه علنا بعزل أشياخ الأزهر و إحلالهم مكانهم بل و يغازلون السفاح الشرير المعتوه محمد سلمان ال سعود الذي كانت اصلاحاته عبارة عن السماح لبعض النساء بقيادة السيارة و فتح بعض دور السينما و السماح لتامر حسني بإقامة حفل غنائي في الرياض ههههههه خخخخ يا أمة ضحكت من جهلها الأمم . فمتى كانت هذه الحقوق الإنسانية البسيطة هبة و منحة يمنعها الحاكم وقت ما شاء و يسمح بها متى ما يشاء !!؟. فهل القرآن المجيد يسمح بمهادنة و مصالحة طواغيت من أمثال السيسي و آل سعود رعاة الإبل!!؟... فنحن الشباب فاطنون لكل ألاعيب الكهنوت و لن تنطلي علينا خدعة "السم في الدسم" ... ههههه





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,325,011,816
- الشعوب من ينقذها من إرهاب المستبدين ؟
- الأضلع العوجاء بين آدم ابن حواء و عيسى ابن العذراء !!
- هل سينال الأغلبية المطلوبة ؟
- عبادات محرفة
- اقتحام و اصطدام و انهزام
- مستشار الشرير و تخويف القوارير و الهروب المثير !!
- الشعب بين مطرقة المستبد و سندان الهوس الديني!!
- الطاغوت و الكهنوت و الفزاعة الوهمية !!
- القتل لغسل العار و الرجم بالأحجار


المزيد.....




- السعودية: تنظيم -الدولة الإسلامية- يتبنى هجوما على مقر أمني ...
- منظمة التعاون الاسلامي تدعو إلى تشجيع الشابات على العمل في ا ...
- المسيحيون بسوريا يحتفلون بـ-عيد القيامة” وآمال بانتهاء الحرب ...
- مسيحيو العراق يقيمون الصلوات ويتبادلون التهاني بعيد الفصح
- في قداس عيد القيامة... باريسيون يصلون من أجل ترميم كاتدرائية ...
- المجلس العسكري السوداني يحذر من الخلافات الدينية والسياسية و ...
- مصر: أقباط يحيون -آلام المسيح- ويحتفلون بأحد الشعانين بمشارك ...
- أبرز الهجمات ضد المسيحيين
- أبرز ما نعرف عن المسيحيين في سريلانكا
- في زيارة النبي شعيب عليه السلام نرفض استقبال سياسيين صوتوا م ...


المزيد.....

- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري
- نقد الاقتصاد السياسي : قراءات مبسطة في كتاب رأس المال. مدخل ... / عيسى ربضي
- الطائفية السياسية ومشكلة الحكم في العراق / عبدالخالق حسين
- النظام العالمي وتداعياته الإنسانية والعربية – السلفية وإغلاق ... / الفضل شلق
- المعتزلة أو فرسان العقلانية في الحضارة الاسلامية / غازي الصوراني
- الجزء الأول من كتاب: ( دعنا نتخيل : حوارا حدث بين النبى محمد ... / أحمد صبحى منصور
- كتاب الإسلام السياسي وتجربته في السودان / تاج السر عثمان
- تطوير الخطاب الدينى واشكاليه الناسخ والمنسوخ / هشام حتاته


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - سعيد المجبري‎ - الإرعاب الطاغوتي و التبرير الكهنوتي !!