أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حسن البياتي - العشرون














المزيد.....

العشرون


حسن البياتي

الحوار المتمدن-العدد: 6176 - 2019 / 3 / 18 - 18:53
المحور: الادب والفن
    




العشرون
(في الذكرى العشرين لرحيل بصري عصرَ يوم الاثنين، الثاني والعشرين من شهر شباط سنة 1999، أثناء عملي استاذاً في جامعة حضرموت - اليمن)

شعر: أ د. حسن البياتي
-1-
عشرون حولاً والعمى يقفو العمى...
فاضت شجونك، ياحسنْ!
لا ِمن مواسٍ، لا أنيسٌ لا وطنْ
رحل الذين تحبهم، عزَّ الحمى -
أين العراقْ؟!
شُدَّ الرحالَ فغانمٌ* في الانتظارْ
وعيونُ بشرى** والرفاقْ
تغريدةٌ مشدودةٌ صوبَ القطار:
عجّلْ – فُديتَ! - قبيل أن تخبو ذُكاءْ
وترفَّ أجنحةُ الدجى عبر الفضاء.

-2-
- قلتَ: انتظرني*** فانتظرتُكَ... ما الذي مَدَّ الغيابْ؟!
- كفي بكفكَ، غانمي غنومتي****، كُفَّ العتابْ!
دعنا نفكر كيف نبني يومنَا غِبَّ اللقاءْ
فلربما امتدت بنا كفُ البقاءْ.
لكنْ، لماذا انت وحدك، ها هنا، أين الصحابْ؟
أين الحمائمُ والعنادلُ والأغاريدُ العِذابْ؟
لا بسمةٌ، لا شمةٌ، لا مِن عناقْ...
ماذا جرى؟ ماعدتُ، غنومي، أراكْ،
أمرٌ غريبٌ، لايطاقْ!
أوَ غانمٌ أم أنتَ انسانٌ سواك؟!
لِمَ لا تجيبُ تساؤلي؟ مَن ذا هناك؟
ماذا تتمتمُ، ياترى؟ هل ثَمَّ شخصٌ غيرنا؟
لَكأنني أحسستُ أنكَ سائلٌ مَن ذا أنا...
غنومتي، عجبٌ عجابْ!
أنسيتَ حسوني - رفيقَكَ في الصعاب وفي الرحابْ؟!
- .... .... ....
- أنسيتَ ... حلمٌ اذن؟! ياويلتي!.. عاد العمى،
سيلٌ من الظلماتِ، وخازاً، همى...
غاب الأحبةُ والرفاقْ،
عزَّ الحمى!
أين العراق؟!

لندن – 22 شباط 2019


* غانم: هو الرفيق الدكتور غانم حمدون الذي رحل الى دار الخلود في 24 شباط 2017
** بشرى: هي الرفيقة الخالدة الذكر بشرى برتو التي رحلت عنا في 13 تشرين ثاني 2017
*** في هذا البيت اشارة الى قصيدة (انتظرني) التي أبَّنَ الشاعر بها يوم 25 شباط رفيقه (الدكتورغانم حمدون).
**** كان الشاعر ورفيقه الراحل د.غانم حمدون يتخاطبان – هاتفياً – باسمي غنومي وحسوني.





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,323,771,028
- الصيف
- التشبث
- النادلة
- الطفل
- سلام عادل
- العطاء
- الثلج والناس
- التحيز
- وضاح
- رياح اكتوبر
- المعلم
- عقود السنين
- ميلاد في قمة آب
- المدمنة
- سارق الاشياء الجميلة
- العلم نورن!
- الطفلة نائلة و ديك ساعتي الناطقة
- سارق الوجوه البصْرية
- قصيدتان
- جنود الاحتلال


المزيد.....




- نقيب الموسيقيين المصريين ينفي إجراء شيرين تحليل مخدرات
- مأكولات وسيارات تتنافس على جائزة جمعية المصورين العالمية
- السعودية.. منع إليسا من الرقص والتمايل خلال حفلة في جدة
- اخنوش: منذ 12 سنة.. مكناس لم تتغير
- نجوم يجتمعون لصنع هذه الأغنية.. فما هي؟
- الفنان التشكيلي عمر الفيومي: القهوة ليست مكانا.. القهوة حياة ...
- شاهد.. عراقيات يقبلن على تعلم فنون القتال
- رامز جلال يطرح برومو مقلبه الجديد والمثير لشهر رمضان (صورة) ...
- استجار غريق بغريق: الوطن الجزائرية تأكل الثوم بفم المرابط
- تعز.. العميد الحمادي يوجه بفتح طريق جبهات الاقروض بعد تطهيره ...


المزيد.....

- عديقي اليهودي . رواية . / محمود شاهين
- الحبالصة / محمود الفرعوني
- لبنانيون في المنسى / عادل صوما
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان
- ‏قراءة سردية سيميائية لروايتا / زياد بوزيان
- إلى غادة السمان / غسان كنفاني
- قمر وإحدى عشرة ليلة / حيدر عصام
- مقدمة (أعداد الممثل) – ل ( ستانسلافسكي) / فاضل خليل
- أبستمولوجيا المنهج الما بعد حداثي في سياقاته العربية ، إشكال ... / زياد بوزيان
- مسرحية - القتل البسيط / معتز نادر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حسن البياتي - العشرون