أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - صالح الشقباوي - يورغن هابرماس ..تواصلية عقلانية نقدية














المزيد.....

يورغن هابرماس ..تواصلية عقلانية نقدية


صالح الشقباوي

الحوار المتمدن-العدد: 6175 - 2019 / 3 / 17 - 16:17
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


"يورغن هابرماس
YORGAN HABERMAS
تواصلية عقلانية نقدية "
د.صالح الشقباوي
كلية الحقوق والعلوم السياسية .بودواو.
يعتبر هابرماس من رواد مدرسة فرانكفورت ، والذي اعتمد على النقد لفهم اشكاليات العقل الغربي ، بعد ان ارسل مجساته المعرفية ، ليستطلع بها الثراث الغربي ، بكل ما فيه من اشكال وصور مختلفة ويحاول اعادة انتاجه ليشكل قواعد انطلاق لتحرير الفرد من قيود كل ما هو جاهز ..ويهدم اسوارها الشاهقة التي تمارس العزل وتمنع التطور والتقدم المعرفي...خاصة وان يورغن هابرماس استند الى عقول معرفية ساعدته في حمل معاول الهدم والتجاوز وباشرت فعلها في جسد تلك الموانع الابستمولوجية وكان منهم أدرنو وولتر بنجامين .
نظروا الى المجتمع ككلا ضديا..يحوي في مكوناته الصراع والتناقض وبنوا فلسفة اجتماعية ..مركزها الانسان المغترب عن تاريخه وانتمائه للمجتمع الرأسمالي المغترب ، بعد ان ضلت الحضارة طريقها وازداد تسارعها الى هاوية اللاعقل، لذا فقد تمحور جل رواد هذه المدرسة تمثل في احتضان فكرة الخلاص من رثة عجلة الرأسمالية والوصول بالمجتمع الى ضفاف ..العقلانية المستنيرة ..واخفاء كل صور القهر والقمع والاضطهاد ..وبناء مجتمع مبدع سعيد ..مجتمع تسوده المساواة والاصالة الانسانية ..خاصة وان هؤلاء الرواد انتموا وانحازوا بل احتضنوا الشعور المغترب عن مجتمعهم وعاشوا باحاسيس معذبة لافتقادها الآصالة .
وقد استخدوا النظرية النقدية والبتعاد عن النظرية التقليدية التي تنظم التجربة انطلاقا من اشكاليتها الداخلية التي تعتمد على اعادة انتاج الحياة داخل المجتمع في حالته الراهنة ..والتي تجعلها قابلة للاستعمال في اقصى عدد من الحالات لانها تبدو وكأنها قائمة خارجها ..اما النظرية النقدية التي اسسها رواد مدرسة فرانكفورت وعلى رأسهم يورغن هابرماس ..فقد تبنت الانسان كموضوع لها بصفته ذاتا منتجة.وله ثلاث وظائف :
اولا : نقد النظرية المعرفية التقليدية، سواء كانت نسقا علما اداتيا ام ميتافيزقا ام نسقا عقانيا .

ثانيا : رفض المعرفة العلمية الغير مفكرة في ذاتها ، ومعرفة المتغيرات الاجتماعية التي تجعلها متناقضة واهداف الانسان..كان تستغرق في البحث عن طبيعة اجسام الملائكة..لتبتعد كليا عن البحث في مخارج الاشكاليات الانسانية .
وعليه طالب دوركهايمر بضرورة توفير نظرية نقدية
تفترض مفهوما محددا للحقيقة ،ولا يتحول فيها ما هو حقيقي معارضا لما هو خطأ بشكل آلي...فالعلم قد يكون دقيقا دون ان يتخلص نهائيا من الوقوع في الخطأ..لذا فقد طالب يورغن هابرماس بضرورة ابداء مراجعة نقدية مستمرة للحقيقة وتقيمها وموائمتها المستمرة مع شروط انتاجها الاجتماعية.
كما ونادى بضورة امتلاك الباحثين في كنه الحقائق لمفاتيح تفتح الابواب المشرعة في وجه المسارات التي تسلكها عملية انتاج الملفوظات العلمية ..اي استحضار اعماق المصالح التي تحرك العمل العلمي.





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,321,437,727
- ميشال فوكو ومنهجة الابستمولوجي
- الرئيس ابو مازن ومحاولاته الوطنية الانطولوجية
- لست ضد اليهود بل ضد رأي اليهود عن شعبي
- العوائق الابستمولوجية عند باشلار
- باشلار وختام مشروعه الابستمولوجي
- حماس وفقه الاستيلاء على شرعية التمثيل الفلسطيني
- الى صديقي واخي سفير فلسطين بالجزائر د.لؤي عيسى ٥
- الفلسطيني سينتصر
- هل ينجح الرئيس اجتياز الاعصار
- التطبيع العربي الاسرائيلي واهدافه
- سيميولوجية عقل الرئيس
- منظمة التحرير الفلسطينية من اوسلو الى وارسو
- الثلج يحاصنا والوحدة تؤنسنا
- سيكلوجية الذات والهوية الفلسطينية ٤
- نتنياهو ..ابو مازن ..يوشع بن نون
- د.رمزي خوري رجل في وطن ..ووطن لشعب
- علاقة الجسد بالروح
- سفيرنا الفلسطيني في عمان ..عطا خيري صباح الخير
- الجزائر قائدة المستقبل العربي
- للجزائر في قلوبنا محبة


المزيد.....




- بين السياسي والقضائي.. هل سيكسب ترامب معاركه مع مولر وإلهان؟ ...
- تقرير مولر.. مجلس النواب الأميركي يطلب رسميا نسخة كاملة
- ليبيا.. مظاهرات ضد حفتر والسراج يدين صمت -الحلفاء-
- رئيس رقابة البرلمان الليبي: المجتمع الدولي لن يدعم المليشيات ...
- الجيش الليبي يكشف عن الخطة الثانية لمعركة تحرير طرابلس
- نشر تحليل من 120 صفحة يدحض تهم التدخل الروسي بالانتخابات الأ ...
- السودان.. مئات الآلاف يتوافدون على -اعتصام الدفاع-
- عمليات شباب العمال: 300 شاب بالسكرتارية يراقبون الاستفتاء عل ...
- رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي يبدأ زيارة للخرطوم السبت
- رئيس المجلس العسكري الانتقالي السوداني يتلقى اتصالا هاتفيا م ...


المزيد.....

- في مفهوم التواصل .. او اشكال التفاعل بين مكونات المادة والطب ... / حميد باجو
- فلسفة مبسطة: تعريفات فلسفية / نبيل عودة
- القدرةُ على استنباط الحكم الشرعي لدى أصحاب الشهادات الجامعية ... / وعد عباس
- العدمية بإعتبارها تحررًا - جياني فاتيمو / وليام العوطة
- ابن رشد والسياسة: قراءة في كتاب الضروري في السياسة لصاحبه اب ... / وليد مسكور
- الفلسفة هي الحل / سامح عسكر
- مجلة الحرية العدد 4 2019 / كتاب العدد
- تأثير الفلسفة العربية والإسلامية في الفكر اليهودي – موسوعة س ... / شهد بن رشيد
- الإله الوهم والوجود والأزلية / سامى لبيب
- الطريق إلى الكائن الثالث / معتز نادر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - صالح الشقباوي - يورغن هابرماس ..تواصلية عقلانية نقدية