أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - بولس اسحق - خَيرُالبَرِيةِ والأَنامْ... هَل مِنَ المُمكِن أنْ لا يَكونَ نَصاباً مُحتال















المزيد.....

خَيرُالبَرِيةِ والأَنامْ... هَل مِنَ المُمكِن أنْ لا يَكونَ نَصاباً مُحتال


بولس اسحق

الحوار المتمدن-العدد: 6175 - 2019 / 3 / 17 - 12:13
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


كان ياما كان.. كان في قديم الزمان.. في احدى البلدان.. شيخ مشعوذ ركب على ظهر حصان التقوى.. وأخذ ينادي ويعلم الحكمة والتعاليم والأفكار.. فكانت من تعاليمه أن لا يعبدوا الا- الله اكبر صاحب الحجر.. وكان اسم هذا الاله قبل بضعة أيام- هبل اكبر اله القمر.. والعملية هي فقط دبلاج أي تغيير مسميات.. مع بقاء كافة الخصائص والامتيازات.. مع ترك مساحة اكبر لتدخل الشيطان.. ليصبح قرين لكل انسان وعلى راسهم الحكيم المغوار.. وعليهم ان يتمسحوا بنفس حجره القديم الأسود.. في احدى زوايا بيته ذو الجدران الأربعة على احد اطراف المدينة منذ الازل.. ومن ضمن تعاليمه الأخرى.. قتل كل من لا يعبد او يدعو له ولصنمه ذو التسمية الجديدة.. التقي الحكيم كان يريد من الناس جميعا أتباع أفكاره.. وحتى أنه غزا وقتل وحارب أي تعليم أو فكر أو حكمه غير حكمته التي نادى بها.. ولم يطمع بان يتبعه الناس الذين في بلده الذي يحاذي الصحراء من جميع اطرافه فقط.. بل طمع بأن يتبعه الناس جميعا في كل الاصقاع.. وان لم يكن بالاقتناع.. فبسيف الاقرع الشجاع .. وليس هذا وحسب.. بل وليمجد اسمه في التاريخ والتعاليم للأجيال بصفته الحكيم العدنان.. ولتنفيذ مخططه بنشر تعاليمه.. حارب وجاهد وناضل لكي يقنع الناس أو أبناء بلده.. بأن تعاليمه هي الوحيدة الخالدة.. وبأن أي شخص أتى او سيأتي بتعاليم أو أفكار جديده تعارض عبادة الله اكبر.. يجب أن يكون نصاب وكذاب ولابد أن يقتل.. ولأنه كان اما مريضا.. او مجنونا.. او معتوها مهلوسا.. وعلى الاغلب اجتمعت فيه الصفات جميعها.. بالإضافة الى انه كان كاهنا مشعوذا.. والا لماذا هذه الأنانية والحقد والخوف من الأفكار الجديدة المناقضة لتعاليمه.. هل كان يخشى على تعاليمه أو أفكاره من الأفكار الأخرى كي لا تتم المقارنة بينهما.. هل من الممكن أن يكون خوفه من الأفكار المناقضة لأفكاره.. خوفا من ان يكشف الناس ضعف أفكاره وهمجيتها وجنونها وانها مجرد هلاوس.. هل من الممكن أن يكون خوفه واصراره ونضاله.. لقتل ومعارضة أي فكره مناقضه لتعاليمه.. الا دليلا على ضعف فكرته وغباءها.. والا لماذا.. فهل هناك سبب آخر!!
التفاسير التاريخية والنفسية تختلف على سبب رفضه وقتله وأنانيَّته.. وجميعها مقبولة وجميعها مرفوضه.. وحاول أن يقنع الناس بأن أي فكرة جديدة.. لابد أن تكون منزله أو هديه من السماء.. قال وطالب ودافع ونادى بأن كل تعاليمه هي أفكار جديدة.. وتصحيحا للأفكار القديمة التي تم التلاعب بها رغم ايمانه بها.. لذلك طالما ان فكره وتعاليمه جديدة.. فهي دليل على انها رسالة من السماء.. وهنا سأل اهل البلد هذا الحكيم المعتوه المشعوذ.. بان هناك الكثير من الناس لديها أفكار جديده وتعاليم جديدة.. فهل يعني هذا أنها من السماء ؟؟
فقال لهم لا.. لا يا بني قومي.. ان افكاري شيء آخر ولا يجوز مقارنتها مع أفكار أي شخص آخر او المساس بها.. لان أي أفكار جديدة لغيري ما هي الا من الشيطان.. الشيطان الذي على صورة شبح.. هذا الشيطان يريد أن يحاربني ويحارب تعاليمي عن طريقكم ليزل بكم نحو الهاوية.. فيما اذا اقتنعتم بها.. قال لهم أن كل فكره جديدة هي من الشيطان.. وما الشيطان الا عدو لأفكاري.. فحاذروا وانتبهوا لأفكاركم.. ولا تجعلوا الشيطان يقويكم أو ينصركم عليَّ.. فصدق من صدق وكذب من كذب.. فأصبحت الناس منذ ذلك العهد ولا زالت.. تخاف وترتجف من الأفكار الجديدة.. نعم.. ومن لا يخاف من الأشباح!!!
ومن حينها ترسخ لدى اتباعه.. أن كل فكرة جديده هي من الشيطان.. كما قال حكيمهم.. ومن هو أفضل من الحكيم وافكاره وتعاليمه.. لذلك حاربوا كل فكرة جديدة.. حاربوا السيارة والطيارة والدراجة والتلفاز والدخان والصاروخ.. حاربوا الرأسمالية والشيوعية والأديان والمذاهب والفلسفات وجميع الأفكار المغايرة لأفكار وتعليمات حكيمهم.. حاربوا التقدم والتطور والتكنولوجيا والكهرباء والحضارة والفن والعلم والتطور.. رأيتهم وسمعتهم وهم يسبون ويلعنون جهاز الراديو والتلفاز.. لاعتقادهم أنه من عمل الشيطان.. حاربوا الساعة.. نعم حاربوا الساعة.. وعندهم من الكتب الكثير الكثير عن تحريم وتحليل الساعة.. حاربوها وحاربوها.. اعتقدوا ان الشيطان نفسه بداخلها وهو الذي يحرك عقاربها.. لقد كذب عليهم وضللهم بجنونه وهلوساته هذا الحكيم المشعوذ المجنون المريض المعتوه.. ولكن اتباعه بعد أن تقدم بهم الزمن.. أصبحوا يحاربون أنفسهم.. لان كل نفس بها أفكار جديدة.. وعليه فان كل نفس هي الشيطان الذي ذكره حكيمهم.. لذلك أصبح هؤلاء الناس أي اتباعه.. يخافون أنفسهم وأفكارهم.. يخافون منها على مكانة حكيمهم.. يخافون من أي فكره جميله قويه شهيه تخطر ببالهم وعلى انها من الشيطان.. فصلوا على هذه الأمه وباركوا لها.. عسى أن يتقدموا ويزيلوا أفكار حكيمهم.. وهل يستطيع الانسان العيش من غير أفكار وحكم جديدة.. أرثوا لهم وأدعوا أن لا يأتي يوم يقتلون به أنفسهم .. أرثوا لهم وأدعوا لهم عسى أن يتوقفوا عن قتل بعضهم البعض.. ارثوا لهم.. فهم الى اليوم يعارضون أي فكره جديده ويقاتلونها.. واذا سألت الناس عن هذا المشعوذ النصاب.. فالكثير من الناس يتبعون تعاليمه وأفكاره.. كأي فيلسوف أو عبقري أو صاحب نظريه.. وهناك من يتعصب له.. ويتحارب من أجل اسمه.. ويهدد ويقتل من أجل طيفه.. فمن هو هذا النصاب.. قيل أن اسمه نيازي أبا القاسم.. وانه كان صادق أمين.. أي أنه ليس نصاب ولا غدار.. وبما أنه ليس نصاب.. لننظر له برؤية المحايد.. برؤية العربي.. برؤية الناقد.. برؤية من لا يعرفه أو سمع عنه.. لنحاسبه.. أحببت أن أبحث عن المشعوذ النصاب.. وعن أفعاله وأقواله.. وأهدافه.. ورؤية شعبه وأتباعه.. فأخبروني عنه.. فقالوا:
1- أخبرنا عن كتاب وقال عنه أنه كتاب اله... فيه خيرة عصارة أفكاره وما يدعم أفكاره وأهدافه ويجب ان نتبعه... رغم انه لم يفهم أحد من كتابه شيء.
2- أخبرنا أنه رأى شبحا... وهذا الشبح هو رسول السماء الخاص له... حتى انه لم يعرف اسمه ولا الشبح اخبره باسمه للأسف... لأنه كان غبيا بالإتكيت.
3- أخبرنا أنه حلل لنفسه ما طاب من النساء وحتى الأطفال - ولا نعلم عن الرجال- وممنوع عنا الاستفسار بحكم أنه رسول من السماء التي اخبرته ان يبلغنا {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَسْأَلُوا عَنْ أَشْيَاءَ إِنْ تُبْدَ لَكُمْ تَسُؤْكُمْ}... وحرم على الباقي ما يفعله هو.
4- أخبرنا ان من يفكر مجرد تفكير بمخالفته او معارضته يقطع عنقه... ومن يسرقه يقطع يده... ومن يتبعه يقطع عضوه... يعني الداخل مقطوع والخارج مقطوع.
5- أخبرنا... وأخبرنا... ولم يفعل شيء غير اخبارنا... أخبرنا بوجوب ان يحكم العالم وليقتل من يعانده.
6- اخبرنا أن من يصدقه ويتبعه سيأتيه الخير... وسيجازى لفعله بعد أن يموت (ليس نصاب ابدا).
7- أخبرنا أنه عند ذكر اسمه يجب أن نصلي عليه... ونصلي حد المليون مرة باليوم عليه... ومن لا يصلي عليه... ستعاقبه كل أشباح والهة السماء الشريرة اذا لم نصلي عليه عند ذكر اسمه... أخبرنا أنه يسافر ويتنقل عن طريق الأشباح.. فيقال أنه جاب الأقطار والسموات على ظهر بغل ابن حصان وأم وهب (أتان)
تخيل تتبع شخص.. وتقاتل من أجله فتقتل.. وأين أجرك.. عند موتك.. كيف.. هو أخبرنا ذلك.. جميل.. جميل.. انتظروا اذا لبعد الموت.. لننتظر لنرى بعد الموت.. سوف نتبعه الأن.. وسنأخذ أجرنا بعد موتنا.. هو قال ذلك.. هو قال أنه رسول.. هو قال أن نتبعه.. هو قال أجرنا بعد الموت.. وطالما قال هذا فهو صادق.. هذا هو تاريخ هذا الرجل.. لكن ان لم يكن هذا نصاب.. فمن هو النصاب.. وكيف حال شعبه.. واذا كان هذا الشخص هو الفيلسوف والعبقري والفنان والرسول لهذه الامة والبلد.. فكيف الحال مع باقي الشعب أو الشخص العادي في هذا البلد.. احمدوا الاله أيها العرب والمسلمين والملحدين والكفرة والزنادقة.. أنه ليس عندكم مثل نيازي هذا !!!
يا أيها العالم.. يا أيها الكون.. يا أيتها الآلة.. كيف لا يكون نيازي هذا نصاب.. طبعا نيازي نصاب.. والدليل أن المشعوذ القديم قال (لا نبي بعدي).. خلاص لا نبي بعده.. وبما انه لا قابلية لامته على الاستنتاج.. لمعرفة لماذا قال لهم المشعوذ الحكيم القديم بان (لا نبي بعدي).. فلنساعدهم بفك الاحجية.. الاحجية هي ليمنعكم من الإصغاء لغيره.. فهو كان يعلم أنه من السهل جداً لأيٍّ كان في زمنه واي زمن.. أن يعمل مثله وافضل.. ويدحض أكاذيبه.. ولذلك أخذ الاحتياطات لكي يبقيكم في عماكم الذهني.. لعبها أيضاً من ناحية أخرى.. فقد منعكم حتى من التفكير العقلاني الحر.. وسمى لكم ذلك التفكير المنطقي (صوت) إبليس الخناس.. الذي يوسوس في صدور الناس.. بذلك تأكدَ أنكم ستمنعون أنفسكم بذاتكم تلقائياً من التمرد على خزعبلاته وهلاوسه واطماعه.. مهدداً إياكم بنار جهنم.. لو استمعتم للوسواس الخناس الذي يوسوس في صدوركم.. وعذرا لقد فاتني التنويه لأقول لكم.. لقد كان نفس هذا الحكيم حبيب ربه وفلتة زمانه.. أمي لا يقرأ ولا يكتب ولا يفهم.. أعمى يقود عميان.. وكان ولا يزال كل فخر واعتزاز شعبه وامته.. أن نبيهم وحكيمهم العبقري وأقوى الكل.. كان أمي لا يعرف القراءة ولا الكتابة.. نيازي ابا القاسم هذا.. هو من اجتمع اليه الدهاء وبعد النظر.. وفطن الى اخبار الأقطار والامصار.. جال في الأرض وعاصر من عاصر.. سكت دهرا ونطق كفرا.. فطن الى شغف قومه بحسن القول.. وهوسهم بالنساء.. فتعصر شعرا وسجعا نسبه لله.. ومن دهائه لم يدع منه نسخة حتى لا يفضح امر تناقضاته.. والا كيف يعقل ان نيازي أبا القاسم لا يصون كلام الله ولم يكترث لجمع اقوال الهه..{وَإِذَا الْمَوْؤُودَةُ سُئِلَتْ .بِأَيِّ ذَنبٍ قُتِلَتْ}.. فهل تُسئل الموؤودة التي لم تتجاوز اليوم او اليومين او حتى شهر لماذا قتلت.. ام يجب ان يُسئل القاتل لماذا قتلها.. وعجبي من هراء نيازي أبا القاسم والهه.. غباء.. تفاهة.. جنون.. عبث.. طغيان.. شعوذه.. لا أعلم.. لكنها لابد أن تكون اكثر من احداها!!!





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,323,264,698
- مِنْ يَومِياتِ محمد صَلعَم الله عَلضيهِ وسَلَم... النَصب وال ...
- لِماذا تَكرَهُون وتَنتَقِدون الإسلام... إنَهُم دائِماً يَتَس ...
- قَلَمْ رِصاص... الإسلام - الشَرَف - المَرأة - الرَجُل
- السَادَة المُؤمِنُون- أرَضُوا بِالمُقَامِ فَأَقَامُوا.. أمْ ...
- السِرَ الكَبِير... فِي صِيَاحِ الدِّيَكَةِ ونَهيقَ الحَمِير
- وَإِنْ خِفْتُمْ أَلَّا تُقْسِطُوا فِي الْيَتَامَى... اللُغز ...
- بِمُناسَبَة فَلَنتايّن - هِندُ ومُناجاة الناسِك المُتَعَبِد ...
- المَخفِي والمَستُور... عَن بعضِ أخلاق وتَصَرُفات الرَسُول
- حَدِيث قُدسِي- تَعمِيم وإعلان ... أبوابُ الجَنَةِ تُفْتَحُ ي ...
- اغتِيالٌ فِي السَماءِ السابِعَة... أبشِروا- لَقَد ماتَ المُض ...
- سَرِقاتٌ مِنَ الأوَلِين... أَمْ وَحيٌ مِنْ رَبِ العالَمِين
- عِندَما وحِدَتْ جَمِيعُ أصنامَ الكَعبَةِ... ب الله أكبر
- الشَيطان... رَداًعَلى المَقالة - رِسالة إلى الشَيطان
- رِسالَة مِنَ الشَيطان... رَداً عَلى - رِسالة إلى الشَيطان
- سُورَة المَسَد... مَاذا لَو أَسلَمَ عَبدُ العِزي أَبا لَهَب
- هَل تَنَبَأ محمد صَلعَم... بِمَنْ سَيَكون خَلِيفَهُ عَلى الأ ...
- .. عُذراً لا يَمكِنُنِي أنْ أُسامِحَكُم
- قِصَّةُ سُلَيمان مَعَ الهُدهُد... ذِكرى لِمَنْ كانَ لَهُ عَق ...
- حِجابٌ ونِقاب... لِحيَةٌ ودِشداشةٌ أو جِلباب
- القُرآن - الإِسلام... ومَعقُولِية إنتِسابِهِ لله خالِقُ الأَ ...


المزيد.....




- مسلمون مقيمون في الدنمارك يحتجون ضد الإساءة إلى القرآن
- مسلمون مقيمون في الدنمارك يحتجون ضد الإساءة إلى القرآن
- رصد -معجزة- بعد إخماد حريق كاتدرائية نوتردام في باريس
- ملك المغرب يتخذ خطوة هي الأولى من نوعها منذ نصف قرن بشأن الي ...
- الرموز الدينية المصرية تدلي بأصواتها في استفتاء التعديلات ال ...
- ملك المغرب يحيي انتخابات ممثلي اليهود
- كاتدرائية نوتردام: خلايا النحل تنجو من الحريق المدمر
- شيخ الأزهر يدلي بصوته في الاستفتاء على التعديلات الدستورية
- كيف تم إنقاذ الكنوز التي لا تقدر بثمن بكاتدرائية نوتردام؟
- رئيس الطائفة الإنجيلية يُدلي بصوته في الاستفتاء على الدستور ...


المزيد.....

- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري
- نقد الاقتصاد السياسي : قراءات مبسطة في كتاب رأس المال. مدخل ... / عيسى ربضي
- الطائفية السياسية ومشكلة الحكم في العراق / عبدالخالق حسين
- النظام العالمي وتداعياته الإنسانية والعربية – السلفية وإغلاق ... / الفضل شلق
- المعتزلة أو فرسان العقلانية في الحضارة الاسلامية / غازي الصوراني
- الجزء الأول من كتاب: ( دعنا نتخيل : حوارا حدث بين النبى محمد ... / أحمد صبحى منصور
- كتاب الإسلام السياسي وتجربته في السودان / تاج السر عثمان
- تطوير الخطاب الدينى واشكاليه الناسخ والمنسوخ / هشام حتاته


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - بولس اسحق - خَيرُالبَرِيةِ والأَنامْ... هَل مِنَ المُمكِن أنْ لا يَكونَ نَصاباً مُحتال