أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - فلاح هادي الجنابي - القوة الوحيدة القادرة على سحق الفاشية الدينية في إيران














المزيد.....

القوة الوحيدة القادرة على سحق الفاشية الدينية في إيران


فلاح هادي الجنابي

الحوار المتمدن-العدد: 6174 - 2019 / 3 / 16 - 16:31
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


لم يکن يوم 28 کانون الاول2017، يوما عاديا بالنسبة لنظام الفاشية الدينية الحاکمة في إيران، فقد کان أکبر زلزال سياسي ـ فکري واجهه منذ تأسيسه، حيث کان مخاض التفاعل والانسجام النوعي بين طموحات وتطلعات الشعب الايراني للحرية والديمقراطية والتغيير وبين النضال الدٶوب والمتواصل الحازم للمقاومة الايرانية ولاسيما طليعتها الثورية الرئيسية منظمة مجاهدي خلق، إنتفاضة 28 کانون الاول2017، التي أجبرت النظام القرووسطائي أن يعيد النظر في کل حساباته وأموره خصوصا بعد فشله الکبير في إخماد هذه الانتفاضة کما فعل مع إنتفاضة عام 2009، ذلك إن الانتفاضة الاخيرة تمخضت عن مرحلة نضالية جديدة في صراع الشعب الايراني ومقاومته الشجاعة ضد هذا النظام، حيث صار يواجه إضافة للإحتجاجات المتواصلة ضربات ثورية قاسية تطال رکائزه القمعية بحيث تمنح الامل على قرب إسدال الستار على فترة الظلام في إيران والتي تستمر منذ 40 عاما.
لقد کان جهد نظام الملالي ومساعيه الحثيثة‌ منذ تأسيسه يرکز على خلق فجوة ومساحة کبيرة بين الشعب الايراني وبين المقاومة الايرانية ومنظمة مجاهدي خلق، لأنه کان يعلم جيدا بأن لقائهما يعني إمکانية إعادة ملحمة الثورة التي أسقطت الملکية الديکتاتورية، ولذلك فإن مايواجهه اليوم هو ماکان يخشاه ويحذر منه طوال العقود الاربعة المنصرمة، وقد أدرکت المقاومة الايرانية ولاسيما زعيمتها الجريئة السيدة مريم رجوي، بأن أهم شرطين يجب توفيرهما من أجل إسقاط الفاشية الدينية هما: توحيد وتفاعل جهدي ونضالي الشعب الايراني والمقاومة الايرانية في جبهة واحدة، والشرط الثاني هو تنظيم وتوجيه النضال ضده وعدم السماح بجعله منقسما ومبعثرا ومشتتا کما کان في السابق.
عندما تغرد المناضلة القديرة مريم رجوي قائلة:" القوة الوحيدة التي قادرة على إنهاء الإرهاب ومساعي النظام لتأجيج الحروب هي انتفاضة الشعب الإيراني مع مقاومتها المنظمة."، فإنها تشير وتٶکد على ماقد ألمحنا إليه آنفا، ذلك إن ثورة الشعب المنظمة بقيادة ثورية مخلصة لشعبها کالمقاومة الايرانية ومنظمة مجاهدي خلق التي أکدت الاحداث والتطورات ومسيرة نضالية عمرها 40 عاما مدى مصداقيتها وإخلاصها وإنتمائها للشعب، وإن هذا النظام قد إستفاد دائما من تبعثر وعدم تنظيم وتوجيه النضال وتوحيد الصفوف والجبهة ولکن وبعد کل هذه الاعوام وبعد کل المحن والمصاعب والصعوبات التي واجهتها المقاومة الايرانية ومنظمة مجاهدي خلق في نضالهما، فإنها نجحت في نهاية المطاف على تحقيق الشرطين الاساسيين لإسقاط نظام الملالي وإن أيامهم قد باتت قريبة.





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,330,219,391
- نظام تلاحقه اللعنات والادانات
- العقارب تواجه بعضها
- 50 مليون فقير إيراني و200 مليار ثروة الملا خامنئي
- إسقاط نظام الملالي وتقديم البديل
- إسقاط نظام الملالي في متناول اليد
- سٶال لابد من طرحه
- حان وقت سقوط نظام الملالي
- نار مجاهدي خلق ستحرق نظام الملالي
- سياسة المسايرة والمداهنة تخدم الملالي فقط
- معاقل الانتفاضة تدك أوکار الدجل
- الملالي لايلاحقون المعارض فقط يعدمونه!
- الملالي يريدون إعدام 85 طفلا بدم بارد
- محاکمة الملالي مطلب الشعب الايراني والانسانية
- تسونامي الغضب والثروة في الطريق ضد الملالي الدجالين
- مجاهدي خلق تعني إيران الغد والامل
- نظام الملالي حليف التنظيمات الارهابية
- الفاشية الدينية وعنترياتها الفارغة
- إيران تستعد لعهد مابعد الملالي الدجالين
- إسقاط الملالي حتمية تأريخية إنسانية
- معاقل الانتفاضة تدك حوزات الدجل والشعوذة


المزيد.....




- ماكرون: الإسلام السياسي تهديد للجمهورية الفرنسية
- سريلانكا تدعو المساجد لعدم إقامة صلاة الجمعة
- مسؤول أممي يلتقي كبير مفاوضي حركة طالبان في قطر
- مسؤول أممي يلتقي كبير مفاوضي حركة طالبان في قطر
- ماكرون يعد بعدم التهاون بمواجهة -إسلام سياسي يريد الانفصال- ...
- أمير قطر شارك في تشييعه.. من هو الجزائري عباسي مدني وكيف انت ...
- -قصر اليهود-.. معلم مسيحي مقدس
- سريلانكا تدعو لتعليق صلاة الجمعة وقُداس الكنائس لأسباب أمنية ...
- #بين_سام_وعمار - كاتدرائية #نوتردام: الحريق والرمز
- بالصور.. مسجد طوكيو تحفة عثمانية كالجامع الأزرق بإسطنبول


المزيد.....

- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري
- نقد الاقتصاد السياسي : قراءات مبسطة في كتاب رأس المال. مدخل ... / عيسى ربضي
- الطائفية السياسية ومشكلة الحكم في العراق / عبدالخالق حسين
- النظام العالمي وتداعياته الإنسانية والعربية – السلفية وإغلاق ... / الفضل شلق
- المعتزلة أو فرسان العقلانية في الحضارة الاسلامية / غازي الصوراني
- الجزء الأول من كتاب: ( دعنا نتخيل : حوارا حدث بين النبى محمد ... / أحمد صبحى منصور
- كتاب الإسلام السياسي وتجربته في السودان / تاج السر عثمان
- تطوير الخطاب الدينى واشكاليه الناسخ والمنسوخ / هشام حتاته


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - فلاح هادي الجنابي - القوة الوحيدة القادرة على سحق الفاشية الدينية في إيران