أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - حسن رشيدي - المشترك الديني و تأسيس ثقافة التعايش














المزيد.....

المشترك الديني و تأسيس ثقافة التعايش


حسن رشيدي

الحوار المتمدن-العدد: 6174 - 2019 / 3 / 16 - 02:49
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


طفحت في السنين الأخيرة نزعة دينية ذات صبغة احترابية، تدور رحاها بين أتباع الديانات السماوية الثلاث -على وجه التحديد-، تبعا لمجموعة من العوامل الجيوسياسية والسوسيوقتصادية... التي يراهن عليها البعض قصد إضفاء صبغة شرعية وذريعة أخلاقية لتحقيق مآربهم وغاياتهم.
ويزداد أوار الاحتراب: حين يقوم الإعلام بتجريم الآخر وتبرير القتل وسفك الدماء، واستخدام أناسي كثيرة ليس لهم من الدين إلا اسمه، ولا علاقة لهم بأخلاق وجوهر الدين إلا رسمه. ويربوا هذا الاحتدام: كلما كانت الأرضية خصبة لنمو الفطريات التي تتغذى على الجهل المقدس، حين يشرعون لأنفسهم ومن ثَم لأتباعهم والمتعاطفين معهم، تسويغ أنواع الجوانب الإجرامية بهدف تحقيق أهداف نبيلة ومرامي يدعوا لها الدين -زعموا-، قصد الدفاع عن شيء تاريخي مسلوب أو تحقيقا لنبوءة كتابية تُبشرهم بنصر مؤزّر...
ولو خاطبتَ أحدهم وتعمقت في النقاش معه، لسرد مجموعة من الأدلة النصوصية، وأسهب في ضرب الأمثال والقصص التاريخية، ناهيكم عن ترديد ما استفاض فيه الكلام من كتب التراث التي راكمها تاريخ ديانة ما.
والمتأمل لمجموع النصوص القرآنية والأحاديث النبوية دون اجتزاء أو بتر، علاوة على قراءة مقاصدية ورؤية عميقة حسب السياقات، إضافة إلى منظور يوافق روح العصر والاكراهات التي تعيشها الأمة. ليتبين أن مجموعة من النصوص تبتر من سياقاتها، وتُحمّل على غير المحمل الشرعي والمقاصدي الذي شرعت له. فكيف نغلب هذه التأويلات الجاهلة والضيقة، والحال أن النصوص في كليتها -اللهم النزر القليل بحسب الدواعي- تدعوا إلى التعايش السلمي وربط أواصر الإنسانية والتعارف بين القبائل والشعوب.
لقد دعت النصوص الدينية التأسيسية في كليتها الرّسالية، إلى ربط أواصر المحبة والرحمة والتعايش، كما جاء في موعظة يسوع: "فَكُلّ مَا تُرِيدُونَ أَن يَفعَل النّاس بِكُم: افْعَلُوا هَكذَا أنْتُم أَيضًا بِهِم. لأنّ هَذَا هُو النّامُوسُ وَالأنبِياءُ " إنجيل متّى: 7: 12.. ولا يكون ذلك إلا بتعزيز الاعتراف، والإقرار بما عند الآخر من حق ديني، وسلطة دنيوية، وبعد إنساني، قصد بناء وحدة إنسانية متكاملة في مجملها. قال تعالى: "يَا أيّهَا النّاسُ إِنّا خَلَقْناكُم مّن ذَكَرٍ وَأُنثَى وَجَعَلْناكُم شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا" سورة الحجرات. الآية 13 . بل وصرحت عبر ما سياق إلى ضرورة التشبث والتمسك بهذا المشترك، بهدف السير بسفينة الإنسانية إلى شط الأمان، قبل أن تعصف بها رياح البغض والكراهية إلى المهاوي الضنكة، وتقذف بها الحسابات القاصرة والقصيرة إلى فوهة بركان -لتحترق رمادا- بقضها وقضيضها.
وإذا ما تم إقصاء هذا الفكر التعارفي والدعوة إلى التثاقف والتعايش والتكامل، فلا مناص من بزوغ الأصوليات الدينية والقومية والحضارية... التي تُغّلب الحرب على السِّلم والأنا على الآخر، ولا تَسَل حينها عن حجم الدمار والهلاك، ففي التاريخ قصص للجاهلين وعِبَر للسائلين.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,565,671,328
- أرسلني إلى النار
- إلى مترددة
- صوفيا والقيامة
- الرؤى والأديان
- الحجر المرفوض بين النبوءة والاجتماع
- رمزية الاحتفال بالسنة الجديدة


المزيد.....




- في حضور وفد سوري رفيع المستوى.. الشئون العربية للبرلمان: الغ ...
- حركة النهضة الإسلامية تعتبر رئاستها للحكومة الجديدة في تونس ...
- بحماية قوات الاحتلال.. مئات المستوطنين والمتطرفين اليهود يقت ...
- أردوغان: الإسلام تراجع في إفريقيا بسبب الأنشطة التبشيرية وال ...
- لبنان.. عندما تتخطى الاحتجاجات الطائفية والمناطقية والطبقية ...
- زعيم حماس يحذر من خطورة مخططات إسرائيل لـ«تهويد» المسجد الأق ...
- الخريطة السياسية للقوى الشيعية المناهضة للأحزاب الدينية
- تقرير فلسطيني: الاحتلال يستغل الأعياد اليهودية لتصعيد الاعتد ...
- واشنطن بوست: الانتقام الوحشي من النشطاء في مصر يمكن أن يغذي ...
- بعد استهداف معبد يهودي.. إجراءات بألمانيا لمواجهة -إرهاب أقص ...


المزيد.....

- ماملكت أيمانكم / مها محمد علي التيناوي
- السلطة السياسية، نهاية اللاهوت السياسي حسب بول ريكور / زهير الخويلدي
- الفلسفة في تجربتي الأدبية / محمود شاهين
- مشكلة الحديث عند المسلمين / محمد وجدي
- كتاب ( عدو الله / أعداء الله ) فى لمحة قرآنية وتاريخية / أحمد صبحى منصور
- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - حسن رشيدي - المشترك الديني و تأسيس ثقافة التعايش