أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - رزكار نوري شاويس - حلبجة ، وجع أمّة و وطن *














المزيد.....

حلبجة ، وجع أمّة و وطن *


رزكار نوري شاويس

الحوار المتمدن-العدد: 6173 - 2019 / 3 / 15 - 23:41
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    


منذ اغتيالها بالسم الجبان ، و الى الأبد
مع تباشير كل ربيع مبكر ..
تقوم (حلبجة ) من كفن الضباب القاتم
تنهض بجراحها
لتستذكر بوجع ما كان ..
و بإصرار
ترتدي ثوب عرسها , تكحل عينيها
و تطل على شهرزور القديمة قدم الزمان
تمر على حقولها ، بساتينها
تغسل بالندى رياحينها و ازاهيرها
( و بحنان لا يضاهيه حنان ، تمسح عنها غبار موت أرعن طائش .
تذوب في ذكرى الفاجعة ، في تفاصيل يوم لهث فيها شدق حقد جاهلي عفن وكراهية نتنة ، بأنفاسه الكريهة و امر بأعدام المدينة ،
لتهرس الوداعة و يسحق فيها حق الحياة ..
تذوب في تفاصيل يوم حولوها فرنا فاشيا للقتل الجماعي
تذوب في تفاصيل حشرجات الموت في بيوتها , شوارعها و ازقتها , جوامعها و مدارسها
تذوب في أنين عصافيرها و فراشاتها و ذبول ازاهيرها و اطفالها ..
تستذكر وجع الفاجعة ، تتلاشى في صراخ ضحاياها
تصلي ،
تسأل رب السموات و الأرض ، قدرة
تصفح بها عن جلاديها ..!
تسمع الصوت الذي في العلاء :
ملعون من يقتل قريبه
ملعون من يسفح دم بريء
ملعون من بغى و بطش و قتل بغدر
ملعون من يذبح المحبة
ملعون من لا يسمع صوتي و يتمرد على وصاياي ,
.. إني لا أبرر للمجرم ما تقترفه يداه ..)

في كل صباح
ومنذ اغتيالها بالسم الجبان
تنهض حلبجة
بعناد
تنفض عنها غبار الموت
و تواصل كفاحها ضد الخردل و السايانيد

حلبجة ، حلبجة
من يدخل دارك ، لا يخرج منها بدموعه
واه الف واه من قلب الكوردي
كم يسع من الحزن و الوجع و الحرمان ؟
و من الصفح و الغفران ؟

حلبجة ..
سلام على حزنك ..
على جرحك النابض ثورة و حياة
سلاما على ارادة عزلاء
قهرت تكنلوجيا الموت الزوام ..

و رغم الألم
سيبقى وجهك يا حلبجة بهيا
يشع نورا و صفاء
وجه عروس يتلألأ حبا و هياما ،
بالحرية و الحياة
لك المجد يا ( حلبجة )
منك الحرية ، و من قرابينك الحياة
من مخاضك ولدت ابهى انتفاضة
و أنبل نصر ..

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
* في ( 16 اذار سنة 1988 ) شنت طائرات نظام الحكم الصدامي البعثي في الغراق و بأوامر مباشرة من الدكتاتور
صدام حسين ، سلسلة من الغارات الجوية بالأسلحة الكيمياوية على مدينة حلبجة شرق اقليم كوردستان العراق الأمر الذي
تسبب في استشهاد اكثر من خمسة الاف من اهاليها من الجنسين ومن مختلف الاعمار ، و فقدان العشرات من
ابناء المدينة الذين لايزال مصيرهم مجهولا و اصابة الاف اخرين بجراح و حروق خبيثة و مضاعفات مرضية
خطيرة لا يزال العشرات من الناجون من جريمة الابادة الجماعية هذه و ذريتهم يعانون منها ناهيك عن الاضرار
البيئية التي الحقتها بمصادر المياه الطبيعية و تربة المنطقة التي تعد اراضيها بامتداد سهل(شهرزور ) الشهيرة بتربتها
السوداء ، واحدة من أشهر المناطق الخصبة زراعيا في العالم ..





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,565,716,517
- - صمت .. -
- مختصرات (2)
- العراق .. و شيء عن الأستقرار
- مختصرات ..
- أرَقْ ..
- حول التعصب ايضا ..
- مقاربات (3) - أن تكون كورديا ..
- وداعا إبن الجبل الأشم .. وداعا جوهر صديق شاوَيْس
- مقاربات .. (2)
- شيء عن الحقيقة ..
- مقاربات .. (1)
- عقول مغلقة بأقفال صدئة ..!
- في ساعة أرَقْ (2)
- استقلال كوردستان ، قضية ضمير و حق من حقوق الحياة ..
- الكورد الفيليين و ورثة السياسات العنصرية
- نحن الشعوب المسطولة ، بين الصح و الخطأ ..
- الباكون و المتباكون على وحدة تراب العراق ..
- شيء عن التعّصبْ ..
- بين جيل و جيل
- هوامش اضافية ..


المزيد.....




- قيس سعيّد وصدام وجمال عبد الناصر.. هوس العرب بتسمية أطفالهم ...
- -الاشتراكي-مع بقاء الحكومة اللبنانية بشروط... والمتظاهرون غي ...
- مئات آلاف المحتجين في بيروت... إصرار شعبي على استقالة الحكوم ...
- الحزب الشيوعي السوداني يدعو للاحتشاد بالعاصمة الخرطوم للمطال ...
- بعد استقالة وزرائه.. جعجع يرد على نصرالله ويوجه رسائل للحرير ...
- أمين عام الاشتراكي يعزي خالد بحاح في وفاة والدته
- عبد الحفيظ حساني// تضامنا مع المعتقلين السياسيين :
- عز الدين أبا سيدي// سائقو التاكسي الصغيرة بصفرو تحت نير عبو ...
- لبنان.. بيان نسب للمتظاهرين يطالب بإسقاط -حكومة العهد-
- إصابة 3 مدنيين في انفجار لغم زرعه حزب العمال الكردستاني بتل ...


المزيد.....

- كتاب ثورة ديسمبر 2018 : طبيعتها وتطورها / تاج السر عثمان
- من البرولتاريا إلى البرونتاريا رهانات التغيير الثقافي / محمد الداهي
- الجزائر الأزمة ورهان الحرية / نورالدين خنيش
- الحراك الشعبي في اليمن / عدلي عبد القوي العبسي
- أخي تشي / خوان مارتين جيفارا
- الرد على تحديات المستقبل من خلال قراءة غرامشي لماركس / زهير الخويلدي
- الشيعة العراقية السكانية وعرقنةُ الصراع السياسي: مقاربة لدين ... / فارس كمال نظمي
- أزمة اليسار المصرى و البحث عن إستراتيجية / عمرو إمام عمر
- في الجدل الاجتماعي والقانوني بين عقل الدولة وضمير الشعب / زهير الخويلدي
- توطيد دولة الحق، سنوات الرصاص، عمل الذاكرة وحقوق الإنسان - م ... / امال الحسين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - رزكار نوري شاويس - حلبجة ، وجع أمّة و وطن *