أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - ابرام لويس حنا - غراميات الملك فاروق















المزيد.....

غراميات الملك فاروق


ابرام لويس حنا

الحوار المتمدن-العدد: 6173 - 2019 / 3 / 15 - 17:39
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


كَانَتْ عَلَاَّقَاتٌ فَارُوقَ مَعَ النِّسَاءِ...خَطْوَةُ النِّهَايَةِ، نِهَايَةَ ضَيَاعِ مَلِكِ مِصْرٍ وَ السُّودَان
وكان ”بوللي“ السكرتير الخاص به يتولي هذه المهمة السهلة عندما بدأت العلاقة الزوجية بينه وبين زوجته الملكة ”فريدة“ تسوء .. بعد مولد الأميرة فادية عام 1943 .
واشتكت فريدة للسطانة ملك أرملة السلطان حسين كامل من " أن أعضاء الحاشية الايطاليين يسهلون لزوجها معرفة السيدات الاجنبيات في السهرات التي يقيمونها خارج القصر والتي تستمر ساعات متأخرة من الليل " ..
وغمر البؤس حياة فريدة .. وتجاهلها الملك بعد اتهامها له بأنة "زير نساء"
وكان فاروق برئ من اتهامات الملكة فريدة بعقده وعلاقاته النسائية المتعددة ؛؛
والسبب ... أنه كان مريضاً بضعف خلقي وغدده الجنسية لا تعمل ولا تؤدي وظائفها كما يجب منذ صغره... حتى أن أباه الملك فؤاد فكر فى اجراء عملية لإعادة النشاط للغدد الخاملة وهو في سن الصبا..
وتردد سؤال – وقتها – حول حالة فاروق المرضية ..كيف أنجب البنات الثلاث وولي العهد؟
والأجابة وصفها الأطباء بأن فاروق لم يكن عقيما ولكنه كان يفتقد لمقومات الشباب و قد أثارت حالته المرضية اهتمام السلطات البريطانية بعد ان تولي العرش خشية انعكاس هذا العيب على حالته العقلية...
ووضع البروفسير البريطاني ك.هنري وكان قد سبق أن اجري الكشف عليه عندما كان يدرس فى لندن – تقريرا عن حالته المرضية جاء فيه أن هذا الخلل لم يكن طارئا ولكنه كان يعود لفترة ما قبل الزواج..
وحاول بوللي علاجه بطريقته الخاصة فقدم له العديد من النساء بل كان يتطوع بالاتصال بأي امرأة تروق له و يصر على إحضارها بأية طريقة لتقضي معه السهرة وتتقاضي مقابلها بشرط أن تكتم سر حالة فاروق..
وأتجه فاروق في البداية نحو قريباته فى العائلة المالكة فصاحب الاميرة مهوش زوجة الأمير سعيد طوسون بعضا من الوقت .. وحاول أن يعقد علاقة مع النبيلة فاطمة طوسون زوجة الأمير حسن طوسون ولكنه لم يجد منها القبول ..
واعجب بزوجة ولي عهد اليونان في الاربعينات وعندما حاول الاقتراب منها وهي تجلس مع زوجته فريدة في حفل أقيم في قصر القبة و اثرت فريدة الانسحاب من الحفل تركت انطباعا غير "لائق" لدي الزائرة اليونانية.
واصبحت النساء هى تسليته رغم ضعفه الجنسي الذى كان يغلفه بالمبالغة في الدعاية بعلاقاته المتشابكة ..
وفي خريف عام 1945 صحب مجموعة من الفتيات الى الفيوم حيث اثام سهرة للجنسين فى أوبرج الفيوم مارس فيها الجميع"الحب" بإنطلاق ...واكتفي هو بالمشاهدة والضحك الصاخب ..
كما صاحب مقلمة أظافره وهي يونانية الاصل وتمتلك صالوناً للحلاقة وشعف بها واعطاها هدايا قيمة وصحبته فى رحلة الى دوفيل بفرنسا ..
وعقد علاقات مع بعض السائحات الامريكانيات ممن حضرن لزيارة مصر فدعاهن لركن فاروق حيث مارس معهد اللهو غير البرئ .
وفي عام 1948 صحب راقصتين يونانيتين وراح يلهو معهما فى اليخت "فخر البحار" أثناء انطلاقه في البحر المتوسط .
وبعد طلاق فريدة احتفل بالطلاق فى الاوبرج حيث رقصت أمامه سامية جمال "عارية" وعندما سمع أنها على علاقة بفريد الأطرش قرر خطفها منه و دعاها لترقص أمامه في ملهى دوفيل بفرنسا..
وفى عام 1950 سافر الى "دوفيل" تحت اسم مستعار "فؤاد باشا المصري" حتى يتمكن من إطلاق حريته بعد أن بدأت الصحف – وخاصة المعارضة - مهاجمة تصرفاته.
وحجر له سكرتيره كريم ثابت جناحا فى فندق"دي جولف" يضم 15 غرفة يمارس فيها حياته بحرية دون مطاردة من الصحفيين.
وانكشفت الشخصية الحقيقية لفاروق بعد فترة و أصبحت "حياته السرية" مادة خصبة للصحافة المصرية والاجنبية شهوراً طويلة.
ورغم هذه العلاقات الطارئة ..تبرز علاقاته بنوعيات من النساء كانت لها تأثير في حياته وعلاقاته بالحكم والسياسة.
كانت أبرزهن" ناهد رشاد" زوجه طبيبه يوسف رشاد .. ووصيفة شقيقته فايزة ...وكانت من المفضلات لديه بعد طلاقه من الملكة فريدة.
ناهد رشاد ( الثانية من يمين الصورة ) زوجة الدكتور يوسف رشاد طبيب الملك الخاص
وقد سيطرت ناهد على قلبه ومشاعره ووضعت أناملها الرقيقة على مناطق الشعور والإحساس فى عروقه ..فعرفت مفاتيح شخصيته ..ولمست بمشاعر الأنثي حاجته الى الحب والحنان و الشعور بالامان و انجذب الملك إلي أنوثيتها ...وعقلها و لم يعد يفارقها ..
وكانت ناهد رفيقته المفضلة فى رحلاته البحرية على اليخت "فخر البحار" واستطاعت بذكائها أن تغرس وجود"زوجها" الدكتور يوسف رشاد بجوارها منعاً للشائعات والأحاديث الشخصية ..والقيل والقال..وخشية أن يستغل علاقاتهما رجال الأحزاب.
ورضى فاروق بتحايل المرأة الذكية ، واصبح أمرا مألوفا مصاحبة ناهد رشاد لصديقها الملك الى نادي السيارات حيث تقضي الساعات بجواره على مائدة القمار بينما يغط الزوج فى نوم عميق على كنبة"خاصة"في احد الصالونات انتظاراً لموعد انصراف الاعضاء.
ولبت ناهد كل الدعوات الخاصة التى كانت توجة الى فاروق.
واستفادت من قربها اللصيق بالملك عندما انتقلت من شقتها المتواضعة فى احد الأحياء الفقيرة الى أخرى فخمة فى جاردن سيتي كما أعادت تأثيث شقتها بأثات من طراز لويس الرابع عشر يليق بلقاء الملك ..
ومن أبرزهن ملكة الغراء الممثلة كاميليا ..واسمها الحقيقي ليليان وهي يهودية الديانة بدأت حياتها فى أحد احياء الاسكندرية الفقيرة .
وفى صيف 1946 شاهدها المخرج احمد سالم فى ملهي الأوبرج بلو بالاسكندرية فعرض عليها دوراً فى أحد افلامة بشرط ان تكون عشيقته ..
وقبلت ليليان كوهين العرض المغري وقدمت جسدها كل ليلة للمخرج حتى انتهي عملها فى الفيلم واطلق عليها احمد سالم اسم "كاميليا" أو الزهرة البرية وقدمها ليوسف وهبي وممثلة مقابل 3000 جنية .
ولعب الحظ دوره معها عندما ذهبت مع المخرج العشق الى أوبرج الهرم وهناك شاهدها فاروق وأرسل إليها مستشاره الصحفي كريم ثابت يدهوها للقصر.
ودخلت كاميليا قصر عابدين وفي أحدي الغرف رقصت امام الملك عارية تماما وعلمته الحب بطريقتها رغم أن عمرها لم يكن قد تجازها 16 عاماً .
ولم يكن الملك فاروق يغادر فراشه في الايام التى لا يتربط فيها بمواعيد رسمية قبل الساعة الثالثة بعد الظهر و السبب أنه يسهر كل ليلة تقريباً حتى تشرق شمس اليوم الجديد ؛
وكانت سهراته الملك المفضلة يقضيها فى نادي السيارات بوسط القاهرة أو الحلمية بالاس أوبرج الهرم ..أو ركن حلوان ..وكلها أوكار ملكية لا يقربها أحد وقت تواجده ..
و تبدأ سهراته دائماً من مكان عام في الاسكارابيه مثلا أو النادي الليلي الذي يقع في شارع خلفي مظلم وراء سينما ستوديو مصر بالهرم أو حلمية بالاس أو الاوبرج أو حفلة عامة فى احد الفنادق الكبيرة.
وكان الملك يجلس وحوله شلته العجيبة يجيل النظر فى النساء الجالسات حول الموائد أو اللواتي يقدمن النمر على المسرح ويهمس في أذن أحد اتباعه و كان أقربهم "بوللي" السكرتير الشهير ....ليدعوها لمرافقته..
ثم يقوم الملك و(شلته) ومن يستجد عليها ويمضي بهم طابور السيارات إلي إحدي استراحاته الخاصة المنتشرة فى الأماكن المتطرفة ..مثل استراحة الهرم أو ركن فاروق أو استراحة حديقة الحيوان ...وفي واحدة من هذه الاستراحات الخاصة يسهر الملك حتي الصباح.
...........
...........
المرجع : أحمد فؤاد الملك الذى عاد ، فروق فهمى ص 62 :66





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,559,671,354
- قولوا عليَّ إني بتاع نسوان ، لكن انا مقتلتش


المزيد.....




- أنقرة ترفض بقاء القوات الكردية في منبج "تحت العلم الروس ...
- أنقرة ترفض بقاء القوات الكردية في منبج "تحت العلم الروس ...
- فراش النوم استثمار هام يؤثر على حياتك اليومية
- تفرق دمها بين دعاتها.. مليونية بالسودان احتفاء بثورة 21 أكتو ...
- رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية القطري يشارك باجتماع أمني خل ...
- سد النهضة.. ما خيارات مصر والسودان لحل الأزمة؟
- تفاصيل جديدة في حادث -العمرة- بالمدينة المنورة 
- بالزي الباكستاني... الأمير ويليام وكيت ميدلتون يستقلان -توك ...
- ترامب لأردوغان: لا تكن متصلبا.. لا تكن أحمق
- قسد: جمدنا العمليات ضد داعش وسنقرر مصير سجنائه


المزيد.....

- معاهدة باريس / أفنان القاسم
- كانطية الجماهير / فتحي المسكيني
- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود
- قصة الصراع بين الحرية والاستبداد بجمهورية البندقية / المصطفى حميمو
- هل من حلول عملية لمحنة قوى التيار الديمقراطي في العراق؟ / كاظم حبيب
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الثامنة: القطاع ... / غازي الصوراني
- الدولة المدنية والدولة العلمانية والفرق بينهما / شابا أيوب شابا


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - ابرام لويس حنا - غراميات الملك فاروق