أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - خولةً عبدالجبار زيدان - في أقصى الشمال الغربي














المزيد.....

في أقصى الشمال الغربي


خولةً عبدالجبار زيدان

الحوار المتمدن-العدد: 6173 - 2019 / 3 / 15 - 12:54
المحور: الادب والفن
    


في أقصى الشمال الغربي من الكرة الأرضية يطير كيوبيد من بغداد ويدخل بيتي عبر البحيرة والشرفة والشباك ويغرس سهمه في أقصى القلب فأصرخ .. لا ... أخرج سهمك من قلبي فما عاد في الروح ولا في القلب شرارة عشق ولا في العمر بقيه !!! ضحك كطفل مشاكس صغير وقال .. وهل في العمر الذي أوشك على الجفاف ما نتحسر عليه ... لاتنكري هذا الشغف الجميل و تكذبي علي ....؟؟؟؟ أنا رب العشق والعشاق من بدء الخليقة وها أنت الآن عالقة معي .. فلتنكري ما شئت أمامي كل هذا الإعصار الذي اجتاح روحك وقلب موازين الأمس .. قولي شكرا لمن أزال صدأ القلب والروح عني وأحيا كل ما ضاع بالأمس مني وأشعل ناري من جديد وهذا هو الجديد في القضية !!! وهذا آخر عشق يمر عليك فلا تتركيه يضيع .. سوف لن تعشقي غيره بهذا الزمان الرديء المحمل بكل أنواع الخيانة والأذى .. احبي بكل ما أوتيت من شغف وحرقة في القلب يا ليلى .. فهناك في زمن كهذا ليلى واحدة .. عاشقها المجنون مجنون حقا وينفخ فيك الحياة من جديد .. يا ويلك من الحياة من جديد .. ماذا ؟ ماذا ستخبرين أحفادك الصغار عن هذا الحب ؟ لا تخافي سيفرحون لك و سيقولون حين يكبرون .. كانت جدتنا جميلة وطيبة وكلها حب وحنان !! آه ليلى لا تفكري كثيرا .. لقد فكرت قبلا وضاع منك الكثير وفقدت أحلى صاحب ورفيق في سبيل تضحية سخيفة من أجل هذا وذاك .. وماذا سيقول الناس عنك ؟ يا أحلى ليلى في الكون .. أحبي أعشقي وعيشي آخر حلم .. إطار النوم من عينيك ؟ نعم .. أفزعك ؟ نعم ..أوجع قلبك ؟ نعم .. إذن عيشي وافرحي وفرحي الصغار ... واحكي لهم عن حبك الأخير .. أنت إنسان بكل هذا المعنى الواسع الجميل وأنك لست نبية .. أنتِ أميرة زأعتاب العشق .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,565,197,521
- من يشرب القهوةًمعي
- ما كان حبا
- وكنت زمانا مهرة برية
- رثاء
- امرأة شتائية
- وافترقنا
- من نحن!!!
- ياحاكم البلد
- موضوع للمناقشة
- حين كدت اتجمد
- حزن وغياب
- حدث في 1 اذار 2018
- فتحت نافذتي


المزيد.....




- هذا جدول أعمال الاجتماع الثاني لحكومة العثماني المعدلة
- جبهة البوليساريو تصف السعداني بـ-العميل المغربي-!
- أمزازي لأحداث أنفو: 1? من الأقسام فقط يفوق عدد تلاميذها الـ4 ...
- الشبيبة الاستقلالية تنتخب كاتبا عاما جديدا
- حوار.. المالكي يكشف رؤيته للخطاب الملكي ومستقبل العلاقة بين ...
- بالفيديو... فتيات وموسيقى صاخبة في سجن يتحول إلى -ملهى ليلي- ...
- رحيل الفنان الكوميدي الليبي صالح الأبيض
- بالصور.. نجمة مصرية في ضيافة -الهضبة- والشربيني
- موسيقى الصحراء في موسكو
- أخنوش: لا حل لمعضلة تشغيل الشباب إلا بالرقي بمستوى المقاولة ...


المزيد.....

- التخيل اللاهوتي ... قراءة مجاورة / في( الخيال السياسي للإسلا ... / مقداد مسعود
- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود
- سلّم بازوزو / عامر حميو
- انماط التواتر السردي في السيرة النبوية / د. جعفر جمعة زبون علي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - خولةً عبدالجبار زيدان - في أقصى الشمال الغربي