أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - سليم نزال - لفلسطينيون و فشل النموذج














المزيد.....

لفلسطينيون و فشل النموذج


سليم نزال

الحوار المتمدن-العدد: 6173 - 2019 / 3 / 15 - 12:54
المحور: القضية الفلسطينية
    




يجب الاعتراف بفشل الفلسطيين بتقديم نموذج بناء وطن يتفق مع امالهم و تضحياتهم.

. هناك دور اسرائيلى مهم فى تعطيل مشروع النمودج.لكن القول ان الاسرائيلى وحده يتحمل المسوؤليه هو دعوة صريحة للتهرب من المسوؤلية.
لقد سيطر اليهود اثناء الانتداب البريطانى على بلدية تل ابيب و جعلوا منها نموذجا لانطلاقة مشروع الدولة .لقد باتت الانقسامات و الصراعات الداخلية قوية الى درجة ان ها باتت تهدد حقيقة المشروع الوطنى الفلسطينى ,اضافة لما يتعرض له من نهديدات صهيونية و امريكية.
لقد اصبحت السلطة الفلسطينية فى كل من الضفة و غزة نسخة مشابهة لفساد و قمع الانظمة المحيطة رغم ان السلطة نفسها لم تزل مثلها مثل الشعب و الارض تحت الاحتلال.
ان قوة النمودج يساهم كثيرا فى زيادة التعاطف الدولى المهم جدا لقضية فلسطين.

و كلما ازدادت قوة النمودج كلما لعب هدا دورا فى اضعاف الاحتلال و فى التاييد الدولى و العكس صحيح.
النمودج يرتبط بالتطبيق للنظريات و الرؤى على الارض و ليس عن طريق ربطها بالافتراضات.

انتشار الفساد فى السلطة الفلسطينية يطول من عمر الاحتلال و يستخدمه الاحتلال فى البروبوغاندا لاضعاف النضال الفلسطينى . و عندما نقرا عن حالات تعديب لسجناء راى فى سجون السلطه بفرعيها فان هدا يضعف من القوة الاخلاقيه لشعب يناضل من اجل حقوقه. كما ان استمرار الانقسامات السياسية تساهم فى اضعاف المكانة الدولية للكفاح الفلسطينى عدا عن استفادة المحتل منها .
حين يتحول الشعب الفلسطينى و كانه قبائل متصارعة امر يضر كثيرا بالمشروع الوطنى و يساهم فى نشر ثقافة الاحباط .لا بد لنا من رؤية الامور عبر ترابطها مع بعضها البعض.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,360,956,847
- فصائل السلام* الفلسطينيه صفحات مغموره من التاريخ الفلسطينى!
- لا يوجد حل عسكرى فى الصراعات الاهلية!
- لكن من يسمع ؟
- المزيج الخطر !
- حول كتاب المنفى!
- الربيع على الابواب !
- تاملات فى فضاء الكون
- فقدان الهوية اكبر الاخطار المهدده لوجودنا
- عن الصديق الاستاذ نعمة جمعة فى ذكرى رحيله
- لا بد من مواجهة التحديات !
- ادهم الشرقاوى. من اساطير المقاومة الشعبية!
- عندما خيل لى انه الربيع !
- الشعوب لا تتقدم بواسطه وصفات ايديولوجيه !
- عالم ما بعد الحقيقة !
- المقاومة الانسانية !
- بانتظار الحصاد!
- ريحانة الفلسطينية تستقبل الشاعر احمد شوقى بالحدادى!
- اشعر بالاشمئزاز من امريكا !
- عن عزرا باوند!
- اختلط الحابل بالنابل !


المزيد.....




- 7 قواعد صحية يجب عليك اتباعها خلال رمضان
- وحيد قرن أسود مهددة بالانقراض يقف على قدميه بعمر 53 دقيقة
- الصين تتقدم باحتجاج شديد لواشنطن بشأن سياستها تجاه شركة هواو ...
- من هي الأطراف المشاركة في النزاع اليمني؟
- فيديو يفضح الجهة التي أحرقت حقول القمح في الضفة الغربية
- أكثر الدول تعرضا للابتزاز الإلكتروني
- مؤشرات على انهيار حكومة ماي واقتراب استقالتها
- الحصبة تمتد إلى الولاية الأمريكية رقم 25 في أسوأ انتشار للمر ...
- بالفيديو: نيزك ضخم يضيء سماء أستراليا
- مؤشرات على انهيار حكومة ماي واقتراب استقالتها


المزيد.....

- كتاب - أزمة المشروع الوطني الفلسطيني / نايف حواتمة
- كتاب -اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام- / غازي الصوراني
- حركة حماس والكيانية الفلسطينية المستقلة / فهد سليمان
- في راهنية الفكر السياسي للجبهة الديمقراطية.. / فهد سليمان
- فلسفة المواجهة وراء القضبان / محمودفنون
- مخيم شاتيلا - الجراح والكفاح / محمود عبدالله كلّم
- فلسفة المواجهة وراء القضبان / محمود فنون
- المملكة المنسية: تاريخ مملكة إسرئيل في ضوء علم الآثار(1) / محمود الصباغ
- قطاع غزة.. التغيرات الاجتماعية الاقتصادية / غازي الصوراني
- الفاتيكان و الحركة الصهيونية: الصراع على فلسطين / محمود الصباغ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - سليم نزال - لفلسطينيون و فشل النموذج