أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - بلقيس خالد - مهرجان المربد وخرس الأمكنة السياحية














المزيد.....

مهرجان المربد وخرس الأمكنة السياحية


بلقيس خالد

الحوار المتمدن-العدد: 6172 - 2019 / 3 / 14 - 20:30
المحور: الادب والفن
    


المربد وخرس الأماكن السياحية
حاورته بلقيس خالد
المربد فرصة ثقافتنا العراقية للتحاور مع الحراك الثقافي العربي في الشعر والثقافة عامة ً وفي السياحة أيضا،
المربد فرصة ذهبية لأمكنة البصرة لتشاهدها وتشهد لها ذواكر الوافدين والوافدات.. والفقرات السياحية المربدية توسع المهرجان وتنقذه من الروتين.
في سفينة السلام كان الحضور منشدا لمشهد الماء والضفاف.. وثمة اسئلة ظلت ساهمة على الشفاه..
سفينة السلام مع كل الوضوح النباتي المزدهر والمتواصل مع تعرجات الأمواج المهذبة الفضية
مع كل هذه الحفاوات التي كانت تهبها لنا سيدتنا المبجلة طبيعة البصرة
كل هذا الجمال رأيته مجروحا على الضفتين:
اليمنى محفوفة بمقبرة للسفن المتداعية المتهالكة
أما الضفة اليسرى فنحن أهل البصرة خصوصا كنا نرى مقابر النخيل الشهيد
وثمة أبخرة شواء لحيوات لايمكن نسيانها..
إذن شط العرب كان محفوفا بمقبرتين وربما كانت مياهه في فترة نقاهة من نفايات حمضية وغير حمضية..
فجأة ً خاطبني أحد الادباء العرب يسألني عن تاريخ الشط وقياساته وما يحيطه.. وكان جليسي الاديب مقداد مسعود فبادر بالإجابة على اسئلة الاديب العربي.
وذلك حفزني لأجراء هذا الحوار مع الاديب مقداد مسعود

1- في مهرجان المربد الفقرات السياحية جميلة ومهمة لماذا لا نرى دورا لوزارة السياحة فيها. الان ارى الضيوف العرب ينظرون الى اماكن خرساء بصفتك اديب بصري كيف ترى ذلك؟

النزهة النهرية مبادرة جميلة جدا، فيها نتمرد على رسوخ السيراميك والجدران وأدخنة السكاير، وضجيج الفضاء المغلّق والمضغوط بهمهمات معظم الحضور ومن شعرية التماوجات المائية في نهرنا الوديع شط العرب
وغناء البعض وهناك على الطرف الثاني من سطح السفينة من يقرأ شعرا وهناك من يلتقط صورا فيزداد الجمال جمالا .. لحظتها تمنيت أن يكون هناك صوتا سياحيا يعرّف الحاضرات والحاضرين بمسميات الأمكنة ونبذة تاريخية صغيرة عنها.. شخصيا حاولتُ ذلك للمرة الثالثة، في مرابد سابقة لكن الجهد الفردي سيصب في إذن واحدة لمستمع واحد . بينما لو هناك جهاز تسجيل يبث دليلا سياحيا ومن خلال المايك، لأصبحت الأمكنة راسخة في ذواكر الجميع..

2- علمتنا الحياة.. في كل خطوة نتعرف على العثرات ونتجاوزها.. الان ونحن نكتشف هذا العيب في السياحة البصرية الخاصة بمهرجان المربد.. هل تعتقد سنتجاوزه في القادم من المهرجانات؟


*هذا التجاوز مرتهن بعملين : أن تقوم مديرية السياحة بطبع فولدر خاصة يحتوي صورة الأمكنة وتعريفات كتابية ويكون الاعتماد على المؤرخين البصريين أمثال عبد الله عيادة الرفاعي ومؤرخ الزبير حسن موسى العنزي وهناك مجلة فصلية تصدر عن كلية الزراعة دراسات استطعت في سنوات خلت وتحديدا في 2010 ان اسلّم بعضها إلى صديقي الروائي زهير الجزائري.. كما يمكننا ان نستعين بملفات من كليتيّ الجغرافيا والتاريخ بخصوص البصرة، ويمكن الاستفادة من مدونات كان ينشرها (مركز الخليج العربي ) في البصرة ..وتوزع كل هذه الورقيات على المشاركات العربيات والمشاركين العرب ..دون أن ننسى أحبابنا العراقيين والعراقيات..

بعد هذا الحوار المقتضب الذي أجريته ُ على سطح سفينة السلام مع الاديب مقداد مسعود .. أنتظر واتمنى.. ردا صاغيا من مديرية السياحة في لبصرة لتشكيل لجنة تنسيقية مع الهيئة الإدارية لاتحادنا في البصرة.. ربما بهذه الطريقة تتعلم أمكنة البصرة النطق بلسان عربي مبين





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,285,740,791
- حسين عبد اللطيف ..في مراياهم / حاورتهم بلقيس خالد
- مهرجان المربد الثالث والثلاثين يبارك ويساند المرأة العراقية ...
- ف في مديح الخزف
- لا أحد يستيقظ
- السلام والأمان : أمسية شعرية في منتدى أديبات البصرة
- مسافة من ضباب لندن إلى نخيل البصرة : الشاعرة تاجية جواد البغ ...
- أكرم الأمير : موت في الربيع
- مفخرة
- قراءة خاطفة/ عريان السيد خلف : شاعر قصائده من الموسلين
- بالقصائد منتد
- الصيرفة والرواية
- دكة مكة : صراخ في دفتر ماكينزي
- مفتاح الموصل
- أصابعها مفاتيح المعارف : السيدة عالية محمد باقر
- هايكو العشب
- ديزي : صوت فيروز
- رسم بإيقاع الهايكو
- هايكو مفتاح أمسيتنا
- البياض والوجع : يتأملان القمر
- مائدة مستديرة : أمسية منتدى أديبات البصرة


المزيد.....




- بلا أدوات أوكسجين..فنان يحبس نفسه ليرسم تحت الماء
- البنين تعبر عن دعمها القوي للأمم المتحدة لإيجاد حل نهائي للن ...
- جطو أمام مجلس المستشارين لعرض مضامين تقريره حول أهداف التنمي ...
- الممثلة الهندية الأعلى أجراً تنشر صورة لوجهها -مشوهاً بالأسي ...
- لوحة مميزة لبيكاسو للبيع في مزاد علني
- ملحمة موت الإله... كيف تهلك الأرض وكيف تحيا
- بوريطة: مؤتمر مراكش عرف مشاركة نوعية لدول من المناطق الخمس ب ...
- موراتينوس يثمن عاليا التزام جلالة الملك بتعزيز أسس السلام ال ...
- مظاهرات الجزائر: إبداع وسخرية وكاريكاتير.. شعارات تواكب الأح ...
- المقاتل الإيرلندي كونور ماكغريغور يعلن اعتزاله الفنون القتال ...


المزيد.....

- مقدمة (أعداد الممثل) – ل ( ستانسلافسكي) / فاضل خليل
- أبستمولوجيا المنهج الما بعد حداثي في سياقاته العربية ، إشكال ... / زياد بوزيان
- مسرحية - القتل البسيط / معتز نادر
- المسرح الشعبي في الوطن العربي / فاضل خليل
- مدين للصدفة / جمال الموساوي
- جينوم الشعر العمودي و الحر / مصطفى عليوي كاظم
- الرواية العربية و تداخل الأجناس الأدبية / حسن ابراهيمي
- رواية -عواصم السماء- / عادل صوما
- أفول الماهية الكبرى / السعيد عبدالغني
- مدينة بلا إله / صادق العلي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - بلقيس خالد - مهرجان المربد وخرس الأمكنة السياحية