أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - صادق محمد عبدالكريم الدبش - حادث مروري يودي بحياة عدد من الطلاب في الصويرة !..














المزيد.....

حادث مروري يودي بحياة عدد من الطلاب في الصويرة !..


صادق محمد عبدالكريم الدبش

الحوار المتمدن-العدد: 6171 - 2019 / 3 / 13 - 21:25
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


حادث مروري يودي بحياة جميع الأطفال الذين
كانوا يستقلون الحافلة أمس بين الصويرة والزبيدية !!..
السؤال هو :
هل أرواح هذه البراعم لا قيمة لها ؟..
أين حكومة السيد عادل عبد المهدي ، لم تهتز شواربهم ولم يعلنوا الحداد ، أو يشكلوا لجنة تحقيق للتغطية على الجريمة عبر وسائل الاعلام كما عودونا ؟؟..
وما هو موقف وزارة النقل وتعليلاتها وتبريراتها للحادث المروع الذي لو حدث في مدغشقر أو الصومال لاستقالة الحكومة برمتها !!..
أين الداخلية ومديريات المرور ، ولماذا يستمر الاستخفاف بأرواح الناس ، ولماذا يستمر الموت يحصد من شعبنا ما يريد ، من دون وازع من ضمير من قبل القائمين على تصدر المسؤولية في إدارة شؤون هذا البلد الذي مزقته الحروب والصراعات على المغانم وتدخلات الخارجية والفساد والميليشيات والعصبات الخارجة عن القانون !!..
أين مجلس النواب والقضاء ومنظمات حقوق الإنسان من كل تلك الجرائم ومما يحدث لشعبنا وللفقراء على وجه الخصوص ؟؟...
هذا الشعب يصارع من أجل البقاء ومن دون معين ولا مغيث للأسف .
صادق محمد عبدالكريم الدبش
13/3/2019 م
حادث مأساوي بين الصويرة والزبيدية يودي بحياة مجموعة من التلاميذ
شاكر القريشي – طريق الشعب
شهد طريق الصويرة – زبيدية، أمس الثلاثاء، حادث سير مروعا، مقابل المحطة الحرارية ادى الى مقتل تلاميذ بشكل مأساوي.
واصطدمت شاحنة نوع "نساف" اثناء خروجها من طريق الصويرة – زبيدية، الملقب بطريق الموت، بباص ينقل التلاميذ المتوجهين الى مدرستهم في مركز المدينة، ما ادى الى مقتلهم جميعا بمشهد مأساوي امتزجت فيه دماء الضحايا مع دفاترهم المدرسية. وتتكرر هذه الحوادث المريعة بين فترة واخرى، امام اهمال من الجهات الحكومية في المدينتين، حيث ان الطريق مهمل وخط السير عليه بجانب واحد مملوء بالتخسفات رغم اهميته ووجود محطة لدخول الشاحنات المحملة عليه. ويطالب الاهالي بالالتفاتة السريعة من قبل الحكومة المركزية لمحاسبة المقصرين وترميم الشارع حفاظا على ارواح الناس وخدمة للصالح العام.
هذه بعض مما قاله الشعراء عن الشرائح الفقيرة والتي تموت من أن يرف للقائمين على إدارة البلد جفن !..
اسمعوا ما قيل عن الفقراء
تنسب مرة للإمام الشافعي ومرة للعباس بن الأحنف:
يمشي الفقير وكل شيء ضده
والناس تغلق دونه أبوابها
وتراه مبغوضاً وليس بمذنب
ويرى العداوة لا يرى أسبابها
حتى الكلاب إذا رأت ذا ثروة
خضعت لديه وحركت أذنابها
وإذا رأت يوماً فقيراً عابراً
نبحت عليه وكشرت أنيابها
ويقول عروة بن الورد:
ذريني للغنى أسعى فإني
رأيت الناس شرهم الفقير
وأبعدهم وأهونهم عليهم
وإن أمسى له حسب وخير
فيقصيه الندي وتزدريه
حليلته وينهره الصغير
وتُلفي ذا الغنى وله جلال
يكاد فؤاد صاحبه يطير .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,284,343,392
- الشعوب قد تصبر ولكنها لا تستكين !..
- باقة ورد عطرة الى زوجتي ونساء العالم .
- خاطرة أخر الليل ..
- فاقد الشيء لا يعطيه .. تعديل
- كل المحبة والعرفان للمرأة في عيدها الأغر .
- ماذا قدمت قوى الإسلام السياسي للعراقيين ؟
- أيهم أفضل السيئين من هؤلاء الثلاثة ؟
- الذكرى الثالثة لوفاة الدكتور غانم حمدون .
- عليكم أن تبحثوا عن الحقيقة .
- حين جن ليلي وسارت في ركبها الاقدار
- اليك نكتب أنستي .. سيدتي .
- مناسبتين عزيزتين على عقول وقلوب العراقيين المتنورين .
- العراق تنتهك فيه الحرمات !..
- سوف ينتظر شعبنا طويلا إن لم يصحو من غفوته !..
- للشهداء تنحني الهامات وتتسمر النفوس .
- هل يستقر العراق ببقاء قوى الإسلام السياسي تصدره لإدارة الحكم ...
- اغتيال الدكتور الروائي علاء مشذوب في كربلاء .
- الشيوعي .. خرج من رحم المجتمع العراقي .
- الفصل الكامل للدين عن الدولة وبنائها هو الحل .
- الرفيق حميد بخش القائد والمناضل الزاهد .


المزيد.....




- قتلى وعشرات الجرحى في سيول ضربت مدينة شيراز بإيران
- الحريري يجري عملية قسطرة -ناجحة-.. وطبيبه: إجراء وقائي
- اعتداءات على أسرى فلسطينيين في سجن النقب
- مستحقات لروسيا بـ 200 مليار دولار
- معركتان كبريان قادمتان في سوريا
- زوجة رئيس الإنتربول السابق تستغيث بماكرون
- خبير روسي: الجولان ورقة ترامب الرابحة
- روسيا تدعو الولايات المتحدة إلى الاعتراف رسمياً بعدم تدخل مو ...
- أزمة فنزويلا: روسيا ترسل طائرات عسكرية تحمل عسكريين ومعدات إ ...
- الجيش الإسرائيلي: نشر كتيبتيْ مشاة على حدود غزة واستدعاء احت ...


المزيد.....

- الحق في الاختلاف و ثقافة الاختلاف : مدخل إلى العدالة الثقافي ... / رشيد اوبجا
- قوانين الجنسية في العراق وهواجس التعديل المقترح / رياض السندي
- الأسباب الحقيقية وراء التدخل الأمريكي في فنزويلا! / توما حميد
- 2019: عام جديد، أزمة جديدة / آلان وودز
- كرونولوجيا الثورة السورية ,من آذار 2011 حتى حزيران 2012 : وث ... / محمود الصباغ
- الاقتصاد السياسي لثورة يناير في مصر / مجدى عبد الهادى
- قبسات ثقافية وسياسية فيسبوكية 2018 - الجزء السابع / غازي الصوراني
- مدينة بلا إله / صادق العلي
- ثورة 11 فبراير اليمنية.. مقاربة سوسيولوجية / عيبان محمد السامعي
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكرة والسياسة والاقتصاد والمجتم ... / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - صادق محمد عبدالكريم الدبش - حادث مروري يودي بحياة عدد من الطلاب في الصويرة !..