أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - جوزفين كوركيس البوتاني - بفضل الأنكسارات














المزيد.....

بفضل الأنكسارات


جوزفين كوركيس البوتاني

الحوار المتمدن-العدد: 6170 - 2019 / 3 / 12 - 07:05
المحور: الادب والفن
    


بفضل الهزائم
بفضل الغربة المرة
الأمرُ من فراقك . قررت بعد ضياع طويل في ممرات الماضي المليئة بالاشارات أنك انت من أفسدت حياتي. مؤكداةً لي بأنك كنت موجوداً لم تكن وهماً كما أوهمت القلب تحبساً من الأهمال أو ربما للمضي إلى الأمام دون أن أأسف على ما تركته خلفي.تأكد سأهتم في نفسي فصدق بعد أن رممت نفسي الخربة تغيرتُ كثيراً .تأكد شطبتك من قائمتي
نعم شطبتك..
من خان الأمنيات.
من خانة الأهتمامات
من خان الرغبات.
من خانة الطلبات.
من خانة الضيقات.
من خانةالإحتياجات.
من خانة الأحلام.
فبعد الترميم إتضحت الصورة واكتشفت كم كنت غبية كيف كنت أُكبر الأمور الصغيرة أعطيها حجماً أكبر من حجمها. اليوم أراها اموراً مضحكة. لا تستحق الذكر. نعم تغيرت بعد الترميم. كما يتغير البيت العتيق بعد ترميمه. يضاف اليه أشياء وتلغى اشياءيهدم حائط ويبنى حائط آخر.
رغم أنك كنت ملجئ الوحيد الذي عند الضيقات كنت ألجأ إليك.
وعند الحاجة كنت أنت. وفي الأحلام كنت أنت. وفي قلب الأمنيات كنت أنت.
ولكن بعد التغيير.لم تعد موجوداً.رغم وجودك السافر في الذاكرة على مدى العمر. كلها لحظات عابرة أغلبها توجع القلب.وتوجعك.
ببساطة يد الترميم طمرتك في مكان ما في الجزء المخفي.من نفسي المرممة.
بعيداً عن متناول القلب.
هناك.
قريب من الروح المكسورة.
فبفضل الإ نكسارات عثرتُ على جوهرة النفس.
وأكتشفتُ كما أنا ثمينة...
وكم كنت رخصية يوم كنت بين يديك..!




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,861,843,215
- لحظات مكسورة الجزء 12
- كل شيء مثير حولي وحولك
- لحظات مكسورة الجزء 11
- زيتونة هنا وزيتون هناك
- ثرثرة موجعة
- في ليلة قمرية
- رغيف كقرص الشمس
- أسطوانة ذهبية
- أٌردتٌ
- لقاء حاسم
- لانزر ولا هذر4
- لحظات مكسورة الجزء العاشر
- الحارس لص غريب
- لحظات مكسورة الجزء التاسع
- غراب ينعق في الكوة
- حبة زيتونة
- اللص الظريف
- لحظات مكسورة 8
- من شرفة جاري
- صرحوا أبطالي قائلين لي


المزيد.....




- لطفي لبيب يعلن اعتزاله العمل الفني: ادعوا لي ربنا يشفيني
- وفاة الممثل العراقي مهدي الحسيني بنوبة قلبية
- صدور الطبعة الإنجليزية من المجموعة القصصية -عسل نون-
- طبعة جديدة من كتاب -مختارات من قصص ستيفنسن-
- الحوارات الإسلامية المسيحية.. تأليف سامر رضوان أبو رمان
- السودان: تقدم طفيف في القضايا الفنية لسد النهضة.. والخلافات ...
- فنانة مصرية تعلن تلقيها رسالة مفاجئة من أحد المتحرشين بها
- كاريكاتير العدد 4721
- شتاينماير: يجب على السياسيين العودة إلى ثقافة الاختلاف بدون ...
- الأجهزة الأمنية تعتقل الفنان أيمن السبعاوي


المزيد.....

- رواية اقطاعية القايد الدانكي / الحسان عشاق
- المسرح الشعبي المغربي الإرهاصات والتأسيس: الحلقة والأشكال ما ... / محمد الرحالي
- الترجمة تقنياتها ودورها في المثاقفة. / محمد الرحالي
- ( قراءات في شعر الفصحى في أسيوط ) من 2007- 2017م ، دراسة نقد ... / ممدوح مكرم
- دراسات فنية في الأدب العربب / عبد الكريم اليافي
- العنفوان / أحمد غريب
- العنفوان / أحمد غريب
- السيرة الذاتية لميساء البشيتي / ميساء البشيتي
- السيرة الذاتية للكاتبة ميساء البشيتي / ميساء البشيتي
- الوجه الآخر لي / ميساء البشيتي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - جوزفين كوركيس البوتاني - بفضل الأنكسارات