أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - حلوة زحايكة - سوالف حريم - فضائح لا يقبلها الله














المزيد.....

سوالف حريم - فضائح لا يقبلها الله


حلوة زحايكة

الحوار المتمدن-العدد: 6169 - 2019 / 3 / 11 - 17:03
المحور: كتابات ساخرة
    


حلوة زحايكة
سوالف حريم
فضائح لا يقبلها الله
في مرحلة من عمري، اعتدت أن أشاهد بعض الفضائيات الدينية التي يصعب تعدادها لكثرتها، وذلك في محاولة مني لفهم أمور ديني، لكنني صدمت من بعض الفضائيات التي تقدّم برامج خرافيّة عن أمور لا يقبلها عقل عاقل، كالتنبّؤ بطالع من يتصلن من المغلوبات على أمورهنّ، وكعلاج العقم وجميع الأمراض وغيرها!
لكن ما صدمني حقا هو أن إحدى الفضائيات تقدّم برامج تدعو فيها إلى مساعدة بعض الأسر مستورة الحال، فيأتون غالبا بنساء أرامل ولهن أطفال، أو يأتون برجل عاجز جسديا أو عقليا وعنده أطفال، ويصوّرونهم وهم يبكون ويستجدون هم وأطفالهم وهم يسردون سوء أوضاعهم السكنية أو المعيشية، وأنّهم مدينون بمبالغ لا تصل إلى ألفي دولار. فتذكرت الحديث النبوي القائل:
قال النبي صلى الله عليه وسلم : "سبعة يظلهم الله في ظله يوم لا ظل إلا ظله ، - وذكر منهم - ورجل تصدق بصدقة فأخفاها حتى لا تعلمَ شمالُه ما تنفق يمينه "!
فأين القائمون على هكذا برنامج الذين ينشرون صور وبكاء هؤلاء الضحايا على مئات ملايين الناس من حديث رسول الله؟
وماذا يختلفون عمّن ورد ذكره في فكاهة شعبية تقول: تاب أحد المنحرفين من مرتكبي الموبقات على يدي إمام مسجد، وصار يرافقه للصلاة في المسجد، وفي خطبة أوّل صلاة جمعة بعد توبة ذلك الرجل، قال الإمام: إن أخاكم فلان كان يرتكب كذا وكذا من الموبقات، وقد هداه الله وتاب على يديّ، فالتفت جميع المصلين إلى التائب، الذي حمل حذاءه وخرج من المسجد وهو يقول: " أفنيت عمري مع مرتكبي المعاصي، وستروا عليّ، وجئت أصلي مع هذا الإمام ففضحني خلال بضعة أيّام!"
فهل تتقي تلك الفضائية الله فيمن تعمل على مساعدتهم خصوصا النساء منهم.
11-3-2019





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,472,511,535
- سوالف حريم - أدباء وصحفيو وشعراء آخر زمان
- سوالف حريم - نصيحة مجانية
- سوالف حريم - الثرثرة من حديد صدىء
- سوالف حريم - أميرة شاهين العالمة الفلسطينية
- سوالف حريم - قف....وفكر -ارتفاع نسبة العنوسة
- سوالف حريم - قف وفكر....الطلاق قبل الدخول
- سوالف حريم - تدني نسبة الأبناء الذكور في الجامعات
- سوالف حريم - قف... وفكر
- سوالف حريم - سكرتيرة عزرائبل
- سوالف حريم - اعطس رحمك الله
- سوالف حريم - بين الأديب والمتأدب
- سوالف حريم - يدري وللا ما يدري
- سوالف حريم - معك ولعة يا أستاذ؟
- سوالف حريم - منشورات فاضية
- سوالف حريم - صرخة ألم
- سوالف حريم - حفل عجيب غريب
- سوالف حريم - للنهر ضفتان
- سوالف حريم - عشي باشا
- سوالف حريم - تدوير
- سوالف حريم - كيف سنلاقي وجه الله؟


المزيد.....




- بالفيديو.. مفاجأة أمل عرفة لجمهورها بعد قرار اعتزالها!
- عرض مسرحي عن -الهولوكوست- يثير جدلا في مصر
- بعد 20 عاما من أول أفلامه.. ماتريكس يعود بجزء رابع
- -عندما يغني لوبستر المستنقعات الأحمر- تتصدر نيويورك تايمز
- من هو الشاعر والكاتب الإماراتي حبيب الصايغ؟
- كيف يواجه الآباء استخدام الأطفال المفرط للشاشات؟
- مستشرق روسي يحوز جائزة أدبية صينية
- سيرة شعرية مليونية.. ماذا بقي من تغريبة بني هلال؟
- -دخل للمعسكر وسحبه بعيدا-.. دب يقتل فنان فرنسي
- موسيقى في العالم الافتراضي


المزيد.....

- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- رواية ساخرة عن التأسلم بعنوان - ناس أسمهان عزيز السريين / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - حلوة زحايكة - سوالف حريم - فضائح لا يقبلها الله