أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - حمزة بلحاج صالح - في الإيمان و الإلحاد : أسئلة الشك في منظومة العدم و اليقين البشري المهدد














المزيد.....

في الإيمان و الإلحاد : أسئلة الشك في منظومة العدم و اليقين البشري المهدد


حمزة بلحاج صالح

الحوار المتمدن-العدد: 6169 - 2019 / 3 / 10 - 09:32
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


هل نعبد الله لندخل الجنة هل غاية العبادة الدخول إلى الجنة أم الطاعة المرتبطة بنظام جزاء و عقاب و ثواب يتمثل في الجنة و النار في الأخير

هل أعلى عتبات الإرتقاء الروحاني و التعبدي من أجل نظام الجزاء و كسب الأجر و الثواب و الحسنات للدخول إلى الجنة

الجنة و نعيمها من قطوف دانية و أرائك و زرابي مفروشة و منها ما يرد في نصوص القران و أحاديث حول حور العين و نساء الجنة حسب روايات و طرق تلقي مختلفة هل هي غايات من غايات التعبد و مكافئات من الله يجازي به المطيعن من عباده

هل هنالك مرموز و مدلول و محمول دلالي لم يبلغه العقل الإسلامي بخصوص العبادة و الطاعة و مفهومها و ما يتفرع عنها و الغاية منها و كيف تكون الطاعة و هل تدرك بالمشقة أم باليسر بالحب أم بالترغيب أم بالترهيب

لماذا نعبد الله و هل أدرك الخطاب الفقهي و الأصولي و العقدي و العرفاني الخ الإجابة الحاسمة و المقنعة لهذه المسألة الفلسفية و الدينية و الأنطولوجية في ان واحد

لماذا أوجدنا الله هل لنعبده هل ليختبر خلقه هل ليحقق سننية الإختبار و الإمتحان و هو القوي الغني

و غيرها من الأسئلة التي يلهو عنها العقل الفلسفي السني و الشيعي الهاوي و كل المسلمين عنها ساهين و لاهين

و كذلك العقل الديني و الفقهي ليطوف حول سطوحها و لا يلتحق بأغوارها و عمقها

إن الإنفجار المعرفي و الثقافي و الديني لم يعد يسمح حمل الناس على الإتباع الأعمى و التقليد غير المبصر و اعتبار هذه الأسئلة تشويشا و تطاولا على الله

و أعني هنا الغربيين الذين لا يجدون في نصوصنا ما يقنع و ما يلهم و ينير الدروب و ما يجيب على تساؤلات الإنسان الغربي و قلقه باعتباره خلاصة مسار من التفلسف العدمي و المادي

و لا أعني الإلحاد العربي فهو يكاد يكون موضة و تقليدا كما هي الحداثة العربية و التنوير العربي

بل أعني الإلحاد الغربي و اللادينية الغربية و تشظي المعنى و انهيار القيمة و تحولها من قيمة أخلاقية ناتجة عن مطلق متعال مفارق و صاعد إلى قيمة إيطيقية تتعلق بمطلق أرضي متعال غير صاعد بل مقارن و أفقي

لذلك قسم " لوك فيري " الفيلسوف الفرنسي الحديث الأخلاق إلى نوعين أخلاق و إيطيقا و اعتبر الثانية أخلاقا أرضية مقارنة و غير مفارقة

و أجمع الفكر الغربي على الأنسنة " الناسوتية " كبديل أرضي و مطلق أرضي مقارن و على دين طبيعي كما سماه " جان جاك روسو " و قريبا من هذا ذهب " كانط "

هنالك ثغرة متروكة من غير مرابطين

إيصال الإسلام إلى نخب الغرب و الإقتراب من فهم ظاهرة الإلحاد عند جل الفلاسفة الغربيين و علماء المخابر لمختلف العلوم الكونية و الفلك و الفيزياء الكونية و البيولوجيا و الزوولوجيا الخ باتت أولوية الألويات

كيف نقنع العالم بأن هذا الإلحاد لا قيمة له و هو اليوم ينمو في مجالات النخب العالمة يتأسس على تصريحات العلماء و يمول و دعم يسند

كيف نصنع فلسفة موازية و معايشة و " متورطة " لكن متعالية عن حالات الإستلاب المادي و نحن نعيش التخلف الرهيب و المفزع

لعل التعويل على إيران و تركيا و ماليزيا و اندنوسيا كبير و لكن كل شيء مرتبط بالإنطلاقة و زاوية النظر و طبيعة المقاربة

الفجوة بيننا و بين الاخر في العلم و المعارف و الإقتصاد و التنمية و القوة و السلاح و الدواء و الغذاء تتسع إن لم نعجل بردمها و المساهمة في إيقاف اتساعها و إيجاد حلول لها

ربنا خذ بأيدينا و بأيدي حكامنا و نخبنا و أنر سبلهم للتكفل بهذه الأولوية الإستراتيجية العاجلة الملحة

إسلام الغرب مطلب عاجل و ضروري و ملح إستراتيجي

لنقدم له إسلاما راقيا و متبصرا يكف عن اختصار المعاصي و الكبائر و الخطايا و الفجور و يختزلها في ما بين الفخذين بل في إنطفاء و أعطاب العقل و الجهل و سوء فهم علاقة الإنسان بالأرض و الكون و الله

الغرب لا يدور بينه تراث يفسد فهمه لله للدين نحن شيعة و سنة و زدية و كل المذاهب و الطوائف يعشع التراث بيننا و يفسد علاقتنا بالله و يزرع بيننا البغضاء و التنازع و التلاعن

الغرب له قابلية كبرى على تحقيق منعطف انطولوجي كبير إن قدمت النخب له بديلا يرتقي فوق التراثات

الغرب لا يقيده قبلي تراثي بل يعيش وضعا أنطولوجا معضلا ملائما إن اشتغلنا على هذا المعطى الاستراتيجي





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,396,841,204
- التناقض الإيراني منزلة المعارضين للحكم عربيا عند إيران
- في سجن العقل بعنوان جزأرة الإسلام
- المشتغل بالفلسفة و الفيلسوف و المتفلسف
- النظام التربوي الجزائري الراهن و تدريس الأدب و اللغة العربية
- هل تستحق أن تحمل كل فكرة و كلام صفة الرأي
- نزعة الوصاية باسم المرجعية عند ذوي تخصصات الشريعة الإسلامية
- الخوف من الله في غير موضعه ..
- في السرب و القطيع و الطير محلقا في السماء
- رسالة من خبير جزائري في التربية إلى وزيرة التربية الجزائرية
- أبو يعرب المرزوقي فيلسوف تونس و تحامله على الشيعة
- في التراث و التجديد بين الداخل المستعجل و الخارج التأسيسي : ...
- في المذهبفوبيا ..
- هذا دينكم لا دين الله أيها الأعراب ..
- في الموادة و الولاء و البراء و تهنئة المسيحيين بعيدهم .. (1)
- تهنئة الى إخواننا المسيحيين العرب و غير العرب
- الأصوات النشاز تغلق على نفسها لتستبعد النخب القديرة خوفا من ...
- حول تقي الدين ابن تيمية .. (1)
- أركون ..السنة ..و الشيعة بين الرفض و التقبل
- على خطى هابرماس و مدرسة فرانكفورت النقدية..
- بذور الإنقسام المذهبي و سبل التقارب السني - الشيعي خاصة


المزيد.....




- دار الإفتاء المصرية تحدد نسبة الكحول المسموح بتناولها
- جدل حول إجازة دار الإفتاء المصرية الحلف بالكعبة والنبي
- الكنيسة الأوكرانية تحرم بطريرك كييف الفخري من حقوقه وأملاكه ...
- وزير الأوقاف السوري: الحركات الوهابية والإخوان لا تمت للإسلا ...
- ترامب: عقوبات مشددة تستهدف المرشد الأعلى الإيراني
- الحريات الدينية في خطاب الإسلامويين
- ما سر -ميغاليث.. أحجار الجنة- في منطقة بريتاني غرب فرنسا؟
- مهمة -بومبيو- في السعودية... وعلاقتها بقرار الحرب وجماعة الإ ...
- افتاء مصر: الحلف بالنبي محمد والكعبة لا حرج فيه.. ومغردون يس ...
- تشاد... مقتل 11 عسكريا في هجوم لـ-بوكو حرام-


المزيد.....

- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري
- نقد الاقتصاد السياسي : قراءات مبسطة في كتاب رأس المال. مدخل ... / عيسى ربضي
- الطائفية السياسية ومشكلة الحكم في العراق / عبدالخالق حسين
- النظام العالمي وتداعياته الإنسانية والعربية – السلفية وإغلاق ... / الفضل شلق
- المعتزلة أو فرسان العقلانية في الحضارة الاسلامية / غازي الصوراني
- الجزء الأول من كتاب: ( دعنا نتخيل : حوارا حدث بين النبى محمد ... / أحمد صبحى منصور


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - حمزة بلحاج صالح - في الإيمان و الإلحاد : أسئلة الشك في منظومة العدم و اليقين البشري المهدد