أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - مالك بارودي - شيخُ الأزهر يعتبرُ أنّ تعدّد الزّوجات ظلمٌ للمرأة...؟














المزيد.....

شيخُ الأزهر يعتبرُ أنّ تعدّد الزّوجات ظلمٌ للمرأة...؟


مالك بارودي

الحوار المتمدن-العدد: 6168 - 2019 / 3 / 9 - 16:27
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


.
صدر مؤخّرا عن الأزهر، ممثّلًا في شخص شيخه "أحمد الطّيّب"، الدّكتور في علم النّكاح والحيض والنّفاس وجناح الذّبابة، موقفٌ يعتبر أنّ تعدّد الزّوجات ظلمٌ للمرأة وأنّ التّعدّد ليس أصلًا في الإسلام. موقف أثار غضب الكثير من النّاس، على مواقع التّواصل الإجتماعي، كما إستبشرت له أعدادٌ كبيرةٌ منهم ورأت فيه خُطوة جادّة نحو تجديد الخطاب الدّيني. ولكنّ المسألة ستؤدّي كالعادة إلى سُيول من المهاترات يمينًا ويسارًا، فهذا سيتشبّث بأنّ التعدّد أصلٌ ويأتي بأدلّته من القرآن والأحاديث وأقوال البهائم الفقهاء وذاك سيتشبّث بأنّ الزّواج بواحدة هو الأصلُ ويأتي بأدلّته من نفس الكتب ومن فقهاء بهائم آخرين، وسيطول الجدال وسيصل إلى التّكفير وربّما القتل. وهذا أمرٌ طبيعيّ في أمّة العرب المسلمين الهمجيّين منذ أربعة عشر قرنًا؛ بل هو القاعدة الدّائمة والأبديّة. ولكم في مسألة خلق القرآن عبرةٌ ودرسٌ.
والأمر ليس راجعًا للعقليّة العربيّة الإسلاميّة الهمجيّة الموبوءة بسيطرة وجموح العواطف وإنعدام العقل وتكلّس المنطق وتفشّي الجهل بين كافّة فئات المجتمع فقط، بل يرجع قبل كلّ شيء إلى لغة القرآن البهيميّة الزّئبقيّة المطّاطيّة المنافقة التي يمكنُك أن تُلبسها ما تريدُ، وفقًا لأهوائك ومصالحك. فنفس الآية يمكنك أن تؤوّلها لصالح رأيٍ ما، كما يمكنك تأويلها لصالح الرّأي المخالف أو آراء أخرى جانبيّة، وفي كلّ الحالات لن تعجز عن إيجاد الأحاديث والآراء الفقهيّة الدّاعمة لغايتك. نفس الآية يمكنك أن تُلبسها جلبابًا أو نقابًا أو فستانًا، كما يمكنك أن تُلبسها مايوه أو تجعلها تمشي عاريةً تمامًا. نفسُ الآية تؤدّي المعنى ونقيضه. فالقرآن أشبه ببرنامج "ما يطلبُه المستمعون". أو لنقُل بأنّه مثل سوبرماركت يمكنك أن تجد فيه كلّ ما تريدُ وتشتهي.
فإذا أردت إثبات أنّ الإسلام يكرّم المرأة، ستجدُ آياتٍ لإثبات رأيك، وستجدُ الشّيخ فلان قد تكلّم في الأمر وشيوخًا آخرين ينقلون بعض الأحاديث عن السّلف الجاهل في الموضوع، حتّى يذهب في ظنّك أنّ محمّد بن آمنة كان أحد روّاد الحركة النّسويّة؛ وإذا أردت إثبات أنّ الإسلام إضطهد وهمّش وإحتقر وقتل المرأة، ستجد من يأتيك بالأدلّة والشّهادات من نفس القرآن ونفس كتب الأحاديث. ونفس الشّيء بالنّسبة لكلّ المواضيع التي قد تخطرُ ببالك. فمن نفس الكتب الإسلاميّة ستجد من يُثبتُ لك أنّ الإسلام بُني على القتل والإرهاب وستجدُ من يؤلّف لك عشرات المواضيع عن سماحة الإسلام ودعمه للحرّيّات وبأنّه كان سبّاقًا لتحرير العبيد، رغم كلّ الأدلّة التّاريخيّة التي تهدم هذه التّرّهات؛ وستجدُ من يُثبتُ لك أنّ الإسلام دين علمٍ ومعرفة وتفكيرٍ كما تجدُ من سيُثبُ لك ومن نفس القرآن والسّنّة والأحاديث وآراء العلماء البهائم أنّ الإسلام دينٌ إبن كلبٍ كلّه جهلٌ وإنحطاطٌ وحيوانيّة. فهل هذه كتبٌ يتّخذها ويتبعها إنسانٌ عاقلٌ؟ وهل هؤلاء البهائمُ المنافقون ذوُو قيمةٍ أصلًا ليكون لآرائهم في هذا الهراء المتخلّف تأثيرٌ؟
لذلك، فالرّأي الصّائب في نظري يتمثّل في ضرب عرض الحائط بالأزهر والزّيتونة وبهائمهما وبكل المؤسّسات العلفيّة الدّينيّة وبالقرآن وكلّ التّفاهات التي تناسلت منه عبر التّاريخ الإسلامي والإتّجاه نحو العالم الحاضر والعلم الحقيقي (وليس علوم البهائم من قرآن وحديث وفقهٍ، إلخ) والتّفكير العلمي والمنطق وحقوق الإنسان ومنظومة الأخلاق المعاصرة؛ فلو كان القرآن نافعًا لما بقي أهله متخلّفين يعيشون كالفطريّات على علم وصناعة وثقافة الآخرين؛ ولو كان الإسلام صالحًا لما بقي أهله أضحوكة العالم. كفاكُم تطبيلًا لخرافة تجديد الخطاب الّديني، فالإسلام غير صالح لعصرنا ولا لأيّ عصر ماضٍ أو آتٍ؛ الإسلامُ مصبّ نفايات متعفّنة ونتنة، لا ينفع فيه تجديدٌ ولا إصلاح.
.

-----------------------------
الهوامش:
- "تعدد الزوجات: شيخ الأزهر يتبرأ من التحريم وسط انقسام حول التفسير" على "بي بي سي عربي":
http://covelign.com/TaS
---------------------------------
1.. مدوّنات الكاتب مالك بارودي:
http://sapolatsu.com/2VLK
http://sapolatsu.com/2VOC
http://sapolatsu.com/2VPK
http://sapolatsu.com/2VQS
2.. لتحميل نسخة من كتاب مالك بارودي "خرافات إسلامية":
http://sapolatsu.com/2VRv
http://sapolatsu.com/2VT7
3.. صفحة "مالك بارودي" على الفيسبوك:
http://sapolatsu.com/2VUR






كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,513,885,633
- نظرة على حديث: -النّساء ناقصات عقل ودين-
- عُمر بن الخطّاب الكافر الزّنديق
- في الرّدّ على ترقيع القرآنيّين بخصوص آية ضرب المرأة
- الإسلام دين السّلام والسّماحة... والإرهاب والهمجيّة...
- تونس: دولة فاشلة ومفلسة تصرف مال الشّعب على الكائنات الطّفيل ...
- أعبّاد الحجارة، نريد جوابًا...
- بين طائفة الأميش والمسلمين
- هل يصحّ أن نحاسب رسول الإسلام بمقاييس اليوم؟
- أمّ المهازل ما نحن فيه...!
- الدكتورة الراقصة وجحافل المطبّلين
- متى تحتويني...؟
- الله أكبر... الفيل أبو زلّومة يعتنق الإسلام
- الإرهابُ أصلٌ من أصول الإسلام، شئتم أم أبيتم
- رماد الزّمن (رواية) - ج2
- رماد الزّمن (رواية) - ج1
- خواطر لمن يعقلون – ج134
- رسالةٌ إليها...
- سوقُ الآلهة
- إله نفسي
- خواطر لمن يعقلون – ج133


المزيد.....




- لأول مرة.. نتنياهو يتعهد بضم -المناطق اليهودية- في الخليل
- منظمة التعاون الاسلامي: رفضٌ وإدانةٌ لخطة نتنياهو ضم أجزاء م ...
- منظمة التعاون الاسلامي: رفضٌ وإدانةٌ لخطة نتنياهو ضم أجزاء م ...
- -الجمهورية الصينية- أو دار الإسلام بالنسبة لمسلميها.. رسائل ...
- وزراء خارجية «التعاون الإسلامي» يؤكدون على مركزية القضية الف ...
- البطريرك كيريل: مأساة انفصال الكنيسة الروسية في الخارج انتهت ...
- كان الوريث المحتمل للقاعدة.. كيف كانت حياة حمزة بن لادن؟
- -ليست أكذوبة-... الحكومة السودانية تتحدث عن -دولة الإخوان ال ...
- تحالف المعارضة الماليزية يتعهد بحماية الملايو ومكانة الإسلام ...
- ترامب يؤكد مقتل حمزة بن لادن في عملية عسكرية


المزيد.....

- مشكلة الحديث عند المسلمين / محمد وجدي
- كتاب ( عدو الله / أعداء الله ) فى لمحة قرآنية وتاريخية / أحمد صبحى منصور
- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري
- نقد الاقتصاد السياسي : قراءات مبسطة في كتاب رأس المال. مدخل ... / عيسى ربضي
- الطائفية السياسية ومشكلة الحكم في العراق / عبدالخالق حسين
- النظام العالمي وتداعياته الإنسانية والعربية – السلفية وإغلاق ... / الفضل شلق


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - مالك بارودي - شيخُ الأزهر يعتبرُ أنّ تعدّد الزّوجات ظلمٌ للمرأة...؟